صخور غامضة يزعم أنها أقدم دليل للحياة على الأرض

صخور غامضة يزعم أنها أقدم دليل للحياة على الأرض
TT

صخور غامضة يزعم أنها أقدم دليل للحياة على الأرض

صخور غامضة يزعم أنها أقدم دليل للحياة على الأرض

ليس من السهل تعقب أقدم آثار للحياة على الأرض (ضع مجموعة من الميكروبات بين طبقات الصخور واتركها تنضج لمليارات السنين ما ستحصل عليه يشبه الصخور أكثر مما يشبه شكل الحياة القديم). إذ يتطلب الأمر عينا حقيقية لتمييز أحدها عن الآخر، وحتى في هذه الحالة نادرا ما تتم تسوية النقاشات.
خذ مجموعة من التكوينات الصخرية التي يبلغ عمرها 3.48 مليار سنة من غرب أستراليا على سبيل المثال. يُعتقد أنها بقايا متحجرة لتجمعات ميكروبية معروفة باسم Stromatolites، فإن استبعاد احتمال كونها جيولوجية بحتة أسهل قولا من الفعل.
والآن، يقدم تحليل جديد أجراه فريق دولي من الباحثين دليلا قويا على أن هذه التكوينات بيولوجية في الأصل وليست نتيجة عمليات غير حية.
ويوضح عالم الحفريات كيرون هيكمان لويس من «The Natural» متحف التاريخ في المملكة المتحدة «إذا اكتشف عالم آثار أسس مدينة مدمرة فسيعرف أنها بناء الناس لأنها ستحمل جميع السمات المميزة للبناء من قبل الناس كالمداخل والطرق والطوب. وبالطريقة نفسها إلى حد كبير، هناك العديد من العناصر الهيكلية التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من stromatolites والتي تسمح لنا بتحديد عمليات تكوينها وفك شفرة أصولها. ويمكننا تقريبا أن نكون علماء في آثار الأزمنة السحيقة»، وذلك وفق ما نشر موقع «ساينس إليرت» العلمي المتخصص، نقلا عن بحث منشور بمجلة «الجيولوجيا».
ووفق الموقع، تم العثور على Stromatolites التي يعود تاريخها إلى مليارات السنين منتشرة في جميع أنحاء العالم. وتتكون من صخور مغلفة أو ذات طبقات دقيقة يمكن إنتاجها إما عن طريق طبقات معدنية من الميكروب أو عن طريق تفاعلات كيميائية غير حية بين الصخور وبيئتها.
وتتمثل مهمة عالم الأحافير في محاولة معرفة ما هو ليس بالأمر السهل دائما، كما رأينا في الطبقات الشبيهة بـstromatolites التي يبلغ عمرها 3.7 مليار عام في غرينلاند، والتي تم الإعلان عنها لأول مرة كأقدم حفريات في العالم ثم تبين أنها مجرد أحافير صخور قديمة.
وحاليا، تعد stromatolites التي يبلغ عمرها 3.43 مليار عام من موقع آخر غرب أستراليا، تشكل Strelley Pool، أقدم آثار للحياة المقبولة على نطاق واسع على الأرض.
وفي هذا الاطار، قام هيكمان لويس وزملاؤه بإخضاع الـ stromatolites التي عمرها 3.48 مليار عام من تشكيل دريسر أستراليا الغربية لدراسة جديدة ودقيقة. واستخدموا تقنيات متعددة لفحص البنى المجهرية الثنائية والثلاثية الأبعاد الموجودة في stromatolites دريسر، بما في ذلك الفحص المجهري البصري والمسح المجهري الإلكتروني.
ولم تكشف أي من هذه الاختبارات عن أحافير دقيقة أو مواد عضوية، لكنها أظهرت هياكل وخصائص متوافقة مع الأصل البيولوجي. وفي يوم من الأيام، خلص الفريق إلى أن stromatolites كانت عبارة عن حصائر ميكروبية ضوئية مزدهرة على أرضية بحيرة ضحلة. كما لاحظ الفريق أيضا تكوينات «حواجز» تشبه الأعمدة متسقة مع الأنماط الموجودة في الصخور المعروفة بتكوينها عن طريق نمو الميكروبات.
وتشكل هذه القرائن دليلا قويا لصالح الأصل البيولوجي لهذه الطبقات القديمة من الصخور، ما يجعلها أقدم دليل على الحياة على الأرض، ولها أثر على البحث عن الحياة في مكان آخر.


مقالات ذات صلة

باحثون يرجّحون مشاركة شعب الأنجلوسكسون في حروب بشمال سوريا

يوميات الشرق صورة أرشيفية لاكتشاف سابق عن عظام هيكل عظمي بشري اكتشفت بمقبرة أنجلوسكسونية لم تكن معروفة من قبل في نورفولك... الصورة في مكاتب متحف لندن للآثار بنورثامبتون وسط إنجلترا يوم 16 نوفمبر 2016 (رويترز)

باحثون يرجّحون مشاركة شعب الأنجلوسكسون في حروب بشمال سوريا

اقترح باحثون أن رجالاً من شعوب الأنجلوسكسون في القرن السادس الميلادي ربما سافروا من بريطانيا إلى شرق البحر المتوسط ​​وشمال سوريا للقتال في الحروب.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
يوميات الشرق الكهف خزّان الآثار (أ.ف.ب)

أي طقوس مارسها السكان الأصليون في أستراليا قبل 12 ألف عام؟

من النادر جداً أن تتبَّع أدلّة أثرية تعود إلى آلاف السنوات رمزية تصرّفات أفراد مجتمعات لم تكن تمارس الكتابة بعد.

«الشرق الأوسط» (سيدني)
يوميات الشرق ساحة مسجد محمد علي بالقلعة (تصوير: عبد الفتاح فرج)

مصر: وصلة رقص في ساحة مسجد «محمد علي» الأثري تفجر انتقادات

فجرت وصلة رقص بساحة مسجد «محمد علي» الأثري بقلعة صلاح الدين (شرق القاهرة)، على هامش عقد قران ابنة مذيعة شهيرة، انتقادات عبر «السوشيال ميديا».

محمد الكفراوي (القاهرة )
يوميات الشرق جانب من الآثار المكتشفة بجوار ضريح أغاخان بأسوان (وزارة السياحة والآثار المصرية)

مصر: اكتشاف 33 مقبرة أثرية تضم مومياوات يونانية ورومانية بأسوان

اكتشفت إحدى البعثات الأثرية العاملة في مدينة أسوان (جنوب مصر) مجموعة مقابر عائلية تعود إلى العصور المتأخرة والعصرين اليوناني والروماني.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
يوميات الشرق العلامة الصورية في الكتابات المسمارية الرافدية لرمز المدفن النجمي أو العجلة (الباحثان)

اكتشاف مدفن لعجلة وآله موسيقية في السعودية تعيد كتابة تاريخ الجزيرة العربية

تُقدم المدافن الأثرية التي يتم اكتشافها بين وقت وآخر في مختلف المناطق السعودية فرصة ثمينة لبناء سردية جديدة عن التاريخ الحضاري لأراضي الجزيرة العربية.

عمر البدوي (الرياض)

تدريب روبوت على الرقص والتلويح ومصافحة البشر

الروبوت أظهر القدرة على تنفيذ الحركات التي تعلَّمها (جامعة كاليفورنيا)
الروبوت أظهر القدرة على تنفيذ الحركات التي تعلَّمها (جامعة كاليفورنيا)
TT

تدريب روبوت على الرقص والتلويح ومصافحة البشر

الروبوت أظهر القدرة على تنفيذ الحركات التي تعلَّمها (جامعة كاليفورنيا)
الروبوت أظهر القدرة على تنفيذ الحركات التي تعلَّمها (جامعة كاليفورنيا)

استطاع مهندسون في جامعة كاليفورنيا الأميركية تدريب روبوت على تعلُّم وتنفيذ مجموعة متنوّعة من الحركات التعبيرية للتفاعل مع البشر، بما في ذلك رقصات بسيطة وإيماءات مثل التلويح والمصافحة.

وأوضح الباحثون أنّ الروبوت يمكنه تنفيذ هذه الحركات في أثناء السير على تضاريس مختلفة، بوصفها جزءاً من خطواته نحو تعلُّم مَهمَّات أكثر تعقيداً في المستقبل، وفق نتائج البحث المقرّر عرضه أمام مؤتمر دولي للروبوتات من 15 إلى 19 يوليو (تموز) الحالي بهولندا.

ويهدف تحسين الحركات التعبيرية والمرونة لدى هذا الروبوت إلى تعزيز التفاعل بين الإنسان والآلة في بيئات مثل خطوط التجميع في المصانع، والمستشفيات والمنازل، حيث يمكن للروبوتات العمل بأمان إلى جانب البشر أو حتى استبدالهم في البيئات الخطرة مثل المختبرات أو مواقع الكوارث، وفق الفريق.

ويتميّز هذا الروبوت البشري بقدرته التعبيرية بفضل تدريبه على مجموعة متنوّعة من حركات الجسم البشرية، مما يمكّنه من تعلُّم حركات جديدة بسهولة وتقليدها. ويشبه الروبوت طالباً يتعلّم الرقص، حيث يمكنه بسرعة تعلُّم حركات روتينية وإيماءات جديدة.

ولتدريبه، استخدم الفريق مجموعة كبيرة من بيانات التقاط الحركة ومقاطع الفيديو الراقصة. تضمّنت التقنيات تدريب الجزء العلوي والسفلي من جسمه بشكل منفصل، مما سمح للجزء العلوي بتقليد حركات مرجعية مختلفة مثل الرقص والمصافحة، بينما ركزت الساقان على حركة ثابتة للحفاظ على التوازن والتنقّل عبر تضاريس مختلفة.

ورغم التدريب المنفصل للجزء العلوي والسفلي من الجسم، يعمل الروبوت تحت سياسة موحّدة تحكم هيكله بالكامل. وتضمن هذه السياسة المنسّقة تنفيذه حركات معقّدة في الجزء العلوي من الجسم خلال المشي بثبات على أسطح مثل الحصى، والتراب، ورقائق الخشب، والعشب والمسارات الخرسانية المتعرّجة.

وأُجريت محاكاة أولاً على روبوت افتراضي، ثم نفّذها الباحثون على آخر حقيقي. وأظهر الروبوت القدرة على تنفيذ الحركات التي تعلمها والحركات الجديدة في العالم الحقيقي.

وقال الباحث الرئيسي للفريق في جامعة كاليفورنيا سان دييغو، البروفيسور شياولونغ وانغ: «من خلال الحركات التعبيرية والأكثر شبهاً بالبشر، نسعى إلى بناء الثقة وإظهار إمكانات الروبوتات للتعايش في وئام مع الإنسان».

وأضاف عبر موقع الجامعة: «نعمل على إعادة تشكيل تصوّرات الجمهور للروبوتات بوصفها شخصيات ودودة ومتعاونة بدلاً من أن تكون مرعبة».

حالياً، تُوجَّه حركات الروبوت بواسطة مشغّل بشري باستخدام وحدة تحكُم الألعاب التي تحدّد سرعته واتجاهه وحركاته. ويتصوّر الفريق نسخة مستقبلية مزوَّدة بكاميرا لتمكين الروبوت من أداء المهمَّات والتنقُّل عبر التضاريس بشكل مستقلّ تماماً. ويركز الفريق الآن على تحسين تصميم الروبوت لمعالجة المَهمَّات الأكثر تعقيداً ودقة.