تحقيقات في واقعة وفاة غامضة لـ«وكيل لاعبين» مصري

تحقيقات في واقعة وفاة غامضة لـ«وكيل لاعبين» مصري

حادث سقوطه من الطابق العاشر أثار جدلاً حول أسبابه
الخميس - 15 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 10 نوفمبر 2022 مـ
حازم الحديدي (يمين) ومحمد الشناوي حارس النادي الأهلي (وسائل إعلام مصرية)

تُجري النيابة المصرية تحقيقات موسعة لكشف ملابسات واقعة غامضة لوفاة «وكيل لاعبين». وأُعلن مساء (الأربعاء) وفاة حازم الحديدي، وكيل عدد من اللاعبين المصريين، إثر حادث مأساوي.
وأفادت تقارير إعلامية مصرية أن «الحديدي ألقى بنفسه من الطابق الدور العاشر لمروره بحالة نفسية سيئة». فيما قال الإعلامي المصري، أحمد شوبير، في برنامجه الإذاعي (الخميس) إن «حازم الحديدي كان مُحباً جداً للحياة، ومرتبط بابنته بشدة بشكل كبير، حتى إنه تواصل مع محاميه من أجل تأمين حياة ابنته قبل وفاته، بسبب شعوره باقتراب وفاته».
وتابع شوبير «فوجئت باتصال هاتفي من هشام عبد ربه المحامي، بعد وفاة الحديدي، يسألني عن سبب وفاته، ووقتها أبلغني أن الحديدي تواصل معه قبل عدة أيام، وكان في حالة (اكتئاب شديدة)، وأخبره بأنه سيموت بعد عدة أيام».
لكن أسرة الراحل أعلنت أنه «سقط من شرفة مسكنه، إثر اختلال توازنه، ولم يُلقِ بنفسه ليُنهي حياته». وذكر حسام الحديدي، شقيق الراحل في تصريحات له، أن «شقيقه كان يقف في شرفة حجرة نومه، فاختل توازنه لشعوره بدوار فسقط، من دون أن يراه أحد».
النيابة المصرية من جهتها قامت بمعاينة موقع وقوع الحادث في ضاحية الدقي بمحافظة الجيزة، وقررت تشريح الجثة لمعرفة سبب الحادث و«ما إذا كان انتحاراً من عدمه». كما انتهت من سماع أقوال أسرته وشهود العيان، وطالبت بـ«تحريات أجهزة الأمن لكشف ملابسات الواقعة».
ويُعد الحديدي (55 عاماً) من أبرز وكلاء اللاعبين في مصر، أبرزهم: محمد الشناوي لاعب النادي الأهلي المصري، ووليد سليمان المعتزل أخيراً.
وسبق له أن تولى وكالة اللاعبين عصام الحضري، وعمرو السولية، ومحمد بركات، ومحمد ناجي «جدو».
ونعى الوسط الرياضي في مصر الراحل بكلمات مؤثرة. وشيعت جنازة الحديدي (الخميس) من مسجد الشرطة بضاحية الشيخ زايد بالجيزة.


مصر منوعات أخبار مصر حادث الانتحار

اختيارات المحرر

فيديو