شولتس يروّج لـ«نادي المناخ العالمي» في شرم الشيخ

شولتس يروّج لـ«نادي المناخ العالمي» في شرم الشيخ

المستشار الألماني دعا الصين والهند إلى الانضمام
الثلاثاء - 13 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 08 نوفمبر 2022 مـ
شولتس متحدثاً إلى الصحافيين في شرم الشيخ اليوم (رويترز)

روّج المستشار الألماني أولاف شولتس، في شرم الشيخ، لمقترحه بشأن تأسيس نادٍ عالمي للمناخ. وقال شولتس، اليوم (الثلاثاء)، خلال جلسة مناقشة مع رؤساء دول وحكومات آخرين، إن جميع الدول في جميع أنحاء العالم مدعوّة للانضمام إلى هذا النادي، مضيفاً أن العديد من القطاعات الصناعية بحاجة ماسّة إلى أن يُجرى تحويلها لتكون صديقة للمناخ، مثل قطاعات إنتاج الإسمنت والصلب. وأوضح المستشار الألماني، أن فكرة النادي تتمحور حول الاتفاق معاً على قواعد ومعايير، حتى لا تؤدي الاستثمارات الكبيرة إلى تشوهات في المنافسة. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، عن شولتس، تأكيده على أن الوقت ينفد في ضوء الزيادات المتواصلة في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، مشدداً على ضرورة أن تكون هناك الآن «ثورة صناعية» تالية. وأعلن عزمه على وضع الأسس لنادي المناخ هذا العام، مؤكداً أن التعاون سيؤدي إلى زيادة ازدهار الدول المشاركة وخلق فرص عمل مستدامة.
يُذكر أن مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، أيدت فكرة شولتس في نهاية يونيو (حزيران) الماضي. ووفقاً لورقة مفاهيمية تم الإعلان عنها في قمة «مجموعة السبع»، في ولاية بافاريا الألمانية في ذلك الوقت، فإن الهدف من نادي المناخ هو تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بما في ذلك قياسها وتسجيلها، إلى جانب مواجهة نقل الإنتاج إلى بلدان أخرى ذات معايير أكثر تراخياً في حماية المناخ، والتركيز على هدف تحول صديق للبيئة للصناعة. وعبر شراكات في مجال الطاقة تعتزم دول «مجموعة السبع» مساعدة الدول الفقيرة في الانتقال إلى اقتصاد أكثر ملاءمة للمناخ.
إلى ذلك، دعا شولتس، الصين صراحةً إلى الانضمام إلى ناديه للمناخ من أجل القيام بمكافحة طموحة لارتفاع درجة حرارة الأرض، وقال إن «الدول الكبيرة مثل الهند والصين مهمة للغاية في هذا الشأن». وأضاف أن هذه الدول «ستستمر في تشكيل نسبة كبيرة من الاقتصاد العالمي في المستقبل أيضاً، بل حتى نسبة متنامية»، وقال إنه من المهم بشكل خاص لهذا السبب السعي إلى تحقيق أهداف طموحة لحماية المناخ. وأعرب شولتس خلال المؤتمر عن رضاه على ردود الفعل على خطته، وقال: «الجميع قالوا إنها فكرة منطقية. يجب علينا أن نسعى إلى تحقيق أهداف طموحة إذا تعلق الأمر بوقف تغير المناخ الذي صنعه الإنسان».
ورفض شولتس انتقادات لسياسته الخاصة بالاستفادة من مصادر جديدة للغاز، وقال: «استفدنا من مصادر جديدة للغاز الآن في خضم هذه الأزمة؛ إذ لم تعد تأتي صادرات غاز من روسيا». ووصف شولتس ما فعله بأنه «أمر مسؤول، لا سيما عندما نكون على الطريق الصحيح؛ أي على طريق التخلي عن مصادر الوقود الأحفوري».
يُذكر أن حماة مناخ يتهمون شولتس بالسعي إلى دعم الاستفادة من حقل غاز قبالة ساحل غرب أفريقيا، الأمر الذي يعتبرون أنه سيؤجج أزمة المناخ. وكان شولتس أعلن عن هذه الخطوة خلال زيارة للسنغال.


مصر أخبار ألمانيا تغير المناخ

اختيارات المحرر

فيديو