دواء جديد يتصدى لأحد أشرس أنواع سرطانات الثدي

دواء جديد يتصدى لأحد أشرس أنواع سرطانات الثدي

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 08 نوفمبر 2022 مـ
امرأة تعالَج من سرطان الثدي (أرشيفية - رويترز)

أعطى المسؤولون في هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية الضوء الأخضر لاستخدام دواء «بيمبروليزوماب» لعلاج أحد أكثر أشكال سرطان الثدي عدوانية، وهو سرطان الثدي الثلاثي السلبي.

ووفقاً لشبكة «سكاي نيوز» البريطانية، فعادة ما يكون خطر عودة سرطان الثدي الثلاثي السلبي وانتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم في السنوات القليلة الأولى بعد تلقي العلاج التقليدي أعلى.

لكن العلماء يقولون، إنه بالنسبة لأولئك الذين يتناولون الدواء الجديد، إلى جانب العلاج الكيميائي قبل الجراحة، تزداد احتمالية اختفاء السرطان بنسبة 40 في المائة.

و«بيمبروليزوماب»، والذي يتم إعطاؤه عن طريق حقنه في الدم، هو علاج مناعي يعمل عن طريق مساعدة جهاز المناعة على قتل الخلايا السرطانية.


وتم اختبار الدواء على 1174 سيدة مصابة بسرطان الثدي الثلاثي السلبي المبكر، ومتابعتهن لمدة 3 سنوات، قبل التأكد من فاعليته في تقليل خطر عودة المرض مرة أخرى.

وأشادت جمعية «سرطان الثدي الآن Breast Cancer Now» الخيرية في بريطانيا بالعلاج الجديد، قائلة، إن النساء المصابات بهذا النوع من سرطان الثدي واجهن في السابق «الواقع المخيف المتمثل في محدودية خيارات العلاج».

وفي حين يمثل سرطان الثدي الثلاثي السلبي نحو 15 في المائة فقط من جميع حالات سرطان الثدي، إلا أنه أحد الأشكال الأكثر عدوانية من المرض، وهو مسؤول عن ربع وفيات سرطان الثدي.

وتؤثر هذه الحالة النادرة في الغالب على النساء اللاتي تقل أعمارهن عن 40 عاماً والنساء السود، وأولئك الذين لديهم طفرة معينة في جين BRCA1، وفقاً لجمعية «سرطان الثدي الآن».


لندن سرطان

اختيارات المحرر

فيديو