«تيك توك»: الموظفون في الصين يمكنهم الوصول لبيانات المستخدمين الأوروبيين

«تيك توك»: الموظفون في الصين يمكنهم الوصول لبيانات المستخدمين الأوروبيين

الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 04 نوفمبر 2022 مـ
شعار تطبيق «تيك توك» يظهر على شاشة هاتف جوال (أ.ب)

كشفت منصة «تيك توك» الصينية، أن بعض موظفيها في الصين يمكنهم الوصول إلى بيانات المستخدمين في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي). وقال عملاق وسائل التواصل الاجتماعي، إن «سياسة الخصوصية» تستند إلى «حاجة واضحة للقيام بعملهم».

وخضعت «تيك توك» للتدقيق من قبل السلطات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة والولايات المتحدة، بسبب مخاوف من احتمال نقل البيانات إلى الحكومة الصينية.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، دعا مسؤول أميركي إلى حظر التطبيق في الولايات المتحدة.

وقالت منصة «تيك توك»، إن السياسة تنطبق على «المنطقة الاقتصادية الأوروبية والمملكة المتحدة وسويسرا».

وأوضحت إيلين فوكس، رئيسة الخصوصية لأوروبا في المنصة، في بيان يوم الأربعاء، أن فريقاً عالمياً ساعد في الحفاظ على تجربة المستخدم «متسقة وممتعة وآمنة».

وعلى الرغم من أن «تيك توك» تقوم حالياً بتخزين بيانات المستخدمين الأوروبيين في الولايات المتحدة وسنغافورة، «فإننا نسمح لبعض الموظفين داخل مجموعة شركاتنا الموجودة في البرازيل وكندا والصين وإسرائيل واليابان وماليزيا والفلبين وسنغافورة وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، بالوصول إلى بيانات المستخدمين الأوروبيين»، وفقاً لفوكس. وأضافت: «تتركز جهودنا على الحد من عدد الموظفين الذين يمكنهم الوصول إلى بيانات المستخدم الأوروبي، وتقليل تدفق البيانات خارج المنطقة، وتخزين بيانات المستخدم الأوروبي محلياً».

وقالت أيضاً، إن هذا النهج كان «خاضعاً لسلسلة من الضوابط الأمنية القوية وبروتوكولات الموافقة، وضمن الأساليب المعترف بها بموجب اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR)».

جاء ذلك في الأسبوع الذي قال فيه مسؤول كبير في هيئة مراقبة الاتصالات الأميركية، إنه يجب حظر «تيك توك» في أميركا.



وقال بريندان كار، المفوض في لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC): «لا أعتقد أن هناك طريقاً للمضي قدماً لأي شيء بخلاف الحظر». ويعتقد كار أنه لا يوجد «عالم يمكنك أن تأتي فيه بحماية كافية للبيانات، بحيث يكون لديك ثقة بأنها لا تجد طريقها مرة أخرى إلى أيدي (الحزب الشيوعي) الصيني».

ونفت شركة «بايت دانس»، مالكة موقع «تيك توك»، مراراً وتكراراً، فكرة سيطرة الحكومة الصينية على المنصة.

و«تيك توك» يعتبر تطبيق الوسائط الاجتماعية الأسرع نمواً في العالم، وقد تم تنزيله ما يقرب من 4 مليارات مرة. وقد حقق أكثر من 6.2 مليار دولار (5.4 مليار جنيه إسترليني) من الإيرادات من الإنفاق داخل التطبيق منذ إطلاقه عام 2017.


الصين أخبار الصين أخبار بريطانيا اخبار اوروبا الإعلام المجتمعي تيك توك

اختيارات المحرر

فيديو