الصين تختبر سيّارة «ترفرف» فوق الطرقات السريعة

الصين تختبر سيّارة «ترفرف» فوق الطرقات السريعة

الاثنين - 22 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 17 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16029]

خضعت هذه السيارة التي تزن 2.8 طنّ، لاختبار ناجح ظهرت فيه وهي تسير بسرعة 230 كلم في الساعة فيما كانت تُحلّق على ارتفاع 35 ملليمتراً فوق الطريق.
وأشارت وسائل الإعلام الصينية إلى أنّ هذه السيّارة زُوّدت بتقنية التعليق المغناطيسي (ماغليف) التي اختُبرت بنجاح على طريق سريع في الصين.
وقد هدف الاختبار، الذي أجراه باحثون في جامعة جياوتوغ تشنغدو، إلى احتساب جدوى تبنّي تقنية «ماغليف» بهذه الطريقة على نطاق أوسع. وتساعد هذه التقنية في إطالة عمر العربة بشكل ملحوظ، بينما تقلّل استهلاك الطاقة وتزيد النطاق. كما يعزّز تخصيص ممرّ خاص لعربات «ماغليف»، سلامة السير ويسمح بالتنسيق بين كل منها بطريقة تتيح تجنّب الازدحام على الطرقات.
وأصبحت الصين رائدة في وسائل النقل المزوّدة بتقنية «ماغليف» في السنوات الأخيرة بعد كشفها النقاب عن أوّل قطار مجهّز بالتقنية في شنغهاي عام 2004. ويعتبر قطار «شانغهاي ترانسرابيد» أقدم نظام «ماغليف» تجاري للخدمات لا يزال يعمل. وهو حالياً القطار الكهربائي الأسرع في العالم بسرعة تصل إلى 431 كلم في الساعة.
ولكنّ هذا الرقم القياسي قد يُكسر قريباً بعد إعلان الصين العام الماضي عن قطار فائق السرعة يستطيع السير بسرعة تصل إلى 600 كلم في الساعة.
وكانت شركة «سي سي آر سي كينغداو» الصينية قد أعلنت أنّ القطار سيؤسس لـ«دائرة نقل مدّتها ثلاث ساعات» بين مراكز مدنية بارزة، وسيسير مسافة 1068 كلم تفصل بين بكين وشانغهاي في ساعتين ونصف الساعة فقط.
يستطيع القطار أيضاً أن يسدّ «فجوة السرعة» بين القطارات فائقة السرعة والطيران، وأن يقلّل في الوقت عينه الوقت الذي يتطلّبه للوصول من وسط إحدى المدن إلى آخر مقارنة بنفس الرحلات بالطائرة.
ووفقاً لصحيفة الإندبندنت البريطانية، فقد سجلت السيارة وخلال الاختبار الذي أجرته السيارة الجديدة المزوّدة بنظام «ماغليف»، سرعة وصلت إلى 230 كلم في الساعة - أي أكثر من ضعفي حدود السرعة المسموح بها على طرقات الصين السريعة.


science

اختيارات المحرر

فيديو