الأمن الإيراني يوسّع قمع الطالبات

الأمن الإيراني يوسّع قمع الطالبات

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16018]
إيرانيات يلوحن بأوشحة الرأس فوق لافتة على جسر في أصفهان (تويتر)

وسّعت قوات الأمن الإيرانية، نطاق الإجراءات الرامية للحد من «انتفاضة المرأة»، وهاجمت عناصر أمنية ترتدي ملابس مدنية، طالبات في أحد الأحياء المحافظة جنوب العاصمة طهران، أمس، بينما كن يرددن شعارات منددة بالنظام.

وأفادت وكالة «رويترز»، نقلاً عن شهود عيان، بأن السلطات نشرت، أمس (الأربعاء)، رجال شرطة مكافحة الشغب بكثافة في مدن عدة، لا سيما حول الجامعات، التي تمثل مواقع محورية للاحتجاجات التي اندلعت الشهر الماضي، إثر موت الشابة الكردية مهسا أميني في ظروف غامضة أثناء احتجازها لدى الشرطة.

ونشرت وكالة «هرانا» لحقوق الإنسان في إيران، تسجيل فيديو على «تويتر»، يظهر اشتباك ضباط يرتدون ملابس مدنية مع طالبات في معهد شريعتي للتدريب التقني والمهني، في منطقة خاني آباد جنوب طهران، التي تعد معقل أنصار نظام الحكم. واتهم وزير التعليم يوسف نوري «الأعداء» بالوقوف وراء دخول المدارس الثانوية على خط الاحتجاجات.

بدورها، أدانت «جمعية الإمام علي» الخيرية، في بيان، استخدام الأطفال في قوات قمع الاحتجاجات، مشيرة إلى أن «هذا الإجراء يتعارض مع اتفاقية حقوق الطفل».

واستدعت طهران، أمس، السفير البريطاني للمرة الثانية منذ اندلاع الاحتجاجات، وحذّر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الأوروبيين من إجراءات مماثلة إذا أقر الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد إيران.

وقالت مصادر في الرئاسة الفرنسية إن القادة الأوروبيين سيجرون، اليوم وغداً، مناقشات في براغ تشمل كيفية الرد على قمع السلطات الإيرانية للمحتجين. وتصاعدت الردود الدولية ضد قمع الاحتجاجات الإيرانية. وقصّت ممثلات فرنسيات بارزات، بينهن جولييت بينوش وإيزابيل أوبير، خصلات من شعرهن تضامناً مع الإيرانيات.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو