ليندركينغ يطالب الحوثيين بـ«المرونة» من أجل السلام

ليندركينغ يطالب الحوثيين بـ«المرونة» من أجل السلام

انتقد مطالبهم «المستحيلة» والدور الإيراني «السلبي»
الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16018]
المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ (غيتي)

وجّه المبعوث الأميركي لليمن تيموثي ليندركينغ، لوماً للحوثيين في فشل الجهود الأميركية والأممية الرامية للهدنة، وطالبهم بإبداء مزيد من المرونة لفتح الطريق أمام فرص تحقيق السلام.

وقال ليندركينغ في إفادة للصحافيين أمس إن «العائق الوحيد أمام تجديد الهدنة كان وراءه الحوثيون الذين قدموا مطالب مستحيلة». وحذر من عودة الاقتتال بعد فشل جهود تمديد الهدنة. وشدد على أنه «لا يوجد حل عسكري» وأن المضي قدماً لن يكون إلا من خلال اقتراح الهدنة الذي قدمته الأمم المتحدة.

وأبدى ليندركينغ تفاؤله حول فرص تمديد الهدنة وتوسيعها، وإمكانية التوصل إلى اتفاقات حول دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية اليمنيين الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ سنوات.

وحول الدور الذي لعبته إيران في موضوع الهدنة، قال المبعوث الأميركي إن ايران رحبت بالهدنة في 2 أبريل (نيسان) وتجديدها في 2 يونيو (حزيران) و2 أغسطس (آب) «لكننا بحاجة إلى رؤية تحرك إيراني على الأرض يدعم هذا النهج الإيجابي». وأضاف «نتطلع لرؤية دور إيراني إيجابي، لكننا لم نشهده… ما رأيناه حتي الآن على مدار سنوات الصراع، كان تدخلاً إيرانياً سلبياً تماماً».

وفي إجابته عن أسئلة حول تهديدات الحوثيين لمهاجمة منشآت داخل السعودية والإمارات، قال المبعوث الأميركي «من مصلحتنا الوطنية مساعدة شركائنا الخليجيين في الدفاع عن أنفسهم ضد أي عدوان قادم من اليمن». وأضاف «لقد اكتملت عمليتان من المبيعات لصواريخ باتريوت إضافية إلى السعودية والإمارات، ولعبت تلك الصواريخ دوراً رئيسياً في الدفاع عن البلدين».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو