«العلا» و«الآيكوموس» تعززان الحفاظ على التراث الثقافي

«العلا» و«الآيكوموس» تعززان الحفاظ على التراث الثقافي

عبر اتفاقية لدعم أبحاث حماية المواقع الأثرية
الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16018]
تهدف الاتفاقية إلى تعزيز جهود الحفاظ على المواقع التراثية بجميع أنواعها (الشرق الأوسط)

وقعت «الهيئة الملكية لمحافظة العلا» مذكرة تفاهم مع «اللجنة الوطنية السعودية للمجلس الدولي للمعالم والمواقع (الآيكوموس)»، بهدف دعم وتحسين الحفاظ على التراث الثقافي في العلا، من خلال التوعية وبناء القدرات، إضافة إلى دعم الأبحاث في مجالات حماية المواقع الأثرية، عبر تطوير أفضل الإجراءات ومشاركة المعرفة.
وقع الاتفاقية الأميرة الدكتورة نوف بنت محمد بن فهد بن عبد العزيز رئيسة مجلس إدارة «اللجنة الوطنية السعودية للمجلس الدولي للمعالم والمواقع»، والمهندس عمرو بن صالح المدني الرئيس التنفيذي لـ«الهيئة الملكية لمحافظة العلا».
وأشارت «الهيئة الملكية» إلى أن الاتفاقية تأتي ضمن سعيها لتعزيز الشراكات مع مختلف الجهات ذات العلاقة، وتحقيق الغرض الأساسي للهيئة في أن تصبح العلا مركزاً للمعرفة والحفاظ على التراث من خلال إشراك المختصين في التراث الثقافي والعلماء والموهوبين من داخل وخارج السعودية.
وتسعى «اللجنة الوطنية السعودية للمجلس الدولي للمعالم والمواقع (الآيكوموس السعودي)» إلى التنسيق والتعاون مع جميع الجهات المسؤولة عن التراث في السعودية لتعزيز ودعم جهود الحفظ والصون للمواقع التراثية بجميع أنواعها وفقاً لأفضل الممارسات الدولية ومعايير وإرشادات «التراث العالمي».
وقالت الأميرة الدكتورة نوف: «الاتفاقية تؤسس لشراكة استراتيجية في مجالات الحفاظ على التراث المادي وغير المادي، كما تدعم تنفيذ برامج تتضمن العمل الميداني لإجراء البحوث والدراسات ونشرها من قبل الخبراء المتخصصين، إضافة لمساهمتها في تنمية القدرات المحلية في إدارة مواقع التراث في محافظة العلا».
من جانبه؛ قال المهندس عمرو المدني، الرئيس التنفيذي لـ«الهيئة الملكية لمحافظة العلا»، إن توقيع هذه الاتفاقية يصب في الجهود الرامية إلى تحقيق «رؤية العلا» ومستهدفات «رؤية المملكة 2030» من خلال التطوير المستدام الذي يهدف إلى تطوير المحافظة، والمحافظة على الإرث الثقافي الموجود فيها لتكون العلا أكبر متحف حي في العالم.
ووفقاً للاتفاقية؛ سيجري تفعيل 6 برامج؛ من أبرزها إنشاء استوديو عرض مشترك للمحفوظات بين «معهد الممالك» و«الآيكوموس»، واستضافة المؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية في العلا، وترجمة المنشورات العلمية في مجال حفظ الآثار إلى اللغة العربية، وتأهيل وتدريب الطلبة والمختصين في مجال التراث.
وسيكون المجال الرئيسي للتعاون هو التحالف والشراكة الفعالة في المسائل المتعلقة بالحفاظ على مواقع التراث الثقافي والطبيعي بشكل عام، وموقع «الحجر» في التراث العالمي بشكل خاص، كذلك المواقع التراثية التي تحدّد في المستقبل، من أجل الحفاظ على القيم الاستثنائية للمواقع. كما سيُفتتح مقر «الآيكوموس» في البلدة القديمة بالعلا.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو