وزير الطاقة السعودي: «أوبك+» ستبقى قوة أساسية لاستقرار الاقتصاد العالمي

وزير الطاقة السعودي: «أوبك+» ستبقى قوة أساسية لاستقرار الاقتصاد العالمي

شدد على أهمية «التصرف المسبق» لمواجهة حالة عدم اليقين
الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان خلال المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)

قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، اليوم (الأربعاء)، إن أوبك بلس ستبقى كقوة أساسية لاستقرار الاقتصاد العالمي، مؤكداً الالتزام في الاستمرار والعمل نحو تحسين الاقتصاد العالمي.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي أعقب اجتماعات «أوبك بلس»، قائلاً: «ما نقوم به أساسي لكل مصدري النفط حتى خارج أوبك بلس، وحجم حالة عدم اليقين التي نمر بها حالياً غير مسبوقة، وأن الوضع الحالي يصعب على المستهلكين الكبار اللجوء للسوق الورقية».

وشدد وزير الطاقة السعودي، على أهمية «التصرف المسبق» لمواجهة حالة عدم اليقين، وقال: «لا نعلم تداعيات سياسات مكافحة التضخم على الطلب العالمي، وعلينا توخي الحذر وبقاؤنا صادقين حيال قدرتنا على توقع المستقبل».

واتفق أعضاء «أوبك بلس»، في ختام اجتماعهم اليوم، على خفض الإنتاج بواقع مليوني برميل يومياً في نوفمبر (تشرين الثاني)، حسبما ذكر بيان المجموعة.

كما أفاد البيان، بتمديد «إعلان التعاون» حتى نهاية 2023، على أن يتم عقد الاجتماعات الوزارية كل 6 أشهر.

وستجتمع لجنة المراقبة الوزارية لـ«أوبك بلس» كل شهرين لمتابعة مستجدات السوق.

ووفقاً للاتفاق، ستنخفض حصة السعودية من الإنتاج إلى 10.48 مليون برميل يومياً في نوفمبر.

وقد يؤدي خفض الإنتاج المعلن إلى تعافي أسعار النفط التي هبطت إلى نحو 90 دولاراً من 120 قبل ثلاثة أشهر بسبب مخاوف من ركود اقتصادي عالمي، ورفع أسعار الفائدة الأميركية وارتفاع الدولار.

وارتفع خام برنت القياسي العالمي 3 في المائة أمس (الثلاثاء) متجاوزا 91 دولاراً للبرميل، فيما حقق مكاسب اليوم بعد أنباء خفض الإنتاج.


السعودية أوبك

اختيارات المحرر

فيديو