«أوبك+» تقرر خفض الإنتاج مليوني برميل يومياً في نوفمبر

«أوبك+» تقرر خفض الإنتاج مليوني برميل يومياً في نوفمبر

الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
خفض «أوبك+» للإنتاج قد يؤدي إلى تعافي أسعار النفط (رويترز)

أعلن تكتل «أوبك+»، اليوم (الأربعاء)، أن دول التكتل اتفقت على خفض الإنتاج مليوني برميل يومياً في نوفمبر (تشرين الثاني)، مشيرا إلى تمديد «إعلان التعاون» حتى نهاية 2023.

وأضاف بيان صادر عن دول تكتل أن التكتل قرر عقد الاجتماعات الوزارية كل 6 أشهر، لافتا إلى أن حصة السعودية من الإنتاج ستنخفض إلى 10.48 مليون برميل يومياً في نوفمبر. وقال وزير وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن السعودية ستواصل التزاماتها تجاه الاقتصاد العالمي، مضيفا: «أوبك بلس ستبقى كقوة أساسية لاستقرار الاقتصاد العالمي». وتابع: «ما نقوم به أساسي لكل مصدري النفط حتى خارج أوبك بلس وحجم حالة عدم اليقين التي نمر بها حاليا غير مسبوقة».

وأضاف وزير الطاقة السعودي أن الوضع الحالي يصعب على المستهلكين الكبار اللجوء للسوق الورقية، مشددا على أهمية «التصرف المسبق» لمواجهة حالة عدم اليقين. وتوقع أن يكون الأثر الحقيقي لخفض الإنتاج بين مليون إلى 1.1 مليون برميل.

وأظهر بيان «أوبك+»، أن السعودية وروسيا تتحملان الحصة الأكبر من خفض الإنتاج بواقع 526 ألف برميل يوميا لكل دولة، وبنحو 1.052 مليون برميل يوميا للدولتين.

ويتحمل العراق خفضاً في حصته بمقدار 220 ألف برميل، والإمارات 160 ألفا، والكويت 135 ألفا، ونيجيريا 84 ألفا، والجزائر 48 ألف برميل يوميا.

كما تخفض الكونغو إنتاجها بواقع 15 ألف برميل، وغينيا الاستوائية بمقدار 6 آلاف برميل يوميا.

وبالنسبة للدول خارج منظمة «أوبك»، تخفض أذربيجان إنتاجها بواقع 33 ألف برميل يوميا، والبحرين 9 آلاف، وبروناي 5 آلاف، وكازاخستان 78 ألفا، وماليزيا 27 ألفا، وسلطنة عمان 40 ألفا، والسودان 3 آلاف، وجنوب السودان 6 آلاف برميل يوميا.

وسينخفض إنتاج دول التحالف إلى 41.856 مليون برميل يوميا في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، من 43.856 مليون برميل يوميا في أغسطس (آب).

 


النمسا أوبك

اختيارات المحرر

فيديو