هل يتسبب تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل في اضطرابات سلوكية وعقلية للطفل؟

هل يتسبب تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل في اضطرابات سلوكية وعقلية للطفل؟

الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
تعاني واحدة من كل 5 سيدات في فترة الحمل من مشكلة صحية عقلية (رويترز)

أكدت دراسة علمية جديدة أن تناول النساء الحوامل لمضادات الاكتئاب الشائعة لا يضر بالنمو العصبي السلوكي أو المعرفي لأطفالهن، وهو الأمر الذي كان موضع نقاش بين الكثير من العلماء لفترات طويلة.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد أجريت الدراسة الجديدة على أكثر من 145 ألف سيدة من جميع أنحاء الولايات المتحدة، وأطفالهن؛ حيث تمت متابعتهم لمدة تصل إلى 14 عاماً.

ولم تجد الدراسة أي صلة بين تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل وإصابة الأطفال بالتوحد أو اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD) أو الاضطرابات السلوكية أو اضطرابات النطق أو اللغة أو مشكلات التعلم أو الإعاقات الذهنية.

وقالت مؤلفة الدراسة إليزابيث سواريز، الأستاذة في أبحاث الشيخوخة في جامعة روتجرز، إن «نتائج الدراسات السابقة حول هذا الموضوع قدمت نتائج متضاربة. ولكن نظراً للحجم الكبير للمشاركين في دراستنا، فإننا نعتقد أن نتائجنا تعد هي الأدق حتى الآن». وأضافت قائلة: «نعتقد أن نتائجنا مطمئنة فيما يتعلق بالمخاوف بشأن الآثار المحتملة لمضادات الاكتئاب على النمو العصبي لدى الأطفال».

من جهتها، قالت الدكتورة تيفاني مور سيماس، عضو لجنة إرشادات الممارسة السريرية في طب التوليد بالكلية الأميركية لأطباء النساء والتوليد، التي لم تشارك في الدراسة: «أنا ممتنة لهذه الدراسة. تعاني واحدة من كل 5 سيدات في فترة الحمل من مشكلة صحية عقلية تستلزم تناولهن مضادات الاكتئاب. يجب أن نتوقف عن إلحاق العار بهن عند قيامهن بفعل ما هو مطلوب للاعتناء بأنفسهن. يحتاج الأطفال الأصحاء إلى أمهات أصحاء».

وتم نشر الدراسة الجديدة في مجلة JAMA Internal Medicine.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

فيديو