قفزة جديدة... «تيك توك» يحقق مليار دولار من المبيعات في الأسواق الدولية

قفزة جديدة... «تيك توك» يحقق مليار دولار من المبيعات في الأسواق الدولية

قيمة التداول ترتفع بنسبة 477 %... والتطبيق يتفوق على «ريلز» في جذب المراهقين
الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
شعار «تيك توك» على أحد الهواتف في اليابان (أ.ب)

أبلغ تطبيق ««تيك توك» عن زيادة قدرها خمسة أضعاف في حجم المبيعات لتصل إلى مليار دولار عبر عملياته في الأسواق الدولية بما في ذلك المملكة المتحدة وأوروبا العام الماضي.

يأتي ذلك حيث يواصل المراهقون والشباب جعل منصة مشاركة الفيديوهات الأكثر إثارة على وسائل التواصل الاجتماعي، ليصبح التطبيق الصيني هو «تطبيق اللحظة».

وتُظهر الإيداعات المالية لشركة ««تيك توك» المملوكة للصينيين، والتي تغطي أيضاً عمليات في بلدان مثل البرازيل والمكسيك وجنوب أفريقيا وكولومبيا، أن شعبيتها بين الجمهور تترجم بسرعة إلى ازدهار في الإعلانات والتجارة الإلكترونية.

وارتفعت قيمة التداول بنسبة 477 في المائة من 171 مليون دولار في عام 2020 إلى 990 مليون دولار العام الماضي، حيث شكلت المملكة المتحدة وأوروبا أكثر من 80 في المائة من الإجمالي، وفقاً لسجل الشركات البريطانية، المعروف باسم «كومبانيز هاوس».

وفي المملكة المتحدة، قفز حجم المبيعات من 51.8 مليون دولار إلى 279 مليون دولار، مما جعل ««تيك توك» لديه نسبة أكبر من كعكة الإعلانات للتفوق على النسبة لدى «سناب شات» لكن متساوية مع «تويتر»، وفقاً لبيانات «إنسايدر إنتيليجنس».

وقالت الشركة: «كانت الزيادة مدفوعة بشكل أساسي بالنمو المستمر لقاعدة مستخدمينا وأدوات تحقيق الدخل المحسنة لتحسين تجربة المعلنين وأداء الإعلانات».

وقد وصلت ««تيك توك» إلى المليار مستخدم شهرياً العام الماضي، بعد أربع سنوات من إطلاقها العالمي، ووصلت المنصة إلى هذا العدد من المستخدمين في نصف الوقت الذي استغرقته منصات «فيسبوك» و«يوتيوب» و«إنستغرام»، وثلاث سنوات أسرع من «واتساب».

وكان تطبيق «فيسبوك» المملوك لشركة ميتا قد أطلق خدمة «ريلز» لمواجهة المنافسة مع ««تيك توك»، من أجل جذب أكثر المجموعات السكانية المرغوبة من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً.

ومع ذلك، فإن السباق نحو النمو يعني الإنفاق الهائل، إذ أبلغت ««تيك توك» في بريطانيا عن مضاعفة نفقات «البيع والتسويق» تقريباً لتصل إلى 666 مليون دولار في عام 2021. حسبما أورد تقرير لصحيفة «غارديان» البريطانية.

وأشارت الصحيفة البريطانية أن ««تيك توك» تشهد فورة توظيف، حيث تضاعف عدد الموظفين في المملكة المتحدة من 669 إلى 1554 موظفاً، وشهدت مجموعة المناطق والبلدان التي يغطيها ««تيك توك» بريطانيا ارتفاعاً من 1302 إلى 4396 موظفاً.

وجاء أكثر من أربعة أخماس مبيعات ««تيك توك» بريطانيا السنوية البالغة 990 مليون دولار أميركي من الإعلانات عبر الإنترنت العام الماضي، وجاء الباقي في الغالب من البث المباشر والتجارة الإلكترونية. كما تمتلك الشركة عملة افتراضية يمكن للمستخدمين شراؤها وإنفاقها داخل التطبيق.

لا تزال الشكوك تطارد تطبيق ««تيك توك» من أن ملكيتها من قبل شركة «بايت دانس» الصينية تعني أنها قد تشكل تهديداً للأمن القومي.

وقد حاولت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إجبار «بايت دانس» على بيع عملياتها الدولية لشركة أميركية، لكن خسارته في الانتخابات الرئاسية الأميركية ألغت أي صفقة محتملة.

قبل عامين، حظرت الهند، وهي واحدة من أكبر الأسواق في العالم لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، 59 تطبيقاً صينياً، بما في ذلك تطبيق «تيك توك».


المملكة المتحدة تيك توك

اختيارات المحرر

فيديو