دعم قطاعات التطوير والاستثمار العقاري السعودي بالذكاء الاصطناعي

دعم قطاعات التطوير والاستثمار العقاري السعودي بالذكاء الاصطناعي

توقيع اتفاقيات لتيسير العمليات الإيجارية في المملكة
الاثنين - 8 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 03 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16015]

في وقت تتجه فيه الجهات المعنية السعودية إلى رقمنة صناعة العقار بشكل كامل في العام المقبل، لدعم قطاعات التطوير والاستثمار في الذكاء الاصطناعي، وقَّعت شبكة منصة «إيجار»، اتفاقيات تكامل مع منصات للتسويق العقاري وأنظمة إدارة الأملاك، أمس (الأحد)، في الرياض، لتوفير عدة خدمات، من ضمنها تقنيات إصدار فواتير إلكترونية متوافقة مع متطلبات هيئة الزكاة والضريبة والجمارك تصدر بشكل آلي، ودون تدخل بشري.

وجرى إبرام الاتفاقية التي حضرها ماجد الحقيل، وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، بمشاركة الشركات والمكاتب ومُلّاك العقارات وجميع المهتمين بالقطاع التجاري.

من جهته، ذكر ضيف الله الحسني، الرئيس التنفيذي لمنصة «سمات» لـ«الشرق الأوسط»، أن الاتفاقية تتماشى مع التحول الرقمي - إحدى الركائز الأساسية لـ«رؤية المملكة 2030» - التي تهدف لتحسين جودة الحياة للمواطنين.

وأضاف الحسني أنه بموجب هذه الاتفاقية ستصبح «سمات»، أول منصة إدارة أملاك عقارية ترتبط بشبكة «إيجار» للتوثيق المباشر للعقود الإيجارية، مبيناً أن هناك توجهاً لرقمنة القطاع العقاري بشكل كامل في 2023.

وكشف عن بلوغ نسبة نمو القطاع 10 في المائة، فيما يقدر ارتفاع قيمته من 145 مليار ريال (38.6 مليار دولار) منذ 2020 إلى 160 مليار ريال (42.6 مليار دولار) في العام الحالي.

وتوقع أن ينمو القطاع إلى ربع تريليون ريال (66.6 مليار دولار) خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وأن يزداد نموه من 49 في المائة إلى 77 في المائة خلال العام المقبل.

من ناحيته، أكد سامي الشارخ، أحد شركاء منصات التسويق العقاري، أن المنصة تدعم قطاعات التطوير والاستثمار والتقنيات العقارية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، وهي مرنة حسب احتياجات العميل، وتضم أكبر شركات إدارة الأملاك العقارية في السعودية، وترتبط وتتكامل مع مختلف الجهات الحكومية.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو