17 معياراً لتوقع المدة التي يعيشها كبار السن

من بينها القدرة على تنفيذ بعض الأعمال المنزلية

التشخيص المرضي ليس المعيار الوحيد لتوقع عمر كبار السن (Public Domain)
التشخيص المرضي ليس المعيار الوحيد لتوقع عمر كبار السن (Public Domain)
TT

17 معياراً لتوقع المدة التي يعيشها كبار السن

التشخيص المرضي ليس المعيار الوحيد لتوقع عمر كبار السن (Public Domain)
التشخيص المرضي ليس المعيار الوحيد لتوقع عمر كبار السن (Public Domain)

يعتمد نموذج جديد للتنبؤ بمتوسط العمر المتوقع لكبار السن بدرجة أقل على تشخيص مرضهم المحدد، ويعتمد بشكل أكبر على عوامل مثل القدرة على التسوق في البقالة، وأداء الأعمال المنزلية، وكمية جزيئات الكوليسترول الصغيرة المنتشرة في دمائهم، وما إذا كانوا يدخنون أو لم يدخنوا مطلقاً أو يدخنون من حين لآخر.
وتوفر نتائج الدراسة التي قادها باحثون من جامعة ديوك الأميركية، ونشرت في العدد الأخير من دورية «إي بيو ميديسن»، طريقة للتنبؤ بما إذا كان من المرجح أن يعيش الشخص فوق سن 70 عاماً، سنتين أو خمس أو 10 سنوات.
وتقول فيرجينيا بايرز كراوس، الأستاذة في علم الأمراض وجراحة العظام في كلية الطب بجامعة ديوك الأميركية، والباحثة الرئيسية بالدراسة، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة في 29 سبتمبر (أيلول) الحالي: «تم تصميم هذه الدراسة لتحديد العوامل التي تنذر بما إذا كان من المحتمل أن يعيش شخص ما عامين أو 10 سنوات أخرى، وإذا طُبقت بشكل صحيح، يمكن أن تساعد في تحديد فوائد وأعباء اختبارات الفحص والعلاج لكبار السن».
وأطلقت كراوس وزملاؤها الاستفسارات بشأن تلك العوامل، بعد دراسة لـ1500 عينة دم لكبار السن، كانت توجد في المعاهد الوطنية للصحة، وتم جمعها من دراسة أجريت قبل 34 عاماً.
وتم سحب العينات المخزنة في عام 1992 عندما كان المشاركون يبلغون من العمر 71 عاماً على الأقل، وكان من المقرر تدميرها، لكن الباحثين وصلوا في الوقت المناسب لنقلها إلى جامعة ديوك لتحليلها.
وكانت لعينات الدم ميزة إضافية مهمة تتمثل في سحبها في وقت سبق الاستخدام الواسع للأدوية مثل العقاقير المخفضة للكوليسترول، والمزيد من الحظ الجيد، أنه تمت متابعة المشاركين الذين أخذت منهم هذه العينات، لعدة سنوات وقاموا بملء استبيانات حول تاريخهم الصحي وعاداتهم.
وبالاستفادة من جميع ميزات الدراسة القديمة، تمكن الباحثون من تطبيق الأدوات التحليلية المتطورة الحالية وحددوا مجموعة أساسية من 17 متغيراً لها تأثير سببي على طول العمر.
ووجد التحليل أن العامل الرئيسي المرتبط بطول العمر عبر كل معيار من معايير الدراسة، بعد عامين، وخمسة، وعشر سنوات من سحب الدم من المشاركين، كان الوظيفة البدنية، والتي تم تعريفها على أنها القدرة على التسوق لشراء البقالة أو القيام بتنظيف المنزل (أداء واجبات منزلية)، والمثير للدهشة أن الإصابة بالسرطان أو أمراض القلب لم تكن من بين العوامل الرئيسية التي تنبئ بتوقع المدة.
وبالنسبة لكبار السن الذين عاشوا لمدة عامين بعد وقت سحب الدم، كان العامل الرئيسي المرتبط بطول العمر هو وجود وفرة من كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)، وهذا النوع من الكوليسترول، له دور في تنظيف وإزالة السموم الداخلية من الجسم، وهو أفضل قدرة على الوصول إلى زوايا الخلايا وزواياها المظلمة لإزالة الكولسترول السيئ، لذا فإن الحصول على المزيد منها يمكن أن يوفر هذه الفائدة الوقائية.
ومن بين الناجين الأطول عمراً، الذين عاشوا لمدة 10 سنوات، كان أفضل مؤشر هو تاريخ التدخين لدى الشخص، حيث كان أداء غير المدخنين أفضل.
وتقول كراوس: «توضح هذه العوامل فهمنا للآليات الكامنة وراء طول العمر، ويمكن أن تشير إلى الاختبارات المناسبة والتدخلات المحتملة».
وتضيف أن «المرحلة التالية من البحث هي استخدام أدوات تحليلية إضافية لتحسين القدرة على التنبؤ وتحديد الأهداف المحتملة للعلاجات».


مقالات ذات صلة

بعد 18 عام زواج... زوجة كيفين كوستنر تتقدم بطلب للطلاق

يوميات الشرق بعد 18 عام زواج... زوجة كيفين كوستنر تتقدم بطلب للطلاق

بعد 18 عام زواج... زوجة كيفين كوستنر تتقدم بطلب للطلاق

تقدمت كريستين باومغارتنر، الزوجة الثانية للممثل الأميركي كيفين كوستنر، بطلب للطلاق، بعد زواجٍ دامَ 18 عاماً وأثمر عن ثلاثة أطفال. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الانفصال جاء بسبب «خلافات لا يمكن حلُّها»، حيث تسعى باومغارتنر للحضانة المشتركة على أطفالهما كايدين (15 عاماً)، وهايس (14 عاماً)، وغريس (12 عاماً). وكانت العلاقة بين كوستنر (68 عاماً)، وباومغارتنر (49 عاماً)، قد بدأت عام 2000، وتزوجا عام 2004.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
يوميات الشرق متحف «المركبات» بمصر يحيي ذكرى الملك فؤاد الأول

متحف «المركبات» بمصر يحيي ذكرى الملك فؤاد الأول

افتتح متحف المركبات الملكية بمصر معرضاً أثرياً مؤقتاً، اليوم (الأحد)، بعنوان «صاحب اللقبين فؤاد الأول»، وذلك لإحياء الذكرى 87 لوفاة الملك فؤاد الأول التي توافق 28 أبريل (نيسان). يضم المعرض نحو 30 قطعة أثرية، منها 3 وثائق أرشيفية، ونحو 20 صورة فوتوغرافية للملك، فضلاً عن فيلم وثائقي يتضمن لقطات «مهمة» من حياته. ويشير عنوان المعرض إلى حمل فؤاد الأول للقبين، هما «سلطان» و«ملك»؛ ففي عهده تحولت مصر من سلطنة إلى مملكة. ويقول أمين الكحكي، مدير عام متحف المركبات الملكية، لـ«الشرق الأوسط»، إن المعرض «يسلط الضوء على صفحات مهمة من التاريخ المصري، من خلال تناول مراحل مختلفة من حياة الملك فؤاد».

نادية عبد الحليم (القاهرة)
يوميات الشرق وضع تسلسل كامل لجينوم «اللبلاب» المقاوم لتغير المناخ

وضع تسلسل كامل لجينوم «اللبلاب» المقاوم لتغير المناخ

قام فريق بحثي، بقيادة باحثين من المعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية بكينيا، بوضع تسلسل كامل لجينوم حبة «فول اللبلاب» أو ما يعرف بـ«الفول المصري» أو «الفول الحيراتي»، المقاوم لتغيرات المناخ، بما يمكن أن يعزز الأمن الغذائي في المناطق المعرضة للجفاف، حسب العدد الأخير من دورية «نيتشر كومينيكيشن». ويمهد تسلسل «حبوب اللبلاب»، الطريق لزراعة المحاصيل على نطاق أوسع، ما «يجلب فوائد غذائية واقتصادية، فضلاً على التنوع الذي تشتد الحاجة إليه في نظام الغذاء العالمي».

حازم بدر (القاهرة)
يوميات الشرق «الوثائقية» المصرية تستعد لإنتاج فيلم عن «كليوباترا»

«الوثائقية» المصرية تستعد لإنتاج فيلم عن «كليوباترا»

في رد فعل على فيلم «الملكة كليوباترا»، الذي أنتجته منصة «نتفليكس» وأثار جدلاً كبيراً في مصر، أعلنت القناة «الوثائقية»، التابعة لـ«الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بمصر»، اليوم (الأحد)، «بدء التحضير لإنتاج فيلم وثائقي عن كليوباترا السابعة، آخر ملوك الأسرة البطلمية التي حكمت مصر في أعقاب وفاة الإسكندر الأكبر». وأفاد بيان صادر عن القناة بوجود «جلسات عمل منعقدة حالياً مع عدد من المتخصصين في التاريخ والآثار والأنثروبولوجيا، من أجل إخضاع البحوث المتعلقة بموضوع الفيلم وصورته، لأقصى درجات البحث والتدقيق». واعتبر متابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذه الخطوة بمثابة «الرد الصحيح على محاولات تزييف التار

انتصار دردير (القاهرة)
يوميات الشرق مؤلفا «تحت الوصاية» لـ«الشرق الأوسط»: الواقع أصعب مما طرحناه في المسلسل

مؤلفا «تحت الوصاية» لـ«الشرق الأوسط»: الواقع أصعب مما طرحناه في المسلسل

أكد خالد وشيرين دياب مؤلفا مسلسل «تحت الوصاية»، أن واقع معاناة الأرامل مع «المجلس الحسبي» في مصر: «أصعب» مما جاء بالمسلسل، وأن بطلة العمل الفنانة منى زكي كانت معهما منذ بداية الفكرة، و«قدمت أداء عبقرياً زاد من تأثير العمل». وأثار المسلسل الذي تعرض لأزمة «قانون الوصاية» في مصر، جدلاً واسعاً وصل إلى ساحة البرلمان، وسط مطالبات بتغيير بعض مواد القانون. وأعلنت شركة «ميديا هب» المنتجة للعمل، عبر حسابها على «إنستغرام»، أن «العمل تخطى 61.6 مليون مشاهدة عبر قناة (DMC) خلال شهر رمضان، كما حاز إشادات عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي». وكانت شيرين دياب صاحبة الفكرة، وتحمس لها شقيقها الكاتب والمخرج خالد د

انتصار دردير (القاهرة)

محاكاة أثر سليم حسن في علم المصريات والحفائر الأثرية

حرص الراحل سليم حسن على توثيق المواقع بالنشر الصحافي  (إدارة المعرض)
حرص الراحل سليم حسن على توثيق المواقع بالنشر الصحافي (إدارة المعرض)
TT

محاكاة أثر سليم حسن في علم المصريات والحفائر الأثرية

حرص الراحل سليم حسن على توثيق المواقع بالنشر الصحافي  (إدارة المعرض)
حرص الراحل سليم حسن على توثيق المواقع بالنشر الصحافي (إدارة المعرض)

وثّق معرض مصري تقيمه مكتبة الإسكندرية، في المتحف القومي للحضارة المصرية، رحلة رائد علم المصريات الدكتور سليم حسن واكتشافاته وحفائره على مدى 10 سنوات في منطقتي الجيزة وسقارة. وهو يضم مجموعة من الصور الفوتوغرافية النادرة والخرائط والمخطوطات والوثائق التي كتبها.

يأتي المعرض إحياءً للذكرى الثانية والستين لرحيل حسن. ويمثّل، وفق مديرة مشروع توثيق أرشيف حسن في مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بالمكتبة الدكتورة أميرة صديق، «رحلة حياته في الحفائر الأثرية». وهي تقول لـ«الشرق الأوسط»: «المعروضات تحاكي التاريخ العلمي الخاص بالراحل، وتكشف من خلال أرشيفه الذي قدّمه إلى المكتبة مدير المركز، عالم المصريات الدكتور فتحي صالح، تفاصيل عمليات أنجزها بدءاً من عام 1929، واستمرت 10 سنوات».

مخطوطات وصور لآثار النوبة (إدارة المعرض)

كما يتضمّن 3140 وثيقة معظمها مكتوب بخط اليد، إلى عدد كبير من الصور والخرائط، تغطّي جميعها مساحة زمنية عامرة بالنجاحات في مسيرة البحث والتنقيب، أمضاها حسن في الحفر بهضبة الجيزة، اكتشف خلالها نحو 188 مقبرة تركزت في منطقة الجبانة المركزية والشرقية. وكان من أهم الاكتشافات هرم الملكة «خنت كاوس»، والطريق الصاعد للملك خفرع، إلى مجموعة قوارب أطلق عليها العلماء «مراكب الشمس»، خصوصاً بالملك خوفو.

تضيف صديق أنّ «الراحل لم يقلّ في أسلوب توثيق ونشر عملياته ومشروعات حفائر أخرى أشرفت عليها بعثات أجنبية حينذاك»، لافتة إلى أنّ حسن قاد في نهاية الثلاثينات، وتحديداً في الفترة من 1937 حتى 1938 عمليات تنقيب في سقارة التي تضم الجبانة الخاصة بهضبة الجيزة، واكتشف وقتها 17 مقبرة.

وثائق مكتوبة بخط اليد ضمن المعروضات (إدارة المعرض)

من بين ما تبيّنه اللوحات والوثائق، حملته لاكتشاف الطريق الصاعد للملك «ونيس» من الأسرة الخامسة، فتوضح صديق أن حسن سبّاق في التعريف بالمجموعة الجنائزية الخاصة بالأهرامات، ومعبد الوادي، والمعبد الجنائزي، والميناء التي كانت مواجِهة لمعبد «ونيس» المُشرف آنذاك على نهر النيل ضمن ما يُسمى «قناة منف».

جانب من المعروضات (إدارة المعرض)

وتصوّر بعض الصور والمقتنيات كيفية إدارة حسن لطواقم العمل وعمليات الحفر والتنقيب. فهو أول مَن درَّس علم المصريات في الجامعة المصرية، وخلال دروسه اصطحب معه تلامذته، وأشركهم في العمليات التي حرص على توثيقها بعدسة المصور الرسمي للحفائر آنذاك عبد السلام عبد السلام، لتبقى شاهدة على إنجازات العلماء المصريين في مجال البحث الأثري، بما في ذلك حفريات قريتي قسطل وأدندان في جنوب البلاد.

حرص الراحل سليم حسن على توثيق المواقع بالنشر الصحافي (إدارة المعرض)

ويضيء قسم في المعرض على دور سليم حسن في توثيق آثار النوبة وغيرها من كنوز اقتضى حمايتها في ظل عمليات حدثت تزامناً مع تنفيذ السد العالي. وهو الذي كتب التقرير الخاص بآثار النوبة، القاعدة الرئيسية التي استندت إليها منظمة «اليونيسكو» في حملة إنقاذ آثار هذه المنطقة. كما رسم خرائط تكشف مجموعة القرى النوبية التي وُجدت قبل بناء السد العالي.


إطلاق كرسي «إيسيسكو» للهندسة المستدامة في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا

جانب من إطلاق كرسي «إيسيسكو» للهندسة المستدامة في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا (الشرق الأوسط)
جانب من إطلاق كرسي «إيسيسكو» للهندسة المستدامة في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا (الشرق الأوسط)
TT

إطلاق كرسي «إيسيسكو» للهندسة المستدامة في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا

جانب من إطلاق كرسي «إيسيسكو» للهندسة المستدامة في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا (الشرق الأوسط)
جانب من إطلاق كرسي «إيسيسكو» للهندسة المستدامة في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا (الشرق الأوسط)

أطلقت «منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)» والجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، كرسي الإيسيسكو للهندسة المستدامة، والذي يهدف إلى بناء قدرات الخبراء والباحثين في مجال الهندسة المستدامة، وصقل مهاراتهم، وتعزيز نظم البحث العلمي والتدريب.

وجرى الإطلاق، يوم الاثنين الماضي، بحضور كل من الدكتور محمد شريف، مستشار في قطاع العلوم والتقنية بالإيسيسكو، والدكتور تان سري ذو الكفل عبد الرزاق، رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، ومحمد يوسف بن عبدال، نائب وزير التعليم العالي في ماليزيا، وعدد من المسؤولين في المنظمات والمؤسسات الدولية والمراكز البحثية.

يأتي إطلاق كرسي الإيسيسكو للهندسة المستدامة، في إطار مشاركة المنظمة بتنظيم المؤتمر التاسع لشبكة المستقبل في آسيا والمحيط الهادئ، الذي عقده المركز الدولي للشباب في العاصمة الماليزية كوالالمبور يومي 18 و19 سبتمبر (أيلول) الحالي، تحت شعار «التفكير الاستشرافي في الممارسة العملية: مد الجسور بين الأوساط الأكاديمية والصناعية والمجتمع نحو الاستدامة والرفاهية».

وأبرز الدكتور شريف، في كلمة له، أن الشراكة بين المنظمة والجامعة تُعدّ انطلاقة لتعاون بنّاء يهدف لاستقطاب باحثين وعلماء وطلاب قادرين على تطوير مجال الهندسة، للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز البحث العلمي والابتكار في ماليزيا ودول العالم الإسلامي.

من جانبه، ثمّن الدكتور عبد الرزاق مجهودات «الإيسيسكو» وما تقدمه لدعم البحث العلمي، مُبرزاً أهمية البرامج التي تنفذها المنظمة في مجالات العلوم والتكنولوجيا، وحرصه على تطوير الشراكة التي تجمع المنظمة والجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا.

ويهدف الكرسي، وفق بنود الاتفاقية، إلى تعزيز التعاون مع شبكة المستقبل في آسيا والمحيط الهادئ، من خلال عقد عدد من وِرش العمل وجلسات عصف ذهني، وتنظيم مؤتمرات ودورات تدريبية، وإنجاز دراسات حول سبل وآليات تعزيز التحاق الطلاب بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ودمج الدراسات الاستشرافية والاستدامة في تطوير السياسات، لبناء القدرات في مجال الهندسة.


التشكيلي المصري عز الدين نجيب يغادر «برواز الحياة»

التشكيلي المصري الراحل عز الدين نجيب (أتيليه العرب)
التشكيلي المصري الراحل عز الدين نجيب (أتيليه العرب)
TT

التشكيلي المصري عز الدين نجيب يغادر «برواز الحياة»

التشكيلي المصري الراحل عز الدين نجيب (أتيليه العرب)
التشكيلي المصري الراحل عز الدين نجيب (أتيليه العرب)

غيَّب الموت الفنان التشكيلي والناقد المصري عز الدين نجيب، عن 83 عاماً، بعد صراع مع المرض. ونعى قطاع الفنون التشكيلية الفنان الذي رحل اليوم (الجمعة)، تاركاً خلفه تراثاً من الإبداع بعد مشوار ثري.

من أعمال التشكيلي الراحل عز الدين نجيب تُبيّن تأثره بالبيئة المصرية (أتيليه العرب)

وقال قطاع الفنون: «فقدت مصر قامة كبيرة صاحبة تاريخ من العطاء العظيم في الفن والنقد والحراك التشكيلي والوطني»، لافتاً إلى أنّ «مشوار نجيب في العطاء امتد أكثر من نصف قرن؛ ناضل خلالها على دروب عدّة، مبتغياً حب الوطن ورفعة الفن، لا يشغله سوى الواجب والرسالة».

كما نعاه رئيس مجلس إدارة «أتيليه العرب للثقافة والفنون» الناقد هشام قنديل، وقال إنّ الراحل أقام عشرات المعارض في مصر وخارجها، وكتب عشرات البحوث المتخصّصة في الفنون التشكيلية والتراث الثقافي، بالإضافة إلى موسوعة الفنون التشكيلية التي أنجزها في أجزاء، مشيراً إلى أنّ لنجيب مجموعات قصصية نالت حفاوة بالغة من القراء والنقاد.

ووفق قنديل، ألهمت الطبيعة الراحل الذي توغّل في تجسيد مختلف أنحاء مصر النائية، كما تناول في أعماله أسوان والواحات وسيناء وسيوة والمناطق الصحراوية والساحلية، مختزنا أبعاداً حضارية وملامح تشكيلية تبرز عبقرية المكان.

وتابع: «على مسطح أعماله، تفاعل المكان مع الطاقات التعبيرية المحرِّكة لإبداعه، وامتزج الحسّ الخيالي والأسطوري والمنظور الفكري معاً، عاكساً وعيه بالتاريخ والواقع وتواصله مع الجذور والهوية وروح العصور»، ورأى أنّ نجيب «لعب دوراً بارزاً في تزويد الجمهور العربي بذائقة أدبية وفنية ونقدية عبر أعماله التشكيلية وكتاباته؛ فقد أبدع في تكوين مساحة؛ بل ساحة فنية كبرى لها لوحاتها وقصائدها، وتميّزت بخيال مبدع وروح فياضة بثراء الأركان والأشكال».

توجّه التشكيلي إلى المناطق النائية في مصر وجسّدها بلوحاته (أتيليه العرب)

من جهته، كشف الفنان سالم أمين، أنّ نجيب «خاض معارك ونقاشات شرسة دفاعاً عن قضايا الفن والثقافة، فقد كان غيوراً على مصلحة الحركة التشكيلية والموروث المصري، من أبرزها معاركه لإنشاء وزارة للحرف اليدوية لإيمانه بأنّ بلده يتمتّع بإرث عريق منذ آلاف السنوات في هذا المضمار».

وتجسدت رؤية نجيب، وفق أمين، بكون «الحرف اليدوية قابلة لدعم الاقتصاد الوطني بشكل كبير»، مضيفاً أنه «خاض معركة أخرى لتأسيس مجلس قومي للفنون اليدوية لم يرَ النور أيضاً؛ إلى معارك ضد إزالة بعض المباني والمتاحف والمقابر ذات الطابع التراثي، مثل متحف نبيل درويش، فضلاً عن معركته ضد الاستخدام الخاطئ للذكاء الاصطناعي في الفن من دون ضوابط».

وقال أمين إنّ الراحل انتقد إقامة أول معرض للوحات الفنية بالذكاء الاصطناعي في مصر، بـ«غاليري بيكاسو» مؤخراً تحت عنوان «الذكاء الاصطناعي وأنا»، واصفاً هذا الاتجاه بـ«تزييف الفن».

من أعمال التشكيلي المصري الراحل عز الدين نجيب (أتيليه العرب)

يُذكر أنّ الفنان الراحل وُلد في 30 أبريل (نيسان) 1940 بمحافظة الشرقية (شرق مصر) لأسرة من الطبقة المتوسطة. التحق بكلية الفنون الجميلة في القاهرة عام 1958وتخصّص في الرسم الزيتي، وبدأ منذ عام 1985 نشر قصصه القصيرة في جريدة «المساء».

والراحل كان عضواً مؤسِّساً في اتحاد الكتّاب المصريين، وعضواً مؤسِّساً في جمعية نقاد الفن التشكيلي (1987)، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الأهلية للفنون الجميلة (1996 ـ 1998).


تأثير السكري في مرحلة البلوغ لدى المراهقين أكبر مما نتصوّر!

السكري من النوع الأول الأكثر شيوعاً لدى الأطفال (بابليك دومين)
السكري من النوع الأول الأكثر شيوعاً لدى الأطفال (بابليك دومين)
TT

تأثير السكري في مرحلة البلوغ لدى المراهقين أكبر مما نتصوّر!

السكري من النوع الأول الأكثر شيوعاً لدى الأطفال (بابليك دومين)
السكري من النوع الأول الأكثر شيوعاً لدى الأطفال (بابليك دومين)

يشير مصطلح البلوغ المُبكر إلى حالة يبدأ فيها جسم الصغير التغيُّر إلى جسم شخص بالغ في مرحلة مُبكرة، ومن علاماته كبر حجم الثدي لدى الإناث، وظهور شعر العانة لدى الإناث والذكور.

وكشفت دراسة ألمانية عن علاقة وثيقة بين مرض السكري من النوع الأول، وبداية البلوغ لدى الإناث والذكور أيضاً. وعرضت نتائج الدراسة، الجمعة، أمام المؤتمر السنوي لـ«الجمعية الأوروبية لطب الغدد الصماء لدى الأطفال» في لاهاي. وهنا أثيرت تساؤلات حول مدى تأثير السكري في مرحلة البلوغ لدى المراهقين.

والسكري من النوع الأول هو الشكل الأكثر شيوعاً لمرض السكري لدى الأطفال، ويحدث عندما يدمّر الجهاز المناعي خلايا «بيتا» في البنكرياس، والتي تنتج الإنسولين، ويختلف عن السكري من النوع الثاني، الذي يصيب البالغين، ويحدث عندما لا يستطيع الجسم استخدام الإنسولين بشكل فعال، أو عندما لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الإنسولين، نتيجة عوامل مثل السمنة وقلة النشاط البدني.

وفق الدراسة، يُحدث البلوغ المُبكر تغيرات هرمونية يمكن أن تؤثر في التحكم الأيضي بمرض السكري. على سبيل المثال، يمكن أن يصبح الجسم أكثر مقاومة للإنسولين، ما يزيد من مستويات السكر في الدم.

وكانت دراسات سابقة قد ربطت بين السكري من النوع الأول، والبلوغ المبكر لدى الإناث، لكن لا يُعرَف بعدُ ما إذا كان المرض يؤدّي للنتيجة عينها لدى الذكور.

وخلال الدراسة، حلَّل الفريق بيانات تتعلّق ببداية البلوغ وتطوّر شعر العانة لـ65518 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 6 و18 عاماً، شُخّصت إصابتهم جميعاً بالسكري من النوع الأول بين عامي 2000 و2021، ووجدوا أنه على مدار عقدين، تمرّ الفتيات والفتيان بمرحلة البلوغ قبل 6 أشهر تقريباً.

وكانت هذه النتيجة أكثر وضوحاً لدى الأطفال الذين أصيبوا بمرض السكري لفترة أطول، أو كانوا يعانون زيادة الوزن، أو لديهم مستويات منخفضة من السكر في الدم.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور فيليكس ريشكي، من مستشفى الأطفال «أوف دير بولت» بمدينة هانوفر الألمانية: «رغم أن النتائج الخاصة بالفتيات تتوافق مع البحوث السابقة، فإن دراستنا (رائدة) في الكشف عن اتجاه مماثل لدى الأولاد المصابين بالسكري للمرة الأولى»، مضيفاً، في تصريحات نقلها موقع «ميديكال إكسبرس»: «نتيجة لذلك، نتوقع أنّ متوسط بداية البلوغ لدى الأولاد المصابين بالسكري سيحدث قبل سن 12 عاماً (11.98 عاماً)».

ووفق الدراسة، يرتبط عدد من العوامل، مثل وزن الجسم والمرض والوراثة بالبلوغ المبكر، ومع ذلك فإن البلوغ المبكر غالباً لا يكون له سبب واضح.

وهنا يذكر ريشكي: «لا يضيء بحثنا على المشهد المتطوّر لتوقيت البلوغ لدى الأطفال المصابين بداء السكري فحسب، بل يؤكد أيضاً التفاعل المُعقّد بين عوامل الأيض والهرمونات والتأثيرات البيئية»، مشيراً إلى أن «هناك ما يبرّر إجراء مزيد من البحوث لاستكشاف هذه الديناميكيات بشكل شامل، وإذا لزم الأمر، قد نحتاج لإعادة تقييم وتعديل أساليبنا السريرية لفحص البلوغ المبكر وفقاً لذلك».


هاني سلامة: تراجُع الإنتاج السينمائي في مصر قد يفقدها لقب «هوليود الشرق»

هاني سلامة خلال ندوة تكريمه (إدارة المهرجان)
هاني سلامة خلال ندوة تكريمه (إدارة المهرجان)
TT

هاني سلامة: تراجُع الإنتاج السينمائي في مصر قد يفقدها لقب «هوليود الشرق»

هاني سلامة خلال ندوة تكريمه (إدارة المهرجان)
هاني سلامة خلال ندوة تكريمه (إدارة المهرجان)

أثارت تصريحات الفنان المصري هاني سلامة عن تراجع الإنتاج السينمائي في مصر، نقاشات «غاضبة»، خلال ندوة تكريمه، ضمن فعاليات «مهرجان الغردقة لسينما الشباب»، المُقام في محافظة البحر الأحمر (جنوب شرقي القاهرة)، حتى 26 سبتمبر (أيلول) الحالي.

وأعرب، خلال الندوة التي عُقدت اليوم الجمعة، عن تخوّفه من أن يصبح شعار «مصر هوليود الشرق» منسياً، مع تراجع الإنتاج السينمائي، مضيفاً: «منظومة مصر الإنتاجية في السينما شهدت زخماً لافتاً في الأعمال الفنية الضخمة، لكن خلال الفترة الأخيرة ضعُفَت، فقلّما نجد فيلماً قيّماً يثير اهتمام الجمهور والنقاد».

وطالب المسؤولين المصريين بـ«الاهتمام بصناعة السينما»، قائلاً: «نحن روّاد هذه الصناعة، وعلى مدار تاريخنا لُقِّبنا بـ(هوليود الشرق). نريد دوام هذه المقولة، فتعود أعمالنا السينمائية الضخمة. أخشى أن يأتي يوم يتلاشى فيه هذا الشعار».

ودعّمت الفنانة إلهام شاهين موقف سلامة، خلال الندوة التي حضرها عدد من الفنانين والنقاد والمهتمّين بصناعة السينما، مشدّدة على أن «الحكومة لم تعد تساند هذه الصناعة، بل أصبحت تعرقلها». وتابعت: «خلال تجربتي الإنتاجية في السينما، تعرّضتُ لمشاكل جعلتني غير قادرة على الاستمرار في الإنتاج، من بينها صعوبة الحصول على تصاريح التصوير التي قد تتطلّب أشهراً من دون نتيجة؛ إلى عدم حمايتنا من أجهزة الدولة خلال التصوير، فاضطررنا أحياناً للاستعانة بحراسات خاصة لتأمين الموقع ومواصلة العمل».

إلهام شاهين من بين الحضور في ندوة تكريم هاني سلامة (إدارة المهرجان)

وأشارت إلى أن «كثيراً من المنتجين يتّجهون راهناً إلى التصوير خارج مصر، جراء التعنّت في التصوير داخل الأماكن السياحية، مثل الأهرامات أو المتاحف الأثرية».

ورغم مخاوفه من تراجع الإنتاج السينمائي، أكد سلامة، لـ«الشرق الأوسط»، أن مصر ستظلّ «هوليود الشرق»، موضحاً أنه أراد التأكيد، خلال الندوة، على تراجع مناخ الإنتاج السينمائي بعد ثورة يناير (كانون الثاني) 2011.

كما أكد أن «السينما من أكثر الفنون تأثراً بالأحداث السياسية والاقتصادية، لكن لا أحد يستطيع المزايدة على مكانة السينما المصرية عربياً»، مشيراً إلى «ضرورة دعم الدولة للصناعة، والاهتمام بها، أسوة بالاهتمام بالدراما التلفزيونية، ولا سيما بسبب موقع الفن المصري الطاغي عربياً».

يُذكَر أن أكثر من 20 دولة تشارك في الدورة الأولى من «مهرجان الغردقة لسينما الشباب».


في روما... الفخامة في مواجهة البؤس

غرفة الطعام في فندق «بالاتزو فيلون» بروما (ماسيمو بيروتي - نيويورك تايمز)
غرفة الطعام في فندق «بالاتزو فيلون» بروما (ماسيمو بيروتي - نيويورك تايمز)
TT

في روما... الفخامة في مواجهة البؤس

غرفة الطعام في فندق «بالاتزو فيلون» بروما (ماسيمو بيروتي - نيويورك تايمز)
غرفة الطعام في فندق «بالاتزو فيلون» بروما (ماسيمو بيروتي - نيويورك تايمز)

في مساء أحد أيام شهر يونيو (حزيران) تناول نزلاء في قاعة الطعام المهيبة في فندق «بالاتزو فيلون» عشاءً يحمل طابع عصر الباروك وسط مرايا تعود إلى قرون طويلة مضت مزينة بصور أطفال بأجنحة ملائكية، وأرضيات رخامية مطعّمة، وسقف مغرق في البذخ، وكانت الطاولات ذات أسطح عاكسة من أجل الاستمتاع بالرسوم الجصّية. ورفع المصمم الداخلي نخب الفندق الجديد، واصفاً إياه بـ«معبد الخصوصية والخبرة».

يقع «بالاتزو فيلون»، وهو بالأساس ملحق فاخر لفندق فخم موجود بالفعل في حديقة خاصة هو فندق «فيلون»، على حافة قصر «بالاتسو بورغيزي» الذي يتخذ شكل البيانو القيثاري، ويمتد بشكل منحنٍ بين نهر التيبر وشارع فيا ديل كورسو. ويوجد في الفندق حوض سباحة، وملهى ليلي خاص، وغرف معيشة فاخرة تحمل أسماء آلهة رومانية. وتم تصور غرف النوم الثلاثة الباهرة، التي توجد إحداها في موقع كنيسة صغيرة سابقة أسفل سطح مقبب، كملجأ روماني للمليونيرات المشاهير مثل هاري وميغان ونجوم هوليوود.

غرفة بفندق بالاتزو فيلون في روما (ماسيمو بيروتي- نيويورك تايمز)

مع ذلك عندما حاول الممثل البريطاني دانيال كريغ، وزوجته الممثلة ريتشل وايز، الإقامة هنا خلال زيارة ممتدة مؤخراً، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق «شيدير»، التي تدير «بالاتسو فيلون»، إن السعر المطلوب مرتفع للغاية، وليس في متناول يد النجم الذي أدى دور العميل «007». وأوضح قائلاً: «لم يعرض ما يكفي من المال».

وتبلغ تكلفة المكان بأكمله في المتوسط 25 ألف يورو، أي ما يعادل نحو 27 ألف دولار، لليلة الواحدة. ورفضت لورا سايمونز، مسؤولة الدعاية لدى كريغ، التعليق على الأمر.

وليس ذلك السعر هو الأعلى على القائمة، ففي شارع فيا دي ريبيتا، في قلب روما، يوجد داخل فندق «بولغري هوتيل روما»، الذي تم افتتاحه مؤخراً، والذي يتضمن مداخل وأروقة تزخر بالجواهر، جناح مكون من غرفة نوم رئيسية تطل على ضريح أغسطس، وتبلغ تكلفة الإقامة به 38 ألف يورو، أي ما يعادل نحو 41 ألف دولار، لليلة الواحدة.

لطالما كانت روما، المدينة الزاخرة بالعصور المختلفة والتناقضات، مزيجاً من الطبقات العليا والدنيا، والأباطرة والعبيد، والنبلاء واللصوص المسلحين، والكسالى الفاسدين المنحلّين والأشخاص العاديين المجدّين في العمل. مع ذلك هناك شيء ما ذو طابع سوريالي يتعلق باللحظة الحالية عندما تصبح المدينة مغمورة بشكل متزايد بخيارات متعددة من الفنادق حتى وإن شعرت بقبضة ما يطلق عليه الرومان الانحلال، أي انحدار يمتد لأكثر من 15 عاماً نحو حالة قديمة ولاذعة من التخلي والهجران.

مدينة «مهجورة قليلاً»

يتساءل الكثير من أهل روما عما إذا كان المستثمرون في تلك المشروعات الجديدة شديدة الفخامة، مثل «ذا سيكس سينسيز» و«ذا فور سيزونس» و«روزوود» و«نوبو» و«إيديشين» و«هوتيل فيلون» وغيرها من الفنادق، يرتدون نظارات وردية، أم أن الجميع قد فقدوا حاسة الشم والعقل؟ يقول روبرتو غوالتيري، عمدة روما، إن أصحاب الفنادق يتمتعون بعقل سليم وحكمة، ويعلمون الأمر المستقبلي الناجح حين يرونه. ويشير إلى وجود مطاعم أفضل، ومتاحف تم ترميمها حديثاً، ومتاحف قيد الإنشاء. ولقد عدَّ السائحون بعد الوباء روما وجهة أساسية. كذلك يتخيل غوالتيري مدينة نظيفة حديثة عصرية تمتع بالكفاءة يتم دعمها بالمليارات من الاتحاد الأوروبي، ومئات الملايين من الاحتفال المقبل بيوبيل الكنيسة في 2025، وسياسات التجديد الحضري التي يتبناها، بما في ذلك بناء محرقة قمامة، وإصلاح طرق روما، وإبرام عقود إعادة تشغيل من أجل قطع العشب في المدينة بشكل فعلي، ومدّ خط قطار أنفاق. وأشار إلى أن الفنادق الفاخرة تستطيع أن تشهد فيما حولها عصراً جديداً للنهضة الرومانية.

في أحد الشوارع المجاورة لفندق بولغري بروما (ماسيمو بيروتي - نيويورك تايمز)

قال جان كريستوف بابين، الرئيس التنفيذي لـ«بولغري»، في حانة «بولغري»، التي تقع أعلى مدخل مزدان بتمثال قديم أصلي للإمبراطور أغسطس: «لقد كانت روما تفتقد بشكل كبير مستوى الضيافة الموجود في مدينة مثل باريس». وأوضح أن تدفق الفخامة سوف يساعد على «إعادة وضع المدينة، ليس فقط متحفاً مفتوحاً للماضي، بل مدينة للمستقبل». ويشير اندفاع المشروعات الفخمة إلى أن أصحاب الفنادق يرون روما مدينة يمكن الحصول على أرباح بها، وأن ظروفها وأحوالها، باستثناء القمامة والازدحام المروري وشخصية سكانها الضجرة من الحياة، قد أصبحت فجأة لصالحهم.

وقال سيكيريللي، من مجموعة «شيدير»، إن أهم الفنادق تتوق إلى الوجود في البلاد منذ عصور، لكن المصالح المحلية ساعدت في منع وجود الفنادق الجديدة، التي تحتوي على أكثر من 30 غرفة، مما أبعد وأقصى سلاسل الفنادق الفخمة الضخمة. وذكر مكتب العمدة أن قانوناً صدر عام 2008 قد منع تحويل أي قصر يعود إلى العصور الوسطى أو عصر النهضة إلى فنادق تستضيف أكثر من 60 شخصاً، وهو ما يعني نحو 30 غرفة تقريباً، لكن منحت المدينة إعفاءات لجذب فنادق ذات مستوى أرقى يمكن للأثرياء إنفاق مبالغ أكبر من المال بها. وقد رسّخت العديد من الفنادق الجديدة أقدامها بالقرب من شارع فيا فينيتو في مبانٍ أحدث غير خاضعة لقيود القانون. ويقع «بولغري»، رغم كونه في المركز القديم، داخل مبنى حكومي محوّل يعود إلى الحقبة الفاشية.

حمام السباحة الداخلي بفندق بولغري في روما حيث تبلغ تكلفة الإقامة نحو 41 ألف دولار، لليلة الواحدة (ماسيمو بيروتي- نيويورك تايمز)

وقال بابين، الذي لاحظ أن سوق العقارات الضيقة المحدودة في روما قد بدأت أخيراً في الانفتاح، إن «العائلات الثرية الأرستقراطية الرومانية تمتلك الجزء الأكبر من المدينة». وتسفر الضرائب العقارية المنخفضة بشكل كبير، التي تعبّر عن قيم تسجيل الأراضي تعدّ منخفضة كثيراً بقيم ومعايير السوق، عن وجود «الكثير من القصور التي لن يتخلى عنها الناس أبداً حتى وإن كانت فارغة».

مع ذلك ساعدت الأوقات العصيبة، التي مرت على أصحاب الأراضي والملاك من النبلاء، في تحرير بعض تلك العقارات. ويعني تحول روما إلى مدينة «مهجورة قليلاً»، «خفض قيمة الأصول»، على حد قول العمدة غوالتيري، مما يجذب مستثمرين ينقضّون على المدينة لأنها رخيصة كثيراً مقارنة بغيرها من العواصم الأوروبية الثقافية. مع ذلك يشك بعض مصممي الفنادق الفاخرة في قدرة الفنادق الجديدة على تحويل مدينة قديمة، يتحدث سكانها كثيراً عن التغيير وكأنه حلم ساذج قيد التنفيذ والانتظار، ويتعاملون مع البدع والصرعات والتوجهات الجديدة باعتبارها جيوشاً غازية عليها الانتظار.

تمثال محاط بسياج أثناء عمليات ترميم في حديقة بالاتزو بورغيزي بروما (ماسيمو بيروتي - نيويورك تايمز)

وقال جيامبيرو بانيبينتو، المعماري الذي رفع نخب فندق «بالاتسو فيلون»: «تكمن المشكلة في أهل روما». وتباهى مارياني، في عشية الافتتاح الرسمي للفندق، باللمسات التي تم إضفاؤها على الجناح الذي يبلغ سعر الإقامة فيه لليلة واحدة 38 ألف يورو، وقال إنه «تم تصميمه ليمنح النزيل الشعور بأنه إمبراطور لليلة واحدة».

* خدمة «نيويورك تايمز»


تقاعدت عن عمر الـ100... مُعمرة تتحدث عن أهمية «الانشغال بالعمل» لعيش حياة طويلة

مادلين بالدو تبلغ من العمر 100 عام وتعيش في شيكاغو حيث عملت لمدة 81 عاماً (سي إن بي سي)
مادلين بالدو تبلغ من العمر 100 عام وتعيش في شيكاغو حيث عملت لمدة 81 عاماً (سي إن بي سي)
TT

تقاعدت عن عمر الـ100... مُعمرة تتحدث عن أهمية «الانشغال بالعمل» لعيش حياة طويلة

مادلين بالدو تبلغ من العمر 100 عام وتعيش في شيكاغو حيث عملت لمدة 81 عاماً (سي إن بي سي)
مادلين بالدو تبلغ من العمر 100 عام وتعيش في شيكاغو حيث عملت لمدة 81 عاماً (سي إن بي سي)

تقاعدت مادلين بالدو حديثاً عن عمر يناهز 100 سنة، حيث عملت لأكثر من 80 عاماً - من سن 18 إلى 99 عاماً. وتعتقد بالدو أن العمل كان مساهماً كبيراً في طول عمرها، وفقاً لتقرير لشبكة «سي إن بي سي».

تقول بالدو عن وظيفتها السابقة: «لقد جعلني ذلك مشغولة، واستمتعت بالعمل... أما التقاعد، فلا أحبه كثيراً».

بدأت عائلة بالدو مشروعاً تجارياً في شيكاغو لإنتاج اللافتات الكهربائية، وكانت مادلين مسؤولة عن العمل المكتبي. غالباً ما كانت تتفاعل مع العملاء، وهو الجزء المفضل لديها من الوظيفة.

وقالت: «أحببت التفاعل مع الناس... وكنت الوحيدة في المكتب الذي قام بجميع الأعمال المكتبية، لذلك كان الأمر ممتعاً. أحببت الذهاب إلى العمل».

اكتشفت دراسة أجرتها جامعة هارفارد على مدار 85 عاماً أن العلاقات الإيجابية تجعل الناس أكثر سعادة، ويمكن أن تساعدهم على العيش لفترة أطول. لهذا السبب، ليس من المستغرب أن تركز بالدو بشدة على أهمية العائلة والأصدقاء.

تقول الدكتورة صوفيا ميلمان، الأستاذة المساعدة في الطب وعلم الوراثة ومديرة دراسات طول العمر البشري في معهد أبحاث الشيخوخة في كلية ألبرت أينشتاين للطب: «يتحدث الكثير من المعمرين عن أهمية العلاقات وأسرهم ومجتمعاتهم وأصدقائهم».

لا تزال بالدو تحافظ على لياقتها الاجتماعية في حين تبلغ من العمر 100 عام من خلال الخروج لتناول العشاء مع أبنائها، والذهاب إلى المناسبات العائلية. لقد حضرت أخيراً حفل زفاف في وقت سابق من هذا الشهر.

كما أنها تستمتع بالذهاب إلى أحد فروع «Dunkin’ Donuts» كل يوم أحد مع ابنها للقاء الأصدقاء، وتقول: «أتطلع إلى ذلك كل أسبوع».

تؤكد بالدو أنها محظوظة بما فيه الكفاية؛ لأن لديها عدداً قليلاً من الأصدقاء الذين هم في نفس عمرها والذين يزورون منزلها بشكل متكرر لتناول طعام الغداء.

وتضيف: «يتصلون بي دائماً قائلين: سنأتي لتناول طعام الغداء يوم الأربعاء الساعة 12 ظهراً... نحن نمرح معاً... من دون أصدقائك، أعني أين تكون، أليس كذلك؟».

في حين أن الحفاظ على العلاقات الصحية التي تجعلنا سعداء يعد عاملاً مهماً في العيش لفترة أطول، فإن هناك عوامل أخرى من المحتمل أن تكون قد ساهمت في طول عمر بالدو.

بداية، تقول ميلمان: «بشكل عام، متوسط عمر المرأة أطول من عمر الرجل... ونحن نعتقد أن الجينات أيضاً لها علاقة كبيرة بطول العمر».

في الواقع، عاشت أخت بالدو الكبرى حتى سن 103 أعوام. وتقول: «لكن أنا وهي الوحيدتان اللتان عاشتا لأكثر من 100 عام»، في إشارة إلى والديها اللذين توفيا عن عمر يناهز 84 عاماً، وشقيقاتها اللواتي لم يعشن حياة طويلة جداً.

نشأت على نظام غذائي نباتي

تهدف بالدو إلى البقاء في حالة من النشاط، قائلة: «ما زلت أتجول بشكل جيد للغاية. أستطيع أن أصعد الدرج. لديّ طاقة؛ لذا فأنا في حالة جيدة جداً».

تحاول أيضاً تناول طعام صحي قدر الإمكان، وهو الأمر الذي بدأ بالنسبة لها خلال طفولتها، وتوضح: «عندما كنت طفلة، كان هناك سبعة أطفال في العائلة، وكان والدي يبني حديقة كبيرة، لذلك كنا نعيش على الخضار في الغالب. ليس هناك الكثير من اللحوم، ولم نتمكن من شراء اللحوم».

وتضيف: «أعتقد أن هذا ربما كان السبب وراء تناولي طعاماً صحياً». حالياً، لا تتناول الوجبات السريعة.

وتقول ميلمان إن المعمرين عادة ما يكونون أكثر تفاؤلاً، ويناسب بالدو هذا الوصف. وتفيد بأنه ليس من الواضح ما إذا كان المعمرون الذين تزيد أعمارهم على مائة عام يتمتعون دائماً بإيجابية، أو ما إذا كانوا قد طوروا نظرتهم الإيجابية مع تقدم العمر.

تقول بالدو إنها لا تشعر بالتوتر كثيراً؛ لأن «كل شيء يمكن حله». وتتابع: «أنا محظوظة جداً؛ لأنني وصلت إلى سن المائة، وأتمتع بصحة جيدة... لا أستطيع أن أشكو من صحتي. أمشي وأتحدث ولا أشعر بأي ألم».


«نبأ سار»... تزايُد أعداد وحيد القرن في أفريقيا

تزايُد أعداد حيوانات وحيد القرن بالقارة الأفريقية في عام 2022 (أ.ف.ب)
تزايُد أعداد حيوانات وحيد القرن بالقارة الأفريقية في عام 2022 (أ.ف.ب)
TT

«نبأ سار»... تزايُد أعداد وحيد القرن في أفريقيا

تزايُد أعداد حيوانات وحيد القرن بالقارة الأفريقية في عام 2022 (أ.ف.ب)
تزايُد أعداد حيوانات وحيد القرن بالقارة الأفريقية في عام 2022 (أ.ف.ب)

تزايدت أعداد حيوانات وحيد القرن بالقارة الأفريقية في عام 2022، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة. ووصف الاتحاد ذلك بـ«النبأ السار» على صعيد حماية هذا النوع الحيواني المهدَّد جراء الصيد الجائر.

ووفق هذه المنظمة غير الحكومية، فإنّ القارة الأفريقية ضمّت 23 ألفاً و290 حيواناً من نوع وحيد القرن في نهاية العام الماضي، بزيادة مقدارها 5.2 في المائة مقارنة بعام 2021.

وقال مايكل نايت، الذي يترأس المجموعة المتخصّصة في حماية حيوانات وحيد القرن الأفريقي في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة: «مع هذه الأخبار الجيدة، يمكننا تنفُّس الصعداء للمرة الأولى منذ 10 سنوات».

وجمع الاتحاد تقديرات لأعداد وحيد القرن في بلدان مختلفة للوصول إلى الرقم الإجمالي على صعيد أفريقيا ككلّ، عازياً الزيادة بنسبة 4.2 في المائة في أعداد وحيد القرن الأسود، ما يوازي 6487 حيواناً، إلى «مزيج من مبادرات الحفظ والإدارة البيولوجية».

كما زاد عدد حيوانات وحيد القرن الأبيض بنسبة 5.6 في المائة ليصل إلى 16 ألفاً و803، وهي أول زيادة في أعدادها منذ عام 2012، فيما تراجعت أعداده في الماضي بسبب عقود من الصيد الجائر الناجم عن الطلب في البلدان الآسيوية، حيث تُستخدم قرونها في الطب التقليدي لمزاياها العلاجية المزعومة.

ووفق الاتحاد، قُتل أكثر من 550 حيواناً على يد صيادين غير قانونيين في القارة في عام 2022، خصوصاً في جنوب أفريقيا التي تضمّ نحو 80 في المائة من حيوانات وحيد القرن على الكوكب. ويستهدف الصيادون بشكل متزايد المحميات الخاصة في بحثهم عن القرون، المطلوبة بشدة في السوق السوداء، حيث ينافس سعرها ثمن الذهب والكوكايين، ويُقدّر بنحو 60 ألف دولار للكيلو الواحد.


فيكتور هوغو يحرِّك حسَّ الهزل الإنجليزي لدى الملكة كاميلا

السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون وضيفتها الملكة كاميلا (أ.ف.ب)
السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون وضيفتها الملكة كاميلا (أ.ف.ب)
TT

فيكتور هوغو يحرِّك حسَّ الهزل الإنجليزي لدى الملكة كاميلا

السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون وضيفتها الملكة كاميلا (أ.ف.ب)
السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون وضيفتها الملكة كاميلا (أ.ف.ب)

أطلقت السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون، وضيفتها الملكة كاميلا، جائزة أدبية سنوية جديدة تحت اسم «جائزة التفاهم»، جاء ذلك في اليوم الثاني من الزيارة الرسمية لملك بريطانيا تشارلز الثالث وقرينته إلى فرنسا.

وظهرت بريجيت خلال الزيارة بسترة حمراء طويلة من «التويد» تحمل توقيع «شانيل». وأشارت إلى أنّ المطالعة هواية تجمعها مع ضيفتها: «لا يمرّ يوم من دون قراءة، في حياتي وأيضاً في حياة الملكة».

جرى اللقاء خلال الزيارة الملكية إلى فرنسا (رويترز)

أما كاميلا التي كانت ترتدي معطفاً أبيض من توقيع مصمّمتها المفضلة فيونا كلير، مع قميص حريري، فألقت كلمة غمزت فيها، بالهزل الإنجليزي الشهير، من قناة، أديب فرنسا الكبير فيكتور هوغو، الذي كان أعلن أنّ للإنجليز كتابين لا غير. وقالت: «أودُّ بصدق أن أثبت لكم أنّ هوغو لم يكن منصفاً تجاهنا. صحيح أننا نقدّر الإنجيل وشكسبير، لكن أعدكم بأننا نقرأ كتباً أخرى». وتحدّثت الملكة البريطانية بالفرنسية، معتذرة عن أنّ فرنسيتها قد صدأت بعض الشيء.


«مهرجان الغردقة» يحتفي بمائة عام على عرض أول فيلم مصري

المكرَّمان هاني سلامة وسلاف فواخرجي (إدارة المهرجان)
المكرَّمان هاني سلامة وسلاف فواخرجي (إدارة المهرجان)
TT

«مهرجان الغردقة» يحتفي بمائة عام على عرض أول فيلم مصري

المكرَّمان هاني سلامة وسلاف فواخرجي (إدارة المهرجان)
المكرَّمان هاني سلامة وسلاف فواخرجي (إدارة المهرجان)

احتفى «مهرجان الغردقة لسينما الشباب» بمرور مائة عام على عرض أول فيلم مصري «برسوم يبحث عن وظيفة»، باختياره لافتتاح دورته الأولى التي أقيمت (مساء الخميس) وأُهديت للمخرج الراحل يوسف شاهين.

شهد حفل الافتتاح في محافظة البحر الأحمر حضور نخبة من نجوم الفن المصري والعربي، من بينهم رئيس «مهرجان القاهرة السينمائي» الفنان حسين فهمي، والفنانون: إلهام شاهين، ومحمود حميدة، وصبري فواز، وأحمد وفيق، والمخرجان محمد عبد العزيز، وعمر عبد العزيز، رئيس اتحاد النقابات الفنية المصرية.

صفية العمري ومحمود حميدة ومحمد الباسوسي خلال الحفل (إدارة المهرجان)

وقدّمت الفنانة ميرنا وليد وابنتها مايا فقرات الحفل باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، التي أعقبها تكريم عدد من الفنانين والمخرجين، منهم هاني سلامة من مصر عن مجمل أعماله، فتسلّم تكريمه من إلهام شاهين، والفنانة السورية سلاف فواخرجي التي تسلّمت تكريمها من حسين فهمي، ومنتج أفلام وأعمال المخرج الراحل يوسف شاهين، غابي خوري، إلى الفنان والمخرج جيفان أفيتسيان، الذي اعتذر عن عدم الحضور، شاكراً إدارة المهرجان على تكريمه في دورته الأولى.

واختتمت الفقرات بعرض فيلم «برسوم يبحث عن وظيفة» لمحمد بيومي، احتفالاً بمرور مائة عام على تصوير أول فيلم مصري، من بطولة عادل حميد، وبشارة واكيم، وعبد الحميد زكي، وفيكتوريا كوهين، وفردوس حسن، ومدّته 12 دقيقة.

في هذا السياق، قال رئيس المهرجان السيناريست محمد الباسوسي لـ«الشرق الأوسط»: «خطرت لي فكرة إقامة مهرجان سينمائي للشباب منذ سنوات، فشجّعني الفنان حسين فهمي على تنفيذها، وقدَّم الدعم. حين عرضتُ الفكرة على الفنانة إلهام شاهين، حمستني»، مضيفاً: «أحببتُ إهداء الدورة الأولى إلى يوسف شاهين الذي شكَّل مصدر إلهامي خلال شبابي. كما أنّ أغلبية الضيوف من تلامذته، أمثال محمود حميدة، وحسين فهمي، وهاني سلامة، وأحمد وفيق».

إلهام شاهين تهدي هاني سلامة درع تكريمه (إدارة المهرجان)

من جانبه، أعرب هاني سلامة عن سعادته لتكريمه، وقال لـ«الشرق الأوسط»: «هذا تأكيد على مكانة الأعمال التي قدّمتها في السينما المصرية والعربية، وأتمنى الاستمرار في تقديم أعمال جيدة وهادفة».

ويتضمّن «مهرجان الغردقة لسينما الشباب» 3 مسابقات في نسخته الأولى، وتشمل المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة الروائية والوثائقية 4 أفلام عربية، هي: «سيرة العباسية» من مصر، و«قصة» من المغرب، و«آخر السعاة» من العراق، و«لست لقيطاً» من لبنان. أما مسابقة الأفلام القصيرة، فتتضمّن 11 فيلماً عربياً، أبرزها: «إبرة وخيط» من السودان، و«العالم رائع» من الكويت، و«عبد» من الأردن، و«كبريت» و«تجربة أداء» من السعودية، و«رسالة من مجهول» و«ما يحدث في حياة نادين» من مصر.

وسيشهد المهرجان العرض الأول للفيلم المصري - السعودي «المستشفى»، على هامش فعالياته، إلى إقامة عدد من الندوات.