الجيش الأميركي في أوروبا «مستعد لأي احتمال» بشأن التصعيد الروسي

الجيش الأميركي في أوروبا «مستعد لأي احتمال» بشأن التصعيد الروسي

سوليفان: لا مؤشر إلى استخدام وشيك للسلاح النووي
السبت - 6 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 01 أكتوبر 2022 مـ
أفراد عسكريون من الفرقة 82 المحمولة جواً يستقلون طائرة نقل للانتشار في أوروبا الشرقية ، وسط تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا (أرشيفية - رويترز)

أكد مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جايك سوليفان أمس (الجمعة) أن الجيش الأميركي المنتشر في أوروبا مستعد لمواجهة «أي احتمال»، على وقع تصعيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحربه في أوكرانيا.

وقال سوليفان «نشعر بأن لدينا راهنا القدرة على الرد على أي احتمال»، مشيرا إلى أن تعزيزات عدة تم إرسالها دعما للقواعد الأميركية في أوروبا.

وتابع سوليفان أنه ليس هناك مؤشر إلى استخدام روسي «وشيك» للسلاح النووي في أوكرانيا لكن «الخطر» قائم.

وصرح سوليفان للصحافيين «بالنظر إلى كل الأحاديث الفضفاضة وتهديدات بوتين النووية، هناك خطر أن يفكر في ذلك وكنا واضحين بالقدر نفسه بشأن العواقب»، وأضاف «لا نرى حاليا مؤشرات إلى استخدام وشيك للأسلحة النووية».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1575939036132278337

وتعهدت الولايات المتحدة الجمعة بالدفاع عن «كل شبر» من أراضي حلف شمال الأطلسي (ناتو) بعد إعلان موسكو ضم أربع مناطق أوكرانية، وفرضت ردا على ذلك مجموعة جديدة من العقوبات على روسيا مؤكدةً عزمها على تزويد كييف بأسلحة جديدة.

وصرح الرئيس الأميركي جو بايدن في كلمة ألقاها في البيت الأبيض أن «أميركا وحلفاءها لن يتعرضوا للترهيب ولن يخيفنا» الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ثم خاطب بايدن مباشرة نظيره الروسي موجها إصبعه إلى الكاميرا ليحذره من شن هجوم على أي من دول الحلف الأطلسي. وقال «أميركا مستعدة بالكامل، مع حلفائنا في الناتو، للدفاع عن كل شبر من أراضي الناتو» وأضاف تأكيدا على تحذيره «سيد بوتين، لا تسئ فهم ما أقوله، كل شبر».

وكان الرئيس الأميركي يتحدث بعيد توقيع بوتين رسميا على قرار ضم أربع مناطق أوكرانية تحتلها القوات الروسية واعدا بتحقيق «النصر» في خطاب ألقاه خلال مراسم احتفالية أقيمت في الساحة الحمراء في موسكو ووصفها بايدن بأنها «مهزلة» تثبت أن الرئيس الروسي «في وضع صعب».

وكانت كارين جان بيير، المتحدثة باسم البيت الأبيض قد ألمحت في تصريحات الأربعاء الماضي إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن يتشاور مع الحلفاء لفرض عقوبات اقتصادية جديدة على موسكو وعلى كيانات داخل وخارج روسيا، وشددت على أن إدارة بايدن لن تتراجع عن مساندة أوكرانيا.


أميركا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

فيديو