عجلة الدوري الإنجليزي تعود للدوران بقمتين من العيار الثقيل

عجلة الدوري الإنجليزي تعود للدوران بقمتين من العيار الثقيل

الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16012]
أرتيتا يأمل حسم القمة أمام توتنهام واحتفاظ آرسنال بالصدارة (رويترز)

تعود عجلة الدوري الإنجليزي الممتاز للدوران السبت بعد توقف لمدة أسبوعين بسبب الروزنامة الدولية، حيث تترقب الجماهير قمتين من العيار الثقيل بالجولة الثامنة للمسابقة.
وتحظى قمة شمال لندن بأجواء مثيرة دائما لكن مواجهة السبت بين آرسنال وتوتنهام هوتسبير ستكون أكثر سخونة بعد أن أصبحت قمة الدوري في متناولهما. وبعد 24 ساعة يستضيف البطل مانشستر سيتي جاره مانشستر يونايتد في عودة مشتعلة للمسابقة بعد التوقف الدولي.
واستمتع آرسنال وتوتنهام بانطلاقتين قويتين للموسم إذ يتصدر المدفعجية بقيادة المدرب الإسباني ميكل أرتيتا جدول الترتيب عقب ستة انتصارات في أول سبع مباريات وهي أفضل بداية للنادي منذ موسم 2007 - 2008، في المقابل لم يخسر توتنهام بقيادة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي حتى الآن وعادل أفضل انطلاقة له بالدوري الممتاز بعد خمسة انتصارات وتعادلين.
لكن يتعين على توتنهام تحسين سجله السيئ أمام غريمه إذا أراد انتزاع الصدارة منه، حيث فاز على أرض آرسنال مرة واحدة في آخر 29 زيارة له. ورغم هذه الإحصائية قلب توتنهام الموازين في شمال لندن، حيث احتل مركزا أعلى من آرسنال في آخر ستة مواسم بعد أن قضى 21 عاما خلف جاره. ونال آرسنال فرصة مثالية لاستعادة تفوقه في الموسم الماضي خلال صراع متأخر لدخول المربع الذهبي على حساب توتنهام، لكن الهزيمة 3 - صفر على أرض فريق كونتي في مايو (أيار) سمحت لغريمه بالتقدم عليه في النهاية.
وحافظ توتنهام على الزخم من الموسم الماضي وخاض الآن 13 مباراة دون هزيمة في الدوري منذ أبريل (نيسان) الماضي رغم الشكوك بداعي أن النتائج أكثر إبهارا من الأداء في بعض المباريات.
وسيزور توتنهام استاد الإمارات بمعنويات مرتفعة بعد استعادة مهاجمه الكوري الجنوبي سون هيونغ - مين مستواه بتسجيل ثلاثية خلال 14 دقيقة في فوز توتنهام 6 - 2 على ليستر سيتي في اللقاء الأخير. ولم يحرز سون أي هدف هذا الموسم قبل تفجر مهاراته أمام ليستر، ومع تسجيل هاري كين ستة أهداف بالفعل هذا الموسم سيواجه دفاع آرسنال اختبارا شاقا.
في المقابل يبدو أرتيتا أنه نجح في الوصول إلى التوليفة المناسبة لآرسنال بغرس أفكاره الناجعة. ومع ضم المهاجم البرازيلي غابرييل خيسوس من سيتي بداية الموسم أصبح الأخير مصدر إلهام للاعبي آرسنال وسجل أربعة أهداف في الدوري بالفعل ليساعد الفريق في اكتساب عقلية الفوز مع تشكيلة شابة. وقال كريس ساتون مهاجم إنجلترا السابق والمحلل بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «كونتي متخصص في المباريات الكبيرة ومع استعادة سون هيونغ - مين لمستواه يمكنهم إلحاق الضرر بآرسنال». وإذا فاز آرسنال فسيحتفظ بالصدارة بعد ثماني مباريات، لكن أي نتيجة أخرى ستساعد مانشستر سيتي بقيادة المدرب جوسيب غوارديولا في الصعود للقمة إذا تغلب على يونايتد الأحد.
ورغم تألق ثنائي شمال لندن يبدو سيتي مرشحا للاحتفاظ باللقب خاصة مع تحطيم مهاجمه النرويجي الجديد إرلينغ هالاند الأرقام القياسية في الأهداف بتسجيله 11 هدفا في أول سبع مباريات. في المقابل خاض يونايتد سلسلة من أربعة انتصارات في المسابقة، لكنه لم يلعب أي مباراة في الدوري منذ هزم آرسنال في الرابع من سبتمبر (أيلول) سيواجه جدولا مزدحما يشمل تسع مباريات خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول).
ويعود ليفربول للمنافسات على أرضه أمام برايتون السبت ويدرك أنه لا يوجد هامش للأخطاء لديه بعد تراجعه ثامنا. ويخوض غراهام بوتر مباراته الأولى بالدوري في تدريب تشيلسي عند زيارة كريستال بالاس.


بريطانيا إنجلترا كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو