اكتشاف جمجمة بشرية بالصين تعود لحوالى مليون عام

اكتشاف جمجمة بشرية بالصين تعود لحوالى مليون عام

الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ

قالت إدارة الدولة للتراث الثقافي الصيني في مؤتمر صحفي عقدته يوم أمس (الأربعاء) ببكين، أن فريقا أثريا عثر في مايو (أيار) الماضي على أحفورة جمجمة بشرية قديمة بموقع ليانغتسي بمقاطعة هوبي.

ويعتبر هذا الاكتشاف أول جمجمة كاملة لإنسان منتصب يتم اكتشافها في منطقة أوراسيا، ويعود تاريخها إلى ما يقرب من مليون سنة، وتعد دليلًا أحفوريًا مهمًا على ظهور وتطور الجنس البشري منذ ملايين السنين في الصين، وذلك حسبما نشرت «صحيفة الشعب اليومية» الصينية، اليوم (الخميس).


وفي عامي 1989 و1990، تم اكتشاف جمجمتين الأولى والثانية من هذا النوع، واللتين يرجع تاريخهما إلى ما بين 800 ألف سنة إلى 1.1 مليون سنة، في الموقع، ويُعتقد أن الجمجمتين الأحفوريتين تنتميان إلى الإنسان المنتصب، وأُطلق عليهما اسم «رجل يونشيان»، وفق وكالة أنباء «شينخوا» الصينية.


وحسب الوكالة، فقد تم اكتشاف الحفرية الجديدة المسماة «الجمجمة رقم 3 لرجل يونشيان» على بعد حوالى 35 مترا من موقع التنقيب للجمجمتين الأولى والثانية، وهي تتسم بأوجه تشابه معهما من حيث بيئة الدفن والخصائص التقنية للمصنوعات الحجرية المرافقة.




جدير بالذكر، أجرى علماء الآثار أعمال تنقيب بشكل منهجي في الموقع منذ عام 2021، ما أدى إلى الاكتشاف الجديد. وتم استخراج جزء من الجمجمة الجديدة ولا يوجد فيه أي تشوه واضح مرئي حتى الآن.


الصين آثار

اختيارات المحرر

فيديو