13 قتيلا و58 جريحا جراء القصف الإيراني على إقليم كردستان

13 قتيلا و58 جريحا جراء القصف الإيراني على إقليم كردستان

الأربعاء - 3 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 28 سبتمبر 2022 مـ
دخان يتصاعد من مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني على أطراف مدينة كركوك في العراق (رويترز)

أفادت مصادر في دائرة صحة أربيل بشمال العراق اليوم (الأربعاء)، بمقتل 13 شخصا أشخاص وإصابة 58 آخرين جراء القصف الإيراني الذي استهدف مناطق متفرقة في إقليم كردستان.

وقال شهود عيان إن من بين المصابين مصوراً يعمل لحساب تلفزيون «كردستان 24» حيث أُصيب بجروح بليغة جراء القصف الإيراني.

وأدانت حكومة إقليم كردستان القصف الإيراني، مشيرةً إلى أنها «خروقات وانتهاكات متكررة لسيادة أراضي إقليم كردستان».

وقالت الحكومة في بيان صحافي اليوم: «إن القصف الذي نفّذته الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مقرات المعارضة، وتحت أي ذريعة، هو موقف غير صحيح، وحرف لمسار الأحداث، وأثار استغرابنا». وأضافت: «نستنكر هذه الأشكال والاعتداءات المستمرة على أراضينا، التي يقع بسببها ضحايا مدنيون ويجب وقف هذه الاعتداءات».

كانت وزارة الخارجيَّة العراقية قد أدانت وبأشدِّ العبارات القصف المدفعي والصاروخي الإيراني الذي طالَ أربع مناطق في إقليم كردستان بشمال البلاد.

وذكرت الوزارة، في بيان صحافي اليوم، أن القصف أوقع أعداداً من القتلى والجرحى، في تطوّرٍ خطر يهددُ أمن العراق وسيادته، ويضاعِف آثار الخوف والرُّعب على الآمنينَ من المدنيين. وأضافت: «إن هذه الأعمال الاستفزازيَّة، أُحادية الجانب، تُعَقِّدُ المشهد الأمني وتُلقي بظلالها على المنطقة ولن تسهم إلّا بالمزيد من التوتر».

وأكدت أنها تتابع «عن كثب تطوّرات القصف المتتابع، وتُجَدِّدُ رفض حكومة العراق لأي منطقٍ عسكري لمواجهة التحديات الأمنيَّة، وسترتكن لكلِّ ما يكفل عدم تكرار ذلك وبأعلى المواقف الدبلوماسيَّة».

وأفادت مصادر أمنية كردية عراقية في وقت سابق اليوم، بأن مواقع تابعة لقوات الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في ناحية التون كوبري الواقعة بين محافظتي كركوك وأربيل شمالي العراق تعرضت لقصف عنيف بطائرات مسيّرة وصواريخ.

وذكرت المصادر أن نحو تسعة انفجارات عنيفة سُمعت ورافقها ارتفاع ألسنة الدخان من مواقع تابعة لقوات الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض في منطقة شيراوا في منطقة التون كوبري بمحافظة أربيل جراء قصف من داخل الأراضي الإيرانية بطائرات مسيّرة وصواريخ. وأوضحت المصادر أن القوات الأمنية وقوات البيشمركة سارعت إلى الانتشار ومتابعة الأحداث.

وقالت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري» إن القوات البرية الإيرانية استخدمت مسيّرات انتحارية في الهجوم.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

فيديو