الكرملين لا يستبعد «التخريب» سبباً لأضرار «نورد ستريم»

الكرملين لا يستبعد «التخريب» سبباً لأضرار «نورد ستريم»

الثلاثاء - 2 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 27 سبتمبر 2022 مـ
محطة خط أنابيب الغاز «نورد ستريم» قبل افتتاح خط أنابيب غاز مزدوج بطول 1224 كيلومترًا عبر بحر البلطيق (أ.ف.ب)

قال الكرملين اليوم (الثلاثاء) إنه لا يستبعد أن يكون التخريب سببا وراء الأضرار التي لحقت بشبكة أنابيب نورد ستريم التي بنتها روسيا في بحر البلطيق.

وقالت الشركة المشغلة لخطوط الأنابيب في وقت سابق من اليوم إن ثلاثة خطوط بحرية تعرضت لأضرار «غير مسبوقة» في يوم واحد.

وردا على سؤال عما إذا كان التخريب هو سبب الأضرار، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحافيين «لا يمكن استبعاد أي خيار في الوقت الحالي».

وأضاف أن الكرملين قلق بشدة إزاء هذه الواقعة التي تتطلب إجراء تحقيق فوري في ملابساتها لأنها قضية تتعلق بأمن الطاقة في «القارة بأكملها».

وكانت السلطات الدنماركية والسويدية أفادت اليوم، الثلاثاء، رصد تسرب للغاز في موقعين من خط أنابيب «نورد ستريم 1» الذي يربط روسيا بألمانيا في بحر البلطيق، وذلك غداة الإعلان عن تسرب غاز في خط «نورد ستريم 2».

وخطا الأنابيب هذان اللذان يشرف عليهما كونسورسيوم مرتبط بشركة غازبورم الروسية العملاقة ليسا في الخدمة راهنا بسبب تداعيات حرب أوكرانيا. إلا انهما يحويان كمية من الغاز.

 


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو