«السلين»... مركب معدني مرشح لمواجهة «كورونا»

«السلين»... مركب معدني مرشح لمواجهة «كورونا»

الاثنين - 1 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 26 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16008]
مركب «السلين المعدني» (الفريق البحثي)

اكتشف الباحثون من جامعة أورال الفيدرالية بروسيا، أن مركب «السلين المعدني» الشهير، قادر على ربط عدد من بروتينات فيروس «كورونا المستجد» بشكل فعال. واستخدم العلماء طريقة الالتحام الجزيئي، وهي طريقة تتنبأ بالاتجاه المفضل لأحد الجزيئين بالنسبة للثاني عند ارتباطهما ببعضهما لتشكيل مركب، واكتشفوا أن مركب «السلين المعدني» يظهر نشاطا ملحوظا في الارتباط ببروتين هام بالفيروس هو «nsp14» وقد يكون الاكتشاف الجديد مفيدا في ابتكار عقاقير جديدة وعلاجات فعالة لعدوى «كورونا».

تم نشر نتائج الدراسة في 22 سبتمبر (أيلول) الجاري بدورية «المركبات العطرية متعددة الحلقات».

وسبق لدراسة في يونيو (حزيران) الماضي، خرجت عن جامعة الرور في بوخوم بألمانيا، أظهرت فعالية معدن النحاس عند طلاء الأسطح به في إنتاج نشاط مضاد لكورونا، وتضيف الدراسة الجديدة معدن جديد باستخدام آخر.

يقول دامير سافين، مهندس الأبحاث في مختبر التخليق العضوي بجامعة أورال الفيدرالية، والباحث الرئيسي بالدراسة الجديدة، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة في 22 سبتمبر «ركزت دراستنا على مركب معروف جيدا، وهو (السلين المعدني)، وحاولنا تقييم النشاط المحتمل لهذا المركب ضد سلسلة من بروتينات الفيروس، التي تسبب مرض (كوفيد - 19)، واكتشفنا أنه يتفاعل مع البروتينات المدروسة، وتم الحصول على أفضل النتائج للبروتين غير الهيكلي (nsp14)، الذي يحمي الفيروس من التلف».

ويدخل (سلين) في العديد من مجالات التطبيق العملي، فهو مركب عضوي قادر على تنسيق بعض المعادن وتثبيتها في حالات الأكسدة المختلفة، كما تستخدم المركبات المعدنية المعقدة لمشتقات «سلين» بنشاط كمحفزات.

ويحتوي «سلين» على ذرتي هيدروجين «سائلتين» من مجموعات الهيدروكسيل، ويمكن لكل من ذرات الهيدروجين الانتقال إلى ذرات النيتروجين، وبالتالي تشكيل أشكال مختلفة من الجزيء، تسمى مثل هذه العملية بالتشكيل.

ويضيف سافين «اكتشفنا التفاعل المحتمل لهذا المركب مع بروتينات الفيروس، لتحديد الشكل الأكثر تفضيلا للجزيء المدروس من حيث الفعالية في التفاعل مع البروتينات، وبالطبع، فإن بحثنا ليس سوى الخطوة الأولى من أجل فهم كيفية استخدام المركب في مكافحة كوفيد - 19، ولا يزال هناك الكثير الذي يتعين استكشافه، ومع ذلك، فإن النتائج التي حصلنا عليها تبعث على بعض التفاؤل».


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو