150 ألف متفرج في افتتاح السهرات الكبرى للرباط

150 ألف متفرج في افتتاح السهرات الكبرى للرباط

الأحد - 29 صفر 1444 هـ - 25 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16007]
الشاب خالد في أولى السهرات الكبرى بالرباط - اختتمت الفنانة سميرة سعيد السهرات مساء السبت

انطلقت، الليلة قبل الماضية ، السهرات الكبرى لمدينة الرباط، بمشاركة الفنان المغربي سنور، والفنانة المغربية منال بنشليخة، وفنان الراي الجزائري الشاب خالد.
وحققت أولى السهرات، بمنصة «أو إل إم» السويسي، رقما قياسيا من حيث الحضور الجماهيري، الذي قدر المنظمون عدده في 150 ألف متفرج.
وأوضح المنظمون أن الفنانين المشاركين، في أولى السهرات المنظمة في إطار احتفالات «الرباط عاصمة الثقافة الأفريقية»، أمتعوا الجمهور بــ«أغان وأجواء أعادت الحياة الثقافية إلى سابق عهدها والتي توقفت بسبب تفشي جائحة كورونا».
واختتمت السهرات، الليلة الماضية السبت، بمشاركة الفنانة المغربية سميرة سعيد، والفنان المالي ساليف كيتا، والمجموعة المغربية الفناير، والفنان المغربي لاغتيست. فيما تضمن برنامج سهرة أمس، مشاركة فنان الراب المغربي إلغراندي طوطو، والفنانة النيجيرية أيرا سطار، والفنان الكونغولي دادجو.
ويتواصل برنامج «الرباط عاصمة الثقافة الأفريقية» بين يونيو (حزيران) 2022 ومايو (أيار) 2023، وهو حافل بالأنشطة الثقافية على مدار سنة كاملة، تشمل مجالات الأدب والشعر والفنون التشكيلية والموسيقى والمسرح والسينما وفنون الشارع والرقص والفنون الرقمية وعروض الأزياء والتصوير الفوتوغرافي والفنون الشعبية وفن الحكي وفنون السيرك، فضلاً عن منتديات لقاءات فكرية وغيرها. وتُنظم هذه الأنشطة في عدد من الفضاءات التاريخية والساحات العمومية والأحياء في العاصمة المغربية، بمشاركة فعاليات ثقافية تمثل المجتمع المدني، مع مشاركة مهمة لمختلف المؤسسات العمومية الوطنية المعنية بالشأن الثقافي. ويشدد المسؤولون المغاربة على أهمية هذه المناسبة ودلالاتها الوطنية والأفريقية، بشكل «يجسد الإرادة الملكية في جعل العاصمة الرباط قطباً حضارياً وثقافياً عالمياً، من أجل إبراز الموروث الثقافي المغربي الغني، وإسهاماته المتميزة في محيطه العربي والأفريقي والإسلامي، وجعله محطة عالمية لتعزيز قيم التعايش والحوار بين الثقافات».


المغرب Arts

اختيارات المحرر

فيديو