ساندي لـ«الشرق الأوسط»: تداركت أخطائي الغنائية

ساندي لـ«الشرق الأوسط»: تداركت أخطائي الغنائية

كشفت عن رغبتها في التمثيل مع آسر ياسين
السبت - 28 صفر 1444 هـ - 24 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16006]
حصلت ساندي على ورش في التمثيل خلال الفترة الماضية

تواصل الفنانة المصرية ساندي، طرح أغنيات ألبومها الغنائي الجديد «بعد التان»، والذي من المقرر طرح أغنياته توالياً عبر المنصات السمعية، وقناة ساندي الرسمية بموقع «يوتيوب»، وكشفت ساندي في حوارها مع «الشرق الأوسط» عن رغبتها في التعاون مع الفنان آسر ياسين فنياً، وتحدثت عن تفاصيل ألبومها الجديد الذي سيشهد تعاونها على مستوى الكلمات والألحان مع الفنان عزيز الشافعي، كما تحدثت عن أسباب ابتعادها عن التمثيل بالآونة الأخيرة.
تحدثت ساندي في البداية عن تفاصيل ألبومها الجديد قائلة «هو مشروع فني يجمعني بالفنان عزيز الشافعي على صعيد الكلمات والألحان ويتكون من خمس أغنيات، طرحت من بينها أغنية (بعد التان)، وخلال الأيام المقبلة سيتم طرح الأغنيات المتبقية حيث سيتم طرح أغنية كل 10 أيام عبر منصاتي الرسمية، ومن بينها أغنية بعنوان (الحالة حالة) وهي من توزيع أسامة الهندي، وأغنية بعنوان (هوب) من توزيع وسام عبد المنعم».
نفت ساندي إمكانية تصوير أغنية «بعد التان» التي تحمل اسم ألبومها معللة ذلك باقتراب نهاية الصيف «رغم أنها أول أغنية تصدر من ألبومي، فإنها كانت آخر أغنية قمت بتسجيلها، فأنا أحببتها فور استماعي لها، لأنها تتضمن جملاً مذكرة، فأنا أحب الأغنيات (الرجالي)، وأعتبر ذلك أمراً مهماً بعدما فعلته من قبل السيدة أم كلثوم». مشيرة إلى أن «أغنية (بعد التان) جاءت في وقتها لقيامها فعليا بعمل تان لأول مرة في حياتها»، لافتة إلى أنه «ربما يفاجأ البعض من هذا الكلام، إذ إنني كنت أخشى من التان بسبب معاناتي من حساسية درجات الشمس المفرطة، ولكن هذه المرة غامرت، وأعجبني جداً».
وتمنت ساندي أن يحقق ألبومها الجديد صدىً جيداً مع الجمهور لكونه جاء بعد فترة غياب طويلة ابتعدت فيها بسبب جائحة كورونا، بجانب بعض التخبطات في حياتها، مضيفة: «خلال فترة ابتعادي عن الغناء، درست إيجابيات وسلبيات مشواري الفني، فوجدت مثلا أنني كنت أقدم ألواناً وأشكالاً موسيقية لا تتماشى مع الذوق العام فمثلا قدمت أغنيات ممزوجة بموسيقى الروك، فالخطأ هنا كان عدم إدراكي لتغير الذوق العام، ولذلك لم تحقق أعمالي الماضية ما كنت أطمح له، لذلك تداركت كل هذه الأخطاء».
وكشفت ساندي عن حصولها على ورش في التمثيل خلال الفترة الماضية أيضا، لصقل موهبتها: «ربما يرى البعض أن أدائي التمثيلي كان جيداً في أعمالي الفنية الماضية، لكن الفنان قد يرى أنه لم يقدم أفضل ما لديه، لذلك فضلت تأجيل جميع المشاريع الدرامية التي عرضت علي حتى أكمل هذه التدريبات».
وذكرت ساندي أنها ترغب في العمل مع الفنان المصري آسر ياسين، الذي تعتبره واحداً من أهم فناني مصر والوطن العربي: «فهو فنان موهوب ومتكامل فنيا، ولا يوجد له عمل فني يشبه الآخر، دائماً يستفزني تمثيله، لذلك أتمنى أن يجمعني به عمل فني»، ولفتت إلى أنها «قابلته أخيراً بالصدفة في إحدى الصالات الرياضة».
كما أعربت ساندي عن سعادتها بعودة موسيقى البوب للصدارة مجدداً، بعد فترة طويلة شهدت سيطرة موسيقى المهرجانات في مصر والعالم العربي: «لو نظرنا إلى الأغنيات التي تتصدر المشهد حاليا فسنجد أغنية (الحلق اللي عامل قلق) لسعد لمجرد، و(نمت ننه) للفنانة روبي، و(أدرينالين) لمحمد حماقي، و(الناس الحلوة) لأحمد سعد، و(حفلة) للفنانة نوال الزغبي، وهنا لابد من توجيه الشكر للفنان عزيز الشافعي صاحب أغلب تلك الأغنيات على مستوى الكلمات أو الألحان».


مصر غناء Arts

اختيارات المحرر

فيديو