بيان سعودي - أميركي - فرنسي يدعو لإجراء الانتخابات الرئاسية اللبنانية في موعدها

بيان سعودي - أميركي - فرنسي يدعو لإجراء الانتخابات الرئاسية اللبنانية في موعدها

والسفير السعودي لدى لبنان يوضح «الرسالة»
الخميس - 26 صفر 1444 هـ - 22 سبتمبر 2022 مـ
السفير السعودي لدى لبنان يؤكد أن اتفاق الطائف هو المؤتمن على الوحدة الوطنية (تويتر)

علّق السفير السعودي في لبنان وليد بخاري اليوم (الخميس)، في تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» على البيان المُشترك السعودي - الأميركي - الفرنسي الذي صدر أمس (الأربعاء) على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، موضحاً أن «رسالتهُ: اتفاق الطائف هو المؤتمنُ على الوحدة الوطنيّة وعلى السِلم الأهلي في لبنان».
https://twitter.com/bukhariwaleeed/status/1572818310684901376

وأمس، دعا البيان المشترك إلى «إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها في لبنان»، معرباً عن دعم «الولايات المتحدة وفرنسا والسعودية لسيادة لبنان وأمنه واستقراره».

وأكّد أيضاً على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها بما يتماشى مع الدستور.

وتبدأ المهمة الدستورية لانتخاب رئيسٍ جديد للجمهورية قبل ستين يوماً من انتهاء الولاية الرئاسية الحالية.

وتنتهي المهلة الدستورية لرئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون في 31 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، بعد 6 سنوات من ولاية رئاسية، كانت حافلة بالأزمات.

ومن المفترض أن يحصل انتخاب رئيس جديد للجمهورية، إذا جرى التزام المهلة الدستورية لهذا الاستحقاق. وكان عون قد صرّح بأنه سيترك قصر بعبدا في منتصف ليل 31 أكتوبر.

كما ركز البيان المشترك على أن يحرص الرئيس المنتخب على توحيد الشعب اللبناني وأن يعمل مع الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة للتغلب على الأزمة الحالية.

بشكل أساسي جلسات البرلمان التي تخطت الثلاثين، متسلّحين بأكثريتهما النيابية ونصاب أكثرية الثلثين، أي 86 نائباً من أصل 128، الذي قرّر بري اجتهاده لعقد جلسة انتخاب رئيس واعتبارها قانونية.

وانتخب عون في 31 أكتوبر 2016. وبحسب الدستور اللبناني، يُنتخب الرئيس بالاقتراع السري بغالبية الثلثين في الدورة الأولى والغالبية المطلقة في الدورة الثانية.


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو