السعودية والهند لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والصناعة والابتكار

السعودية والهند لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والصناعة والابتكار

انعقاد اجتماع لجنة الاقتصاد والاستثمار بمجلس الشراكة الاستراتيجية المشترك
الاثنين - 23 صفر 1444 هـ - 19 سبتمبر 2022 مـ
جانب من اجتماع لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي - الهندي (واس)

أكد الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، على الحرص والاهتمام التي توليه قيادتا المملكة والهند لجميع المجالات المشتركة، مبيناً أن زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد إلى الهند في 2019 أرست عهداً جديداً من علاقات الشراكة الاستراتيجية، التي توجت بإنشاء مجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي - الهندي، الذي يضم عدة لجان مشتركة.

جاء ذلك خلال لقاء الأمير عبد العزيز بن سلمان، مع بيوش جويال، وزير التجارة والصناعة الهندي، الذي يزور السعودية حالياً، خلال اجتماع لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي - الهندي في دورته الحالية.


وتضم لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي - الهندي، عدة مجموعات عمل، وهي متخصصة في الطاقة، والزراعة، والأمن الغذائي، وتقنية المعلومات، بالإضافة إلى المجموعة المشتركة للصناعة.

وأنجزت مجموعات العمل المشتركة خلال الفترة الماضية عدة منجزات؛ حيث وقّعت مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة المتجددة بين الطرفين، بالإضافة إلى مذكرتي تعاون بين مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية (كابسارك)، ومراكز الأبحاث الهندية، نتج عنهما عقد 3 ندوات مشتركة، وورشتا عمل، وإنتاج 24 بحثاً يخص الأنشطة المشتركة.


وفي مجال التقنية وتقنية المعلومات، تم توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين لإنشاء مركز ابتكار في الرياض لتعزيز الريادة الرقمية، ومن أهم مخرجاته تسليم 6 مشروعات ابتكارية، وتطوير 8 أخرى لمراكز الابتكار، و12 مشروعاً لمواجهة الابتكار، أما في مجال الصناعة فقد تم توقيع 4 مذكرات تفاهم في مجال التعدين لتصدير منتجات سعودية إلى الهند مثل الفوسفات والأمونيا.

وأظهرت بيانات من مصادر صناعية مؤخراً أن السعودية جاءت في المركز الثاني لموردي النفط للهند في أغسطس (آب) الماضي، متجاوزة روسيا بهامش ضئيل، بينما احتفظ العراق بالمركز الأول.

ووفقاً للبيانات، جرى شحن 863.9 ألف برميل يومياً من الخام السعودي إلى الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم، بارتفاع 4.8 في المائة عن الشهر السابق، في حين تراجعت المشتريات من روسيا 2.4 في المائة إلى 855.9 ألف برميل يومياً.


من جانب آخر، شهدت صادرات النفط السعودية استمراراً في ارتفاعها بنهاية يوليو (تموز) الماضي للشهر الثاني على التوالي، بدعم من ارتفاع صادرات الخام لأعلى مستوى في 27 شهراً، على الرغم من تراجع صادرات المنتجات النفطية.

ووفقاً لأحدث بيانات مبادرة البيانات المشتركة للدول المنتجة للنفط (جودي)، فقد ارتفعت صادرات النفط السعودي (الخام والمنتجات) خلال يوليو الفائت بواقع 18 ألف برميل يومياً قياساً مع الشهر السابق.

ووصلت صادرات المملكة من النفط 8.813 مليون برميل يومياً في يوليو المنصرم، بالمقارنة مع 8.795 مليون برميل في يونيو (حزيران).


السعودية استثمار اقتصاد الهند الاقتصاد السعودي السعودية

اختيارات المحرر

فيديو