تحول في موقف ألمانيا خليجياً

شولتس يزور المنطقة الأسبوع المقبل... ودعوات لدعم «الشرعية» اليمنية

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان لدى لقائه وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عام 2019 (الخارجية السعودية)
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان لدى لقائه وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عام 2019 (الخارجية السعودية)
TT

تحول في موقف ألمانيا خليجياً

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان لدى لقائه وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عام 2019 (الخارجية السعودية)
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان لدى لقائه وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عام 2019 (الخارجية السعودية)

على وقع تفاقم أزمة الطاقة في أوروبا، وألمانيا خصوصاً، بدأت الحكومة الألمانية تراجع علاقتها بدول الخليج فيما قد يكون «نقطة تحول» أخرى تشهدها البلاد نتيجة الحرب الأوكرانية.
وفيما يستعد المستشار الألماني أولاف شولتس لزيارة المنطقة نهاية الأسبوع المقبل، في جولة تشمل السعودية والإمارات وقطر، بدأت الأصوات لإظهار دعم أكبر للحكومة الشرعية في اليمن والسعودية التي تدعمها.
وقال المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات الفيدرالية الألمانية أوغست هانينغ إنه «يجب دعم الحكومة في اليمن لأننا نرى تدخل إيران هناك ونعرف أنه من دون هذا التدخل لما كنا نشهد الصراع الذي نشهده هناك».
وأضاف في لقاء يناقش العلاقات الخليجية - الألمانية، نظمته جمعية الصداقة العربية - الألمانية وأكاديمية الدراسات الأمنية الفيدرالية في برلين: «علينا أن ندعم ليس فقط الحكومة اليمنية ولكن السعودية التي تدعمها كذلك».
بدورها، قالت هانا نويمان، النائبة في البرلمان الأوروبي عن حزب الخضر الذي يدير وزارة الخارجية الألمانية، إن «ألمانيا وأوروبا صمتتا لفترة طويلة عن إدانة اعتداءات الحوثيين على السعودية».
وذهبت نويمان أبعد من ذلك عندما قالت إن «بعض الاتهامات الموجهة إلينا من قبل الدول الخليجية علينا أن نقبل بها، فنحن لم نفهم التهديد الإيراني في المنطقة».
ورغم أن مقاربة ألمانيا لإيران ما زالت تشكل عقبة أمام تطور العلاقات الخليجية - الألمانية، فإن كريستيان باك، الدبلوماسي الألماني الذي يرأس القسم السياسي لمنطقة الشرق الأوسط في الخارجية الألمانية، قال إن برلين تناقش الآن سياستها في التسليح، معترفاً بأن حرب أوكرانيا جعلت «ألمانيا تعي بأن السلاح يلعب دوراً مهماً للغاية في الدفاع، وأن هذه النقطة قللت ألمانيا من شأنها في الماضي».
... المزيد


مقالات ذات صلة

القاهرة تحمّل أديس أبابا مسؤولية توقف مفاوضات «سد النهضة»

شمال افريقيا اجتماع مشترك لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ومصر في الرياض (الخارجية المصرية)

القاهرة تحمّل أديس أبابا مسؤولية توقف مفاوضات «سد النهضة»

عاد نزاع «سد النهضة» إلى الواجهة مرة أخرى، حين حمّلت مصر «التعنت الإثيوبي» مسؤولية توقف المفاوضات، وسط دعم خليجي، يرفض «المساس بالحقوق المائية» لمصر والسودان.

عصام فضل (القاهرة)
الخليج وزير الخارجية المغربي أكد أن هناك فرصة لتطوير العلاقات وإطارها المؤسساتي وآليات عملها (مجلس التعاون)

«العدوان على غزة» و«التهديدات الانفصالية» على طاولة الوزاري الخليجي – المغربي

انعقد اليوم (الأحد) في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون بالرياض الاجتماع الوزاري المشترك الذي جمع وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون والمملكة المغربية

غازي الحارثي (الرياض)
الخليج جانب من الاجتماع الوزاري المشترك الذي جمع وزراء خارجية مجلس التعاون ووزير الخارجية المصري في الرياض (مجلس التعاون)

اجتماع خليجي - مصري يجدّد المطالبة بوقف إطلاق النار في غزة

انعقد اليوم (الأحد)، في العاصمة السعودية الرياض، الاجتماع الوزاري المشترك الذي جمع وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجمهورية مصر العربية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الخليج أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال استقباله أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح (قنا)

الكويت وقطر لتعزيز التعاون الدفاعي لحماية أمن واستقرار المنطقة

أكدت الكويت وقطر، الثلاثاء، حرصهما على تعزيز التعاون الدفاعي في جميع المجالات، وتطوير العلاقات والشراكات الاستراتيجية لحماية أمن واستقرار البلدين والمنطقة.

«الشرق الأوسط» (الدوحة)
الخليج جانب من حفل الاستقبال الذي أقيم لأمير الكويت لدى وصوله البحرين (بنا)

بيان كويتي – بحريني مشترك يدعو مجلس الأمن إلى وقف «العدوان» الإسرائيلي على غزة

دعت الكويت والبحرين المجتمع الدولي خصوصاً مجلس الأمن للاضطلاع بمسؤولياته لوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

«الشرق الأوسط» (المنامة)

أنباء طلب إيران إنشاء قاعدة بحرية بالسودان تثير تضارباً

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يصافح وزير الخارجية السوداني علي الصادق في طهران الشهر الماضي (الرئاسة الإيرانية)
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يصافح وزير الخارجية السوداني علي الصادق في طهران الشهر الماضي (الرئاسة الإيرانية)
TT

أنباء طلب إيران إنشاء قاعدة بحرية بالسودان تثير تضارباً

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يصافح وزير الخارجية السوداني علي الصادق في طهران الشهر الماضي (الرئاسة الإيرانية)
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يصافح وزير الخارجية السوداني علي الصادق في طهران الشهر الماضي (الرئاسة الإيرانية)

أثارت تقارير إعلامية تحدثت عن أن «إيران طلبت من الجيش السوداني إنشاء قاعدة عسكرية على ساحل البحر الأحمر» تضارباً في الأوساط السودانية. وأفادت صحيفة «وول ستريت جورنال»، الأحد، نقلاً عمن وصفته بأنه مسؤول استخباراتي ومستشار لقائد الجيش يُدعى أحمد محمد حسن، أن «السودان رفض عرضاً إيرانياً لإقامة قاعدة عسكرية مقابل دعم وتسليح أكبر»، غير أن وسائل إعلام محلية سودانية نقلت عن متحدث باسم الجيش السوداني نفيه لوجود مثل هذا العرض. ويعاني السودان حرباً ضارية منذ قرابة العام، تدور بين الجيش الذي يقوده رئيس «مجلس السيادة» عبد الفتاح البرهان، وقوات «الدعم السريع» بقيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي).

وفي يناير (كانون الثاني) الماضي، كشفت تقارير، لم ينفها الجيش السوداني، عن تلقيه مسيّرات إيرانية لتعضيد موقفه في المعارك ضد «الدعم السريع»، وفي أعقاب ذلك زار وزير الخارجية السوداني علي الصادق، طهران لإجراء مشاورات مع المسؤولين الإيرانيين، وذلك في إطار مساعي البلدين لتسريع وتيرة استعادة العلاقات بينهما.

مواصفات مُسيّرات «مهاجر 6»

ووفق الصحيفة الأميركية، فإن المسؤول الاستخباراتي السوداني، قال إن «إيران زودت الجيش السوداني بطائرات مُسيَّرة متفجرة لاستخدامها في قتاله ضد المتمردين، وعرضت تقديم سفينة حربية تحمل مروحية إذا منحها الإذن بإقامة القاعدة». لكن موقع «السوداني» الإخباري المحلي، نقل عن الجيش السوداني أنه «ينفي وجود مثل هذا العرض».

كما استبعدت مصادر على صلة وثيقة بجهاز الاستخبارات العسكرية للجيش السوداني، وجود مثل هذا العرض، وعدّت ذلك «مناورة من البرهان، تُعبر عن حالة الاستياء من الموقف الإقليمي والدولي الذي يرى (قائد الجيش) أنه يتخذ موقفاً محايداً من الصراع الدائر في بلاده، ويدعو إلى حل سلمي». ومع ذلك، فإن المصادر عادت وقالت لـ«الشرق الأوسط» إنه «ربما تكون إيران طرحت العرض خلال زيارة وزير الخارجية السوداني إلى طهران في فبراير (شباط) الماضي، لكن السلطة السودانية الحالية تدرك أن ذلك سيفجر عداءات في المنطقة من حولها». وقيّمت المصادر أن «زيارة المسؤول الحكومي إلى طهران في حد ذاتها كانت مناورة من الجيش السوداني، أراد عبرها إرسال رسائل تحذيرية موجهة إلى دول بعينها في المنطقة تقف إلى جانب (الدعم السريع)، بأنه يملك مساحة للمناورة يمكن أن تخلط الأوراق في ظل التوترات في البحر الأحمر». وأشارت إلى أن «قادة الجيش السوداني على علم بأن إيران لا يمكن أن تقدم لهم (دعماً غير محدود) مقابل لا شيء، وأرادوا من خلال إعادة العلاقات معها في هذا التوقيت خلق حالة توازن في المنطقة، في ظل الشعور بعدم وجود دولة على استعداد لدعمهم عسكرياً». وفي أواخر يناير الماضي، أعلنت قوات «الدعم السريع»، إسقاط ثلاثة مسيّرات قالت إنها «إيرانية الصنع» من طراز «مهاجر 6» استخدمها الجيش السوداني.


فرستابن الأب: فريق رد بول «سيتدمر» برئاسة هورنر

يوس فرستابن برفقة ابنه ماكس (فورمولا1)
يوس فرستابن برفقة ابنه ماكس (فورمولا1)
TT

فرستابن الأب: فريق رد بول «سيتدمر» برئاسة هورنر

يوس فرستابن برفقة ابنه ماكس (فورمولا1)
يوس فرستابن برفقة ابنه ماكس (فورمولا1)

نسبت صحيفة «ديلي ميل» اللندنية إلى يوس فرستابن، والد بطل العالم في سباقات «فورمولا 1» للسيارات، ماكس فرستابن، قوله مساء السبت، إن فريق رد بول ربما «ينفجر» إن لم يرحل رئيسه الحالي كريستيان هورنر.

وبرّأت لجنة تحقيق مستقلة، الأسبوع الماضي، هورنر (50 عاماً) وهو بريطاني، من ادعاءات بإساءة التصرف بحق موظفة في الفريق، ورفضت شكوى الأخيرة.

وسيطرت التحقيقات مع هورنر على المشهد قبل انطلاق موسم «فورمولا 1»، لكن رئيس رد بول ظلّ في بؤرة الضوء بعد انتشار رسالة إلكترونية مجهولة المصدر على نطاق واسع تتحدث عن وجود أدلة قُدّمت إلى التحقيقات.

وقال فرستابن الأب، وهو منافس سابق في «فورمولا 1» أيضاً للصحيفة البريطانية: «يوجد توتر هنا، بينما يستمر هو في المنصب».

وتابع: «الفريق يواجه خطر التمزق ولا يمكن استمرار الوضع الحالي. سينفجر الفريق. إنه يلعب دور الضحية بينما هو السبب في المشكلة».

ولم يتسنَّ على الفور الاتصال بهورنر للتعليق، بينما لم يرد المتحدث باسم الفريق على طلب للتعليق.

وفاز فرستابن بطل المواسم الثلاثة الماضية بسباق البحرين، وهو الجولة الأولى من الموسم الحالي في حلبة الصخير، مساء السبت.

وهذا هو الانتصار رقم 55 في مسيرة فرستابن، وجاءت جميعها مع رد بول.

وبعد السباق قال هورنر للصحافيين؛ رداً على سؤال عن الرسالة المجهولة، إنه لن يعلق على «الدوافع التي يمكن أن تكون لدى أي شخص للقيام بهذا».

وأضاف قوله: «أحظى بدعم أسرة رائعة، وزوجة رائعة، وفريق رائع، وكل من في الفريق، وتركيزي ينصب على السباقات والفوز بها، وتقديم أفضل ما لدي».

ونفى فرستابن الأب أي علاقة له بالرسالة المجهولة قائلاً: «هذا هراء. لماذا قد أفعل هذا بينما يتفوق ماكس هنا؟».


الإصابة قد تحرم أسكوتلندا من جهود ماكغريغور

ماكغريغور قائد سيلتك الأسكوتلندي (غيتي)
ماكغريغور قائد سيلتك الأسكوتلندي (غيتي)
TT

الإصابة قد تحرم أسكوتلندا من جهود ماكغريغور

ماكغريغور قائد سيلتك الأسكوتلندي (غيتي)
ماكغريغور قائد سيلتك الأسكوتلندي (غيتي)

تحوم الشكوك حول مشاركة كالوم ماكغريغور قائد سيلتك، مع منتخب أسكوتلندا في المباراتين الوديتين أمام هولندا وآيرلندا الشمالية في وقت لاحق من الشهر الحالي.

وخرج ماكغريغور بين شوطي المباراة التي اكتسح فيها سيلتك ضيفه دندي يونايتد 7 - 1، الأحد، بسبب مشكلة في وتر أخيل أو في ربلة الساق، وفق ما أكد مدربه برندان روجرز.

وقال روجرز بعد المباراة: «اللاعب سيخضع لأشعة أخرى، يوم الأربعاء. لا أعتقد أنه سيغيب طويلاً، لكن ربما يمتد غيابه حتى فترة روزنامة المباريات الدولية».

ولدى سؤاله عن احتمالية غياب اللاعب عن المباراتين الوديتين لمنتخب أسكوتلندا، أوضح روجرز: «لا أعرف، ربما سيخضع لأشعة أخرى، يوم الأربعاء، وستتضح الأمور حينها».


حقوق الفلسطينيين في صدارة المباحثات الخليجية مع مصر والمغرب والأردن

جانب من الاجتماع الوزاري لدول الخليج مع وزير الخارجية المغربي في الرياض (واس)
جانب من الاجتماع الوزاري لدول الخليج مع وزير الخارجية المغربي في الرياض (واس)
TT

حقوق الفلسطينيين في صدارة المباحثات الخليجية مع مصر والمغرب والأردن

جانب من الاجتماع الوزاري لدول الخليج مع وزير الخارجية المغربي في الرياض (واس)
جانب من الاجتماع الوزاري لدول الخليج مع وزير الخارجية المغربي في الرياض (واس)

تصدَّر ملف حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته، وتطورات الأوضاع في قطاع غزة ومحيطه، المباحثات التي عُقِدت على مستوى وزراء الخارجية، في مقر الأمانة العامة لـ«مجلس التعاون لدول الخليج العربية»، بالعاصمة السعودية، الرياض، (الأحد)، وجمعت دول «مجلس التعاون الخليجي»، مع مصر، والمغرب، والأردن.

وجدّدت الاجتماعات الوزارية الثلاثة التي عُقِدت بشكل منفصل (كلّ على حدة) التأكيد على أهمية الوقف الفوري لإطلاق النار، واتخاذ الخطوات الجادة والعاجلة لضمان تأمين الممرات الإغاثية لإيصال المساعدات الإنسانية والغذائية والطبية العاجلة لقطاع غزة.

وشهدت الاجتماعات بحث الجهود المبذولة لوقف الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي، وتحديداً القانون الدولي الإنساني، في قطاع غزة ومدينة رفح، ودعم مسار السلام بما يضمن حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته، وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً للقرارات ذات الصلة.

وأكّد سامح شكري وزير الخارجية المصري أن «الحرب في غزة ألقت بظلالها على أمن المنطقة ككل، وامتد التصعيد في غزة إلى البحر الأحمر وباب المندب»، واصفاً ما يجري في قطاع غزة اليوم بـ«المخطَّط الممنهج لتصفية القضية الفلسطينية».

وشدّد شكري، خلال كلمته في الاجتماع، على أن «الحلول الأمنية للصراع لم تقدم للمنطقة سوى الدمار»، وأن الصراع القائم لا حل له إلا «بإقامة دولة فلسطينية».

جانب من الاجتماع الوزاري لدول الخليج مع وزير الخارجية المصري في الرياض (واس)

من جانبه، نوّه وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، بأهمية هذا الاجتماع، وعَدَّه «فرصة للتباحث في مسار الشراكة الاستراتيجية القائمة منذ 2011، وللتشاور والتنسيق حول القضايا الإقليمية، في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة، والتهديدات الخارجية السلبية في الشؤون العربية، وتهديدات الجماعات الانفصالية».

وشدد بوريطة على موقف بلاده الداعي إلى وقف فوري لإطلاق النار، وإيصال المساعدات إلى سكان غزة، وإطلاق عملية سياسية تُفضي إلى إقامة دولة فلسطينية، لافتاً إلى التباحث حول التهديدات المرتبطة بالتدخلات في الشؤون الداخلية، والمرتبطة بالتهديدات الانفصالية.

ووصف بوريطة العلاقات المغربية - الخليجية بالروابط العميقة والأخوية والوثيقة، وعدَّها نموذجاً مشرِّفاً يُقتدى به في العلاقات بين الدول العربية، وهي علاقات مستقرة يطبعها التنسيق التام.

ولفت وزير الخارجية المغربي إلى خطاب الملك محمد السادس في «قمة الرياض»، أبريل (نيسان) 2016، وعدَّه محطة فاصلة ومرجعاً للعلاقات المغربية - الخليجية، حيث أكد العاهل المغربي أنه «رغم المسافات الجغرافية التي تفصل بيننا، توحِّدنا روابط قويَّة لا ترتكز فقط على اللغة والدين والحضارة، وإنما تستند أيضاً على التشبث بالقيم والمبادئ والتوجهات نفسها».

جانب من الاجتماع الوزاري لدول الخليج مع وزير الخارجية الأردني في الرياض (واس)

وأشار بوريطة إلى أن هناك فرصة، بعد أن بلغت هذه الشراكة درجة من النضج «لتطوير إطارها المؤسساتي وآليات عملها ومحتواها الاستراتيجي».

من جانبٍ آخر، قال أيمن الصفدي وزير الخارجية الأردني إن «الجميع يواجه التحدي الأكبر في المنطقة، وهو استمرار العدوان الإسرائيلي الوحشي على غزة»، وتابع: «نعمل من أجل وقف هذا العدوان وإيصال المساعدات الإنسانية الكافية للفلسطينيين الذين يواجهون المجاعة».

وأكد الصفدي على تطلع بلاده «للعمل ليس فقط على تطوير العلاقات الثنائية، لكن أيضاً من أجل إنهاء هذا العدوان وإيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل والشامل الذي لن تنعم منطقتنا بالاستقرار ما دام هذا الاحتلال مستمراً».

ووجَّه محمد بن عبد الرحمن آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قطر، الشكر إلى مصر على «ما تبذله من جهود لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة عبر معبر رفح»، وتابع آل ثاني أن «مباحثات (مجلس التعاون) مع مصر ما هي إلا رغبة لتعزيز الارتقاء بالعلاقات بين دول المجلس ومصر إلى مزيد من النمو والازدهار».

وأشار آل ثاني إلى أن هذا الاجتماع «يجسّد الحرص المشترك في استمرار التعاون وتعزيز التباحث، بُغية الارتقاء بالعلاقات بين دول المجلس والمغرب إلى آفاق أرحب، وذلك من خلال خطة العمل المشترك بين دول المجلس والمملكة المغربية»، وجدّد آل ثاني التأكيد على «دعمنا وموقفنا الثابت من مغربية الصحراء ووحدة أراضيها، بما يضمن أمن واستقرار المملكة المغربية، وفقاً لقرار (مجلس الأمن) رقم (2703)».

وزراء خارجية دول الخليج مع وزير الخارجية المصري عقب الاجتماع (واس)

وهنَّأ رئيس الوزراء القطري المغرب بفوزه بحق استضافة بطولة «كأس العالم لكرة القدم 2030»، معبّراً عن الدعم الكامل والاستعداد للمساعدة في التنظيم.

من جهته، أشار جاسم البديوي الأمين العام لـ«مجلس التعاون الخليجي»، إلى أن دول «مجلس التعاون» تولي أهمية كبيرة لعلاقاتها مع مصر التي تشكّل بالنسبة لدول «مجلس التعاون»، «بُعداً عربيّاً مهمّاً، وشريكاً أخويّاً استراتيجيّاً لا غنى عنه».

وجدّد الأمين العام لـ«مجلس التعاون لدول الخليج العربية»، التأكيد على أهمية العلاقات الاستراتيجية بين «مجلس التعاون» والمغرب، وتنفيذ خطة العمل المشترك، بما يسهم في تعزيز العلاقات على جميع المستويات، كما أكّد «مواقف المجلس وقراراته الثابتة والداعمة لمغربية الصحراء»، مشيداً في الوقت ذاته بمبادرة الدول الأفريقية الأطلسية التي أطلقها العاهل المغربي، و«الإصلاحات الكبرى التي يقودها صاحب الجلالة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية».

وخلال كلمته، شدَّد البديوي على وقوف دول «مجلس التعاون لدول الخليج العربية» إلى جانب الشعب الفلسطيني «في ظل ما يتعرض له قطاع غزة ومحيطه»، وتابع البديوي بأن المجلس يطالب «بالوقف الفوري لإطلاق النار والعمليات العسكرية الإسرائيلية، وضمان توفير وصول كافة المساعدات الإنسانية والإغاثية والاحتياجات الأساسية لسكان غزة، ويطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف جاد وحازم لتوفير الحماية للمدنيين في قطاع غزة».


مصريون يتندرون على «اللبن» مع ارتفاع سعره

أحد منافذ «أهلاً رمضان» الحكومية في مصر (الشرق الأوسط)
أحد منافذ «أهلاً رمضان» الحكومية في مصر (الشرق الأوسط)
TT

مصريون يتندرون على «اللبن» مع ارتفاع سعره

أحد منافذ «أهلاً رمضان» الحكومية في مصر (الشرق الأوسط)
أحد منافذ «أهلاً رمضان» الحكومية في مصر (الشرق الأوسط)

«واحد راح يشتري كيلو لبن لقاه ارتفع 3 جنيهات، فسأل البائع ليه ده الدولار نزل؟ قاله: الجاموسة غير مقتنعة!»... «نكتة سوشيالية» فرضت نفسها بقوة على فضاء التواصل الاجتماعي في مصر، الأحد، لتنتشر سريعاً بين المستخدمين، في إشارة إلى ارتفاع أسعار اللبن الطبيعي والمُعلب في الأسواق بشكل كبير خلال الأيام الفائتة، ومعها تصدر هاشتاغ «كيلو اللبن»، الترند خلال الساعات الماضية.

وتجاوز سعر لتر اللبن الطبيعي 30 جنيهاً بالأسواق، في حين تجاوز كيلو اللبن المُعلب في السلاسل التجارية 42 جنيهاً. وهو ما جاء بالتزامن مع تحديد وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية أسعار السلع الأساسية في الأسواق اعتباراً من السبت، وجاء أقصى سعر لكيلو اللبن المعلب 42 جنيهاً.

وجاءت تلك التهكمات والتفاعلات على «السوشيال ميديا» في ظل تراجع سعر الدولار في السوق الموازية (السوداء) خلال الأيام الماضية، بالتزامن مع إعلان الحكومة المصرية عن توقيعها الأسبوع الماضي عقد تطوير مشروع منطقة «رأس الحكمة» بشراكة إماراتية، واستثمارات قُدرت بنحو 150 مليار دولار خلال مدة تطوير المشروع، وتسلم الدفعة الأولى للمشروع بقيمة 10 مليارات دولار.

ويبلغ السعر الرسمي للدولار في مصر 30.9 جنيه مصري، في حين بلغ سعره في السوق الموازية (السوداء) نحو 45 جنيهاً في المتوسط، مسجلاً انخفاضاً لافتاً بعد أن تجاوز سعره الـ70 جنيهاً، الشهر الماضي، بحسب وسائل إعلام محلية.

وتندر البعض على أسعار اللبن، راصدين تطور سعره، ليعده أحد الحسابات أنه «لبن العصفور».

وإلى جانب اللبن، تفاوتت أسعار السلع الأساسية، الأحد، في الأسواق، ففي حين شهدت بعض الأسعار تراجعاً، ارتفع سعر لتر الزيت بنحو جنيهين ونصف الجنيه، وكيلو الفول المعبأ بنحو 5 جنيهات، في حين استمر ارتفاع السكر في الأسواق؛ إذ وصل سعر الكيلو إلى 60 جنيهاً في بعض الأسواق مع ندرة وجوده، بحسب ما رصدته وسائل إعلام محلية.

وهو ما أثار تساؤل الكثير من المواطنين عن أسباب تلك الزيادات، رغم صدور قرار حكومي بشأن تحديد ضوابط تداول 7 سلع استراتيجية، هي: زيت الخليط، ومنتجات الألبان، والسكر، والأرز، والمكرونة، والفول، والجبن الأبيض، والذي دخل حيز التنفيذ أول مارس (آذار) الحالي؛ إذ يقضي بإلزام الشركات المصنعة وكافة أصحاب المحال والسلاسل التجارية بطباعة الأسعار على كافة السلع أو تسعير السلع.

الخبير الاقتصادي المصري، أشرف غراب، نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية بمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية لشؤون التنمية الاقتصادية، قال لـ«الشرق الأوسط»، إنه رغم تراجع سعر الدولار بالسوق السوداء فإن أسعار السلع ما زالت مرتفعة، وهذا يرجع إلى أن التجار لا يزالون يبيعون السلع على أساس أنهم اشتروها بسعر صرف دولار مرتفع كان يتخطى السبعين جنيهاً.

وأوضح أن بعض التجار كان لديه سلع مخزنة، ظناً منهم أن سعرها سيرتفع الفترة المقبلة، لكنهم تفاجأوا بصفقة «رأس الحكمة»، التي عملت على وجود الدولار بالبنوك وانهياره بالسوق السوداء، ورغم ذلك يصرون على الزيادة؛ لأن التجار اعتادوا على تطبيق قاعدة أن «ما يرتفع سعره لا ينخفض».

ارتفاعات الأسعار تفاعل معها كذلك البرلمان المصري عبر طلبات الإحاطة المتتابعة؛ إذ طالب النائب سيد حنفي طه، عضو مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، الأحد، بالإسراع في اتخاذ الإجراءات اللازمة في كل ما يتعلق بسياسات تحديد أسعار الحديد.

كما طالب النائب أحمد أبو زيد، عضو مجلس النواب، وزارة التموين وجهاز حماية المستهلك بتكثيف الحملات والإجراءات الرقابية الموسعة يومياً على الأسواق والشوادر، ومواجهة الارتفاع في أسعار السلع دون مبرر، أو تخزين السلع بهدف حجبها عن الأسواق، والتأكد من توافرها بالأسعار المناسبة والعادلة للمواطنين دون مغالاة، حتى تعود الأسعار لمعدلها الطبيعي ويشعر المواطنون بانخفاضها استعداداً لاستقبال شهر رمضان.

المطالبات البرلمانية يدعمها الخبير الاقتصادي بدوره، مشيراً إلى أنه عند انهيار سعر صرف الدولار بالسوق السوداء فمن المفترض أن يخفض التجار أسعار السلع؛ لأن التجارة هي عبارة عن مكسب وخسارة، إلا أن هناك إصراراً من التجار على احتكار السلع وبيعها بأسعار مرتفعة، وهذا يتطلب سرعة تنفيذ قرار تحديد سقف سعر السلع الأساسية الـ7 التي أقرها مجلس الوزراء، مع إضافة الكثير من السلع إليها، وفرض رقابة شديدة على الأسواق لمتابعة تنفيذ التسعير وتطبيق القانون بقوة على المخالفين.


«إن بي إيه»: رغم رقم جيمس «القياسي»... ليكرز يقع في فخ دنفر ناغتس

جيمس أصبح أول لاعب يتخطى حاجز 40 ألف نقطة (أ.ب)
جيمس أصبح أول لاعب يتخطى حاجز 40 ألف نقطة (أ.ب)
TT

«إن بي إيه»: رغم رقم جيمس «القياسي»... ليكرز يقع في فخ دنفر ناغتس

جيمس أصبح أول لاعب يتخطى حاجز 40 ألف نقطة (أ.ب)
جيمس أصبح أول لاعب يتخطى حاجز 40 ألف نقطة (أ.ب)

واصل «الملك» ليبرون جيمس، الهداف التاريخي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، تحسين أرقامه القياسية، وبات أول لاعب يتخطى حاجز 40 ألف نقطة في التاريخ بتسجيله 26 نقطة لفريقه لوس أنجليس ليكرز في سلة ضيفه دنفر ناغتس حامل اللقب عندما خسر 114 - 124، السبت.

على ملعب «كريبتو كوم أرينا» في لوس أنجليس، كان جيمس البالغ من العمر 39 عاماً، والذي يخوض موسمه الـ21 في الدوري، بحاجة إلى 9 نقاط فقط لبلوغ حاجز 40 ألف نقطة، وحققه في الربع الثاني قبل أن ينهي المباراة بـ26 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة لم تكن كافية لتجنيب فريقه الخسارة.

ووصف جيمس الذي انتزع صدارة الهدافين التاريخيين للدوري من كريم عبد الجبار (38390 نقطة) في فبراير (شباط) 2023، هذا الجهد التاريخي بأنه «حلو ومر» في الوقت نفسه؛ لأن فريقه خسر اللقاء أمام تألق لافت من الصربي نيكولا يوكيتش صاحب «دابل دابل» مع 35 نقطة و10 متابعات و7 تمريرات حاسمة.

وقال جيمس: «كوني أول لاعب يحقق مثل هذا الإنجاز أمر رائع جداً في هذا الدوري؛ لأنك تعرف التاريخ فقط، وتعرف الأهمية التي تأتي من خلال الدوري»، مضيفاً: «لكن الشيء الرئيسي دائماً هو الفوز، وقد كرهت تحقيق هذا الإنجاز في هزيمة، خصوصاً أمام فريق يلعب بشكل جيد جداً».

دنفر ناغتس فاز على لوس أنجليس ليكرز 124 - 114 (رويترز)

وتابع المتوج بلقب الدوري 4 مرات ومثلها بوصفه أفضل لاعب: «لقد لعبنا كرة سلة جيدة، لكننا لم نتمكن من إنهاء المباراة. كان الأمر حلواً ومراً، لكنني استمتعت بكل لحظة على الرغم من ذلك، عندما كنت على أرضية الملعب».

وسجل جيمس 13 نقطة في الربع الأخير، لكن ناغتس نجح في حسمه لصالحه بفارق 10 نقاط (35 - 25)، وهو الفارق الذي أنهى به نتيجة المباراة لصالحه بعدما فرض التعادل (89 - 89) في نهاية الربع الثالث.

وبلغ جيمس الحاجز التاريخي 40 ألف نقطة بعد دقيقة و21 ثانية على انطلاق الربع الثاني، عندما عزز تقدم فريقه 37 - 32. وقد صفق الجمهور لجيمس بحفاوة بالغة خلال فترة الوقت المستقطع، وجرى سحب على الكرة التي سجل منها سلته التاريخية.

وقال جيمس: «كل الاحترام والكثير من الولاء لقاعدة مشجعي ليكرز؛ لأنهم أظهروا لي هذا الحب خلال فترة التوقف».

ورداً على سؤال عما إذا كان يعتقد أن لاعباً آخر في الدوري يمكن أن يصل إلى حاجز 40 ألف نقطة، أجاب جيمس: «ليست لديّ أي فكرة. عليك أن تلعب المباريات فترة طويلة، وأن تحظى ببعض الحظ الجيد فيما يتعلق بالإصابات وأشياء من هذا القبيل. عليك أن تعتني بجسدك. عليك أن تكون حاضراً في الملعب، ثم عليك أن تكون منتجاً أيضاً».

وعلق مدرب ليكرز دارفين هام على إنجاز نجمه قائلاً: «أنا سعيد من أجله. لقد كان إنجازاً هائلاً. كنت أتمنى أن نحقق الفوز لنستمتع بذلك، لكني أرفع له القبعة. مسيرة مذهلة ومستمرة حتى يومنا هذا».

ورفع حامل اللقب سلسلة انتصاراته المتتالية إلى 6 رافعاً رصيده إلى 42 فوزاً في 61 مباراة في المركز الثالث للمنطقة الغربية، بينما مُني ليكرز بخسارته الـ29 في 62 مباراة، ليبقى في المركز العاشر للمنطقة نفسها.

وقال يوكيتش: «أنا سعيد لأننا نلعب بشكل جيد. نحن نفعل الأشياء التي نريد القيام بها، وتعجبني الطريقة التي نلعب بها الآن».


هل يمكن أن ينظر تشيلسي مرة أخرى إلى توخيل أو ساري؟

توخيل يأمل في ختام مسيرته مع البايرن بأفضل صورة (أ.ب)
توخيل يأمل في ختام مسيرته مع البايرن بأفضل صورة (أ.ب)
TT

هل يمكن أن ينظر تشيلسي مرة أخرى إلى توخيل أو ساري؟

توخيل يأمل في ختام مسيرته مع البايرن بأفضل صورة (أ.ب)
توخيل يأمل في ختام مسيرته مع البايرن بأفضل صورة (أ.ب)

عندما يلتقي توماس توخيل وماوريتسيو ساري في دوري أبطال أوروبا، مساء الثلاثاء، قد يُغفر لهما، لحظة يناقشان فيها ماضيهما المشترك، ومستقبلهما.

وقد سبق لكلا الرجلين أن درّب في الدوري الإنجليزي الممتاز، وتحديداً في تشيلسي، ومن المرجح أن يغادر كل منهما ناديه الحالي في نهاية الموسم. وأعلن توخيل أنه سيغادر بايرن ميونيخ في الصيف، بينما تزداد التوترات بين ساري ولاتسيو.

لكن هل سيعود أي منهما إلى الدوري الإنجليزي الممتاز؟ كيف تغيّرا منذ آخر مرة قاما فيها بدوريات في خطوط التماس الإنجليزية؟ وكيف ينظران إلى الأوقات التي قضياها في إنجلترا؟

لقد طلبنا من خبير كرة القدم الألماني رافائيل هونيجستين، وخبير الدوري الإيطالي جيمس هورنكاسل، مناقشة توخيل وساري، وما قد يأتي بعد ذلك لكليهما.

جيمس هورنكاسل: من ناحية، قال ساري إن مهمة لاتسيو ستكون الأخيرة له. إنه أكبر من توماس توخيل. كانت وظيفته الأولى في عام 1990، لذا فهو يدرّب لفترة طويلة، وهناك جوانب من اللعبة الحديثة لا يحبها حقاً.

من ناحية أخرى، ينتهي عقده مع لاتسيو في أقل من 18 شهراً، وبغض النظر عن مدى شكواه من فقدان اللعبة لروحها، وازدحام المباريات، وحالة الملاعب، وكيف أنه لا يملك الوقت الكافي على الإطلاق. للمدرب، فإن شغفه بكرةِ القدم لا يزال قوياً. من الصعب تصور اعتزاله عند عمر 65 أو 66 عاماً.

رافائيل هونيجستين: أراهن على عودة توخيل أولاً. لقد حصل على سوق أكبر بفضل نجاحه مع تشيلسي. لقد حصل أيضاً على إجادة اللغة الإنجليزية. وعلى الرغم من خصوصياته، فإنه أكثر ظهوراً بوصفه وجهاً للأندية.

هونيجستين: أعتقد بأن تجربة بايرن تركت توخيل مصاباً بكدمات إلى حد ما؛ لأنها المرة الأولى التي تتم إقالته لأسباب كروية بحتة. أعتقد بأننا جميعاً نعلم أن علاقته بمالكي تشيلسي قد انهارت. وكان الأمر نفسه ينطبق على دورتموند. في ماينز، غادر بمحض إرادته. لكن هذه المرة، لم ينجح توخيل حقاً. وأعتقد بأن هذا قد يمنحه وقفة للتفكير.

وفيما يتعلق بسلوكه الشخصي، فقد فوجئت بمدى اهتمامه بالنقد العام، وكيف كان مواكباً للتغطية التلفزيونية. أعتقد بأنه بسبب الاهتمام المتزايد الذي حظي به بايرن، فقد كان أكثر تركيزاً من أي وقت مضى، ولا أعتقد بأنه تعامل مع الأمر كما كنت أتوقع.

لذا، أعتقد بأنه من الغريب أنه قد يكون هناك سبب آخر وراء تفضيل إنجلترا؛ لأنه لا يوجد لديك بايرن ميونيخ، ولديك ليفربول، ولديك مانشستر يونايتد، ثم لديك فرق أصغر. لكن الاهتمام لا يتركز على نادٍ واحد كما كانت الحال في ميونيخ.

أعتقد بأن توخيل قد يجد أنه من الأسهل التعامل معه.

هورنكاسل: ساري لا يزال يدخن. إنه لا يزال مفكراً عميقاً، ولا يزال غاضباً... وكلاهما لا يزال سبباً وراء استمراره في الاستماع إليه. ولا يزال متحمساً للأشياء نفسها. لقد كان دائماً مهتماً بالأدب وركوب الدراجات وكرة القدم الجيدة. في عمر 65 عاماً، من الصعب على أي شخص أن يتغير. تظل عقيدة ساري التكتيكية والاستراتيجية كما هي.

ساري خلال مباراة لاتسيو وفيورنتينا (إ.ب.أ)

لكن كان عليه أن يتأقلم خلال السنوات القليلة الماضية.

على سبيل المثال، في تشيلسي كان الجميع يتوقعون منه أن يجعل تشيلسي يلعب مثل فريقه العظيم نابولي، وبدلاً من ذلك، كان الأمر مملاً للغاية. وانتهى به الأمر ببناء الفريق حول إيدن هازارد. لقد فعل الشيء نفسه في يوفنتوس. لم يتمكّن من جعل الفريق يلعب بشكل جماعي، لذلك كان عليه أن يركع لكريستيانو رونالدو ويتنازل.

في لاتسيو، لديه الهداف الأكثر تهديفاً في إيطاليا من جيله، وهو تشيرو إيموبيلي، وهو مهاجم يزدهر في التحولات وفي الهجمات المرتدة. مرة أخرى، كان عليه أن يلبي ما يعني في بعض الأحيان عدم اللعب بخط عالٍ ولعبة تعتمد على الاستحواذ بشكل كبير من أجل خلق مواقف لإيموبيلي ليكون الهداف الذي جعله يسجل أكثر من 200 هدف في الدوري الإيطالي.

لذا، بقدر ما يعتقد الناس بأنه سيعيش ويموت وفقاً لفلسفته، فقد أظهر ساري قدرته على الانخراط في السياسة الواقعية والتكيف مع اللاعبين المتاحين لديه.

هورنكاسل: عند التفكير، ساري يغيب عن الدوري الإنجليزي الممتاز. ويعترف بأنه وجد تشيلسي عملاً شاقاً في بعض الأحيان؛ لأنه كان نادياً غير عادي تماماً. ويدعي أنه لم يكن لديهم مدير رياضي في ذلك الوقت. إن مارينا جرانوفسكايا، مديرة النادي، كانت تدير هذا الجانب من العمل. وهو ينظر إلى تاريخ تشيلسي، ويقول: «لم يستمر أي مدرب هناك أكثر من عامين، باستثناء استثناءات قليلة جداً». لكنه يدعي أنه استمتع بالأشهر القليلة الماضية، رغم أنه كان من الواضح بالفعل أنه سيغادر.

لقد شعر بأنه أخطأ في الابتعاد. لقد قال إن الخطأ لم يكن بالضرورة في الابتعاد عن تشيلسي، ولكن في الابتعاد عن الدوري الإنجليزي الممتاز. ويقول إن الدوري الإنجليزي الممتاز لديه مسابقة جميلة. إنه مكان فريد ومميز للعمل؛ لأنك تختبر نفسك أمام أفضل المدربين. قال ساري بصراحة تامة إن العودة إلى إيطاليا كانت خطأ.

هونيجستين: كان لدي دائماً شعور بأن توخيل أحبّ التدريب تماماً في إنجلترا. وكانت علاقته مع جرانوفسكايا وبيتر تشيك، المستشار الفني والأداء، وثيقة للغاية. سمحا له بالاستمرار في ذلك. لقد ابتعدا عن أعماله اليومية إلى حد لم يفعله أي نادٍ آخر من قبل. ووجد ذلك محرراً.

لقد استمتع أيضاً حقاً بعقلية اللاعب الإنجليزي العادي الذي يفعل بشكل أساسي ما يطلبه منه المدرب. إنه يركض عبر جدار من أجلهم ولا يشكك في القرارات، ولا يلعب السياسة من خلال وسائل الإعلام، ولا يوجد أشخاص يدافعون عنه من وراء ظهر المدرب - كل هذه الأشياء. على الرغم من أن تشيلسي كان متقلباً للغاية بطرق مختلفة، فإنه وجد ذلك، حيث تحرر بعد سياسات دورتموند وباريس سان جيرمان.

لذلك أعتقد بأنه سيكون سعيداً للغاية بالعودة إلى إنجلترا.

هورنكاسل: إنه تشيلسي الجديد. ملكية جديدة، ومجلس تنفيذي جديد، وغرفة ملابس جديدة، لذلك سيكون الأمر مثل الانضمام إلى نادٍ مختلف. ساري جيد جداً في تطوير اللاعبين. لديه هوية تكتيكية واضحة للغاية. كان تشيلسي، الذي ظل لفترة طويلة في ذلك الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز، قادراً على المنافسة بعد أن بدأ بسلسلة من 18 مباراة دون هزيمة في جميع المسابقات.

تشيلسي افتقد دقة اللمسة الأخيرة في لقاء نهائي الكاراباو (أ.ب)

نعم، كانت كرة القدم مملة. لكنهم ظلوا إن لم يكن في السباق على اللقب، ثم صعدوا في الترتيب لفترة جيدة، وحصلوا على المركز الثالث.

هونيجستين: ربما لم تعد أسهم توخيل مرتفعة كما كانت قبل عامين بعد فوزه بدوري أبطال أوروبا، لكنني لا أعتقد بأن فترة بايرن قد ألحقت به كثيراً من الضرر. ما زلت أعتقد بأن هناك سوقاً ضخمة له.

النادي الذي كان من الممكن أن أذكره سابقاً هو مانشستر سيتي. من الناحية الأسلوبية، سيكون مناسباً جداً له على الرغم من أننا نربطه بكرة القدم الدفاعية السلبية. في قلبه هو غوارديوليستا، ويريد مواصلة الإرث إذا أُتيحت له الفرصة.

لذلك لا، لا أعتقد بأنه متضرر. لا يزال مديراً من النخبة، وستكون لديه وظائف النخبة ليذهب إليها.

هورنكاسل: ساري يظل من النخبة في رأيي. لقد تفوق على خصومه في الدوري الإيطالي خلال العام الماضي. إن احتلال المركز الثاني في الموسم الماضي مع فاتورة أجور لاتسيو - أقل من رواتب ميلان، وإنتر الذي وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، ويوفنتوس ومنافسهم في المدينة روما أيضاً - ليس بالأمر السهل. في الموسم الماضي حققوا انتصارات كبيرة أيضاً ضد أندية مثل إنتر، والفوز على بايرن، بغض النظر عن الطريقة التي فعلوا بها ذلك وحالة بايرن في الوقت الحالي... أنت بحاجة إلى شخص لديه عقل استراتيجي على أعلى مستوى لتحقيق ذلك.

إذا نظرت إلى كل الضجيج حول روبرتو دي زيربي في برايتون في الوقت الحالي، وكيف تم تعيينه خليفةً لغوارديولا، فستجد أنه لم يمضِ وقتٌ طويلٌ حتى حدثت العملية نفسها مع ماوريتسيو ساري. لقد تغيّر ذلك على مدار العام الذي قضاه ساري في تشيلسي، ولكن تم الحديث عنه بالطريقة نفسها.

لا تزال كثير من المبادئ وراء تلك المحادثات، أو ما يتعلق بساري، ذات صلة اليوم.

هونيجستين: أنا مقتنع تماماً بأن توخيل لا يزال مدرباً رائعاً، وفي البيئة المناسبة مع اللاعبين المناسبين، يمكن لفريقه لعب كرة قدم رائعة. لقد رأينا أفضل ما في ذلك في ماينز، ولكن بعد ذلك، والأكثر من ذلك، في موسمه الأول مع دورتموند، حيث كان من الرائع مشاهدته حقاً.

ربما تكون السلبية أو الحذر اللذان رأيناهما في السنوات الأخيرة يعكسان الأندية التي درّبها أكثر من قناعته الحقيقية بصفته مدرباً لكرة القدم. لذا نأمل أن نرى هذا الجانب من لعبة توخيل يظهر في المقدمة مرة أخرى.

بوصفي مشجعاً لأحد الأندية، سأكون سعيداً إذا أصبح توماس توخيل مدربي الجديد. وهذا من شأنه أن يعني أولاً الطموح، وثانياً فرصة كبيرة للفوز بالألقاب.


«من سيقول لي ماما؟»... صرخة أم فقدت رضيعيها التوأمين بغارة في غزة

رانيا أبو عنزة تنتحب بعد مقتل طفليها الرضيعين بغارة إسرائيلية جوية اليوم (أ.ف.ب)
رانيا أبو عنزة تنتحب بعد مقتل طفليها الرضيعين بغارة إسرائيلية جوية اليوم (أ.ف.ب)
TT

«من سيقول لي ماما؟»... صرخة أم فقدت رضيعيها التوأمين بغارة في غزة

رانيا أبو عنزة تنتحب بعد مقتل طفليها الرضيعين بغارة إسرائيلية جوية اليوم (أ.ف.ب)
رانيا أبو عنزة تنتحب بعد مقتل طفليها الرضيعين بغارة إسرائيلية جوية اليوم (أ.ف.ب)

تنتحب رانيا أبو عنزة وهي تحمل طفليها الرضيعين المكفنين متسائلة: «من سيقول لي ماما؟» بعدما قتلا في غارة جوية، اليوم (الأحد)، إلى جانب 14 من أقاربها، وفق ما أفادت به «وكالة الصحافة الفرنسية».

بحرقة توضح الأم الثكلى أنها أنجبتهما بعد 10 سنوات خاضت خلالها محاولات تلقيح عدة وزراعة داخل الرحم، لتحقق حلمها في أن تصبح أماً. وتضيف: «زرعوا لي 3 أجنة، بقي منهم اثنان، وها هما ذهبا».

وتردد الأم المفجوعة، وهي تحمل الرضيعين المكفنين، فيما الدماء تغطي وجه أحدهما: «من سيقول لي ماما؟ من سيقول لي ماما؟».

واستهدفت الغارة، التي كان الرضيعان وسام ونعيم أبو عنزة البالغان 6 أشهر من بين ضحاياها الـ14، حي السلام في مخيم رفح للاجئين في جنوب قطاع غزة، وفق وزارة الصحة التابعة لحركة «حماس».

وتقول الأم: «بعد 10 أيام كانا سيتمّان 6 أشهر. قصفوا الدار، زوجي استشهد، وأولادي استشهدوا، والعيلة استشهدت. مجزرة». وتشير أبو عنزة إلى أن عدداً من أفراد العائلة ما زالوا تحت الأنقاض.

رانيا أبو عنزة تبكي بعد مقتل طفليها الرضيعين بغارة إسرائيلية جوية اليوم (أ.ف.ب)

وأعلنت وزارة الصحة في غزة عن ارتفاع عدد القتلى في قطاع غزة منذ بدء الحرب إلى 30410 أشخاص، معظمهم من النساء والأطفال.

واندلعت الحرب في 7 أكتوبر (تشرين الأول) إثر هجوم شنّته «حماس» على جنوب إسرائيل، أودى بأكثر من 1160 شخصاً.

كذلك، احتُجز 250 شخصاً رهائن، واقتيدوا إلى قطاع غزة، لا يزال 130 منهم في الأسر وفق إسرائيل التي تُرجّح مقتل 31 منهم في القطاع.

ولم يرد الجيش الإسرائيلي فوراً على طلب الوكالة التعليق على الغارة في رفح عند الحدود مع مصر.

«كلهم أطفال ورضع»

وفيما كانت أبو عنزة تودع طفليها، تواصلت في منزل العائلة، الذي تحولت طبقاته الأربع إلى ركام، محاولات إنقاذ من هم تحت الأنقاض. ويعكف الرجال المشاركون في عمليات الإنقاذ إلى مناداتهم بأسمائهم «سجى، أحمد، يزن».

تقول إسرائيل إن حملتها تهدف إلى القضاء على نشطاء «حماس»، لكن شحدة أبو عنزة ابن شقيق صاحب المنزل يؤكد على أن «كلهم مدنيون، لا يوجد أي عسكري». ويوضح: «عند الساعة 11:30 فجأة صاروخ فجّر الدار كلها، كلهم أطفال ورضع».

أما عرفات أبو عنزة فبدا محبطاً من عدم توافر المعدات لإنقاذ السكان.

ويقول: «صار الوقت نهاراً، ولم نستطع إخراج أحد، نحاول البحث عن أحد بين ركام الطبقات الأربع».

ونزح نحو 1.5 مليون فلسطيني إلى رفح، ما يثير مخاوف من سقوط أعداد كبيرة من الضحايا إذا ما مضت إسرائيل في مخططها بتنفيذ هجوم بري.

ويأمل الوسطاء أن يتم التوصل إلى هدنة ووقف القتال قبل حلول شهر رمضان في 10 مارس (آذار) أو 11 منه.

في هذا الإطار، وصل ممثلون للولايات المتحدة وقطر و«حماس» إلى القاهرة لاستئناف المباحثات بشأن هدنة، وفق ما أفادت به قناة تلفزيونية مصرية اليوم.

وأكد مسؤول كبير في «حماس» للوكالة أن الحركة أرسلت وفداً إلى القاهرة.

لكن بالنسبة لرانيا أبو عنزة، فإن الهدنة إن حصلت فستأتي متأخرة، ولن تعني لها شيئاً بعد سقوط طفليها وزوجها.

وتروي الأم المكلومة أنه بعد الغارة «بدأت بالمناداة أولادي أولادي، ووصل رجال فقلت لهم ابحثوا لي عن أولادي، فقالوا لي أولادك راحوا».


أكبر احتجاجات في إسرائيل منذ بدء حرب غزة

الوزير بيني غانتس مشاركاً في تحرك لأُسر المحتجَزين الإسرائيليين في غزة يوم الجمعة (رويترز)
الوزير بيني غانتس مشاركاً في تحرك لأُسر المحتجَزين الإسرائيليين في غزة يوم الجمعة (رويترز)
TT

أكبر احتجاجات في إسرائيل منذ بدء حرب غزة

الوزير بيني غانتس مشاركاً في تحرك لأُسر المحتجَزين الإسرائيليين في غزة يوم الجمعة (رويترز)
الوزير بيني غانتس مشاركاً في تحرك لأُسر المحتجَزين الإسرائيليين في غزة يوم الجمعة (رويترز)

في موقف إجماعي لحركات الاحتجاج، خصوصاً عائلات الأسرى الإسرائيليين في غزة، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو الذي يعرقل مسار صفقة تبادل أسرى، انطلقت مظاهرات، على مدار 24 ساعة، منذ مساء الجمعة حتى مساء السبت، في شتى أنحاء إسرائيل. وفي التلخيصات، التي نُشرت يوم الأحد، أكد المنظمون أن عدد المشاركين تجاوز 40 ألفاً، وهو الأضخم عدداً منذ بدء حرب غزة في 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وارتفعت في هذه المظاهرات شعارات تتهم نتنياهو بالمسؤولية عن سفك دماء الإسرائيليين في الحرب وفي الأَسر، لمجرد أنه يريد ضمان استمرار حكمه. وهتف بعض المتظاهرين ضده في تل أبيب وقيسارية: «سفّاح»، ورفعوا صوره على خلفية يدين ملطختين بالدماء.

وبدأت المظاهرات، ليلة الجمعة، برفع شعارات على الجسور ومفارق الطرقات في أكثر من 60 موقعاً، في شتى أنحاء إسرائيل، تحت شعار «مُذنب»، الذي ظهر مع صورة نتنياهو وأيدٍ ملطخة بالدماء. واختتمت المظاهرات في القدس، بالمسيرة التي انطلقت قبل خمسة أيام من غلاف غزة، مشياً. وعندما وصلت إلى ساحة باريس في القدس الغربية، بلغ عدد المشاركين نحو 20 ألف متظاهر، بينهم محتجَزون أُطلق سراحهم من غزة، وعائلات أسرى وجنود الاحتياط العائدون من الحرب.

رئيسا الحكومتين الإسرائيليتين السابق يائير لبيد والحالي بنيامين نتنياهو (رويترز)

مشاركة يائير لبيد

وقال رئيس المعارضة الإسرائيلية، يائير لبيد، خلال مشاركته في المسيرة: «أنا هنا معكم لأن الدولة لا يمكن أن تعيش مع فكرة أنهم لن يعودوا. إن لم يعودوا إلى منازلهم فإن دولة إسرائيل تكون قد خانت مواطنيها، ولا يمكن السماح بحدوث ذلك». واتهم لبيد الحكومة بالتقاعس عن إعادة الأبناء؛ لأنها مشغولة بالبقاء في الحكم، ودعا المتظاهرون نتنياهو إلى الاستقالة، واتهموه بشكل صريح بالتضحية بأبنائهم.

وفي تل أبيب، سارت مظاهرتان؛ واحدة في شارع كابلان ضمّت 10 آلاف متظاهر، وفيها ارتفعت شعارات حادة ضد الحكومة وطالبوا باستقالتها والتوجه إلى الانتخابات، كما أغلقوا شارع بيغن، المقابل لمقر وزارة الدفاع، حيث قامت الشرطة بتفريقهم واعتقال 7 متظاهرين. لكن الشرطة بدت أقل عنفاً من تعاملها مع المتظاهرين، في الأسبوع الماضي.

وكانت المظاهرة الثانية لعالات الأسرى، وشملت 12 ألفاً تجمّعوا أمام مقر وزارة الدفاع ومجلس قيادة الحرب. والتحمت المظاهرتان. وألقى الكلمة المركزية يائير غولان، النائب السابق لرئيس أركان الجيش، الذي يرشح نفسه لرئاسة حزب «العمل»، وقال إن إسرائيل تشهد أقسى أزمة حكم في تاريخها بسبب الإدارة الفاشلة للحرب على غزة. وأضاف: «لقد حارب أولادنا في غزة، وحققوا إنجازات كبيرة في مواجهة حماس. لكن سلوك الحكومة يهدد بتبديد هذه المكاسب؛ لأنها لا تريد حقاً إطلاق سراح الأسرى». ودعا إلى تبكير موعد الانتخابات وإجرائها خلال 3 شهور.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)

مظاهرة قرب منزل نتنياهو

وفي قيسارية، تظاهر أكثر من 1500 شخص، بعد وصولهم إلى قرب منزل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، مطالبين بإسقاطه والحكومة، وإجراء انتخابات بشكل فوري. وهناك ألقى دان حالوتس، رئيس أركان الجيش الأسبق، كلمة أكد فيها أن الشعب قادر على إسقاط الحكومة، إذا تضاعف عدد المتظاهرين وأبدوا إصراراً على التظاهر والعصيان.

كما تظاهر الآلاف في حيفا ورحوفوت ونس تسيونا وبئر السبع وكركور ونهلال وروشبينا وعدد من المواقع والبلدات الأخرى ضد الحكومة، وللمطالبة بإجراء انتخابات، والكف عن التقاعس في موضوع تحرير الأسرى.

وحرصت قيادة المظاهرات على دمج خطابين لشخصيتين عربيتين، ففي حيفا كان أحد الخطباء الدكتور بشير كركبي، مدير قسم أمراض الحساسية بمستشفى كرمل، وقال إن «الحكومة تدير حرباً ليس فيها حرص حقيقي على الأمن ولا اهتمام حقيقي بتحرير الأسرى. هذه حرب انتقامية غبية تُلحق ضرراً بالغاً بمستقبل إسرائيل، جاءت لخدمة مصالح نتنياهو الشخصية ومصالح اليمين الأعمى».

وفي بئر السبع، كان عطية الأعسم، رئيس رابطة القرى غير المعترف بها، خطيباً مركزياً، فقال إن «الحكومة تدق إسفيناً بين اليهود والعرب لتغذية عقلية الحرب والعداء للفلسطينيين. وينبغي على العقلاء من الجهتين إفشال هذه المؤامرة والرد عليها بنضال مشترك لأجل السلام».

مسيرة عرب إسرائيل لإحياء الذكرى الـ46 ليوم الأرض في بلدة دير حنا شمال منطقة الجليل 30 مارس 2022 (أ.ف.ب)

المظاهرة العربية

وتمكّن «فلسطينيو 48» أخيراً من تنظيم مظاهرة كبيرة؛ احتجاجاً على الحرب على غزة، وذلك بعد الاتفاق الذي توصّل إليه المنظمون «لجنة المتابعة العربية» مع الشرطة، أمام قاضي المحكمة المركزية. وبموجبه، تراجعت الشرطة عن شروطها السابقة، بأن تجري في مهرجان وليس مَسيرة تظاهرية، وإقامتها في المنطقة الصناعية بعيداً عن الجمهور، وقصر عدد المشاركين فيها على 700 شخص.

وبموجب الاتفاق، أقيمت المظاهرة في الشارع الرئيسي، من النصب التذكاري لشهداء الشعب الفلسطيني، شمال بلدة كفركنا، مروراً بالشارع الرئيسي، ومنها إلى الملعب البلدي، وشارك فيها نحو خمسة آلاف شخص، ورفرف فوقها عَلمُ فلسطين.

وقالت المتابعة، في بيان الدعوة، إن المظاهرة «تدعو لوقف الحرب الإجرامية ضد شعبنا في قطاع غزة، وضد التجويع الرهيب، ولوقف الاجتياح لمدينة رفح، مع كل ما يمكن أن يترتب على ذلك من جرائم رهيبة وغير مسبوقة، لتشكل بذلك تصعيداً لحرب الإبادة التي تقوم إسرائيل بشنّها، بقيادة حكومتها الفاشية في غزة». وسارت المظاهرة تحت شعاريْ «أوقفوا الحرب»، و«لا لحرب الإبادة والتهجير».

وتقدمت المظاهرة قيادة لجنة المتابعة، ورئيسها محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، مضر يونس، وقيادات حركات وأحزاب المتابعة، وأعضاء الكنيست أحمد طيبي، وعايدة توما سليمان، وعوفر كسيف، ورؤساء سلطات محلية. ولوحظ وجود مكثف لقوات الشرطة الإسرائيلية خارج بلدة كفركنا، ولم تُسجّل مواجهات أو اعتداءات من الشرطة.


إعلان الفائزين في مهرجان «جادة الإبل» بحائل

تتويج سعود الصقية بالمركز الأول فئة الجمل خلال توزيع جوائز مهرجان جادة الإبل بحائل (الشرق الأوسط)
تتويج سعود الصقية بالمركز الأول فئة الجمل خلال توزيع جوائز مهرجان جادة الإبل بحائل (الشرق الأوسط)
TT

إعلان الفائزين في مهرجان «جادة الإبل» بحائل

تتويج سعود الصقية بالمركز الأول فئة الجمل خلال توزيع جوائز مهرجان جادة الإبل بحائل (الشرق الأوسط)
تتويج سعود الصقية بالمركز الأول فئة الجمل خلال توزيع جوائز مهرجان جادة الإبل بحائل (الشرق الأوسط)

أعلنت لجنة التحكيم النهائي نتائج الفائزين لفئة مفاريد - قعدان «وضح» وفئة الجمل «30 وضح» ضمن منافسات مهرجان «جادة الإبل» بحائل لليوم التاسع، وذلك بعد استعراضها أمام لجنة التحكيم.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية، جاءت أسماء الفائزين في فئة مفاريد قعدان «للون وضح» حيث حقق سلطان فهاد بن جخدب المركز الأول، وسعود علي الصقية المركز الأول في فئة الجمل «30» للون الوضح.

وحصد المركز الثاني في فئة مفاريد قعدان وضح فيصل فهاد بن جخدب، فيما جاء في المركز الثالث جلوي عرينان آل أبو سباع، وعبد الله عويض النفيعي رابعاً، وحلّ الوليد بن خالد الرضيمان خامس المراكز.

وفي منافسات «فئة الجمل» وضح، حصل عبد الله فهيد بن فنيسان على المركز الثاني، وجاء سمير زهيان المطيري ثالثاً، وحقق فهد ناهس براك الرشيدي المركز الرابع، فيما حلّ فهد فلاج الشمري في خامس الترتيب.

وتستمر منافسات مهرجان «جادة الإبل» بحائل ليوم غد بإعلان نتائج فئة جمل «حراير» وأولى نتائج الفحل المنتج لون المجاهيم.