هل يضحك الروبوت في الوقت المناسب؟

هل يضحك الروبوت في الوقت المناسب؟

الجمعة - 20 صفر 1444 هـ - 16 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 15998]
إيريكا تتدرب على كيفية التمتع بروح الدعابة (إينوي)

يأتي الضحك بأشكال عديدة، من ضحكة مكتومة مهذبة إلى كركعة معدية تنتقل من شخص إلى آخر نتيجة لموقف مرح أو مضحك. ويعمل العلماء الآن على تطوير نظام ذكاء صناعي يهدف إلى إعادة تحديد هذه الفروق الدقيقة في الفكاهة للوصول بالروبوت إلى الضحك بالطريقة الصحيحة في الوقت المناسب.
حسب الفريق الذي يقف وراء ابتكار الروبوت الضاحك، الذي يسمى «إيريكا»، فإن النظام يمكن أن يحسّن المحادثات الطبيعية بين البشر وأنظمة الذكاء الصناعي. في هذا السياق، قال الدكتور كوجي إينو، الأستاذ في جامعة كيوتو، المؤلف الرئيسي للبحث، الذي نُشر في موقع «Frontiers in Robotics and AI»، نعتقد أن «إحدى الوظائف المهمة للذكاء الصناعي للمحادثة هي التعاطف. لذلك؛ قررنا أن إحدى الطرق التي يمكن للروبوت أن يتعاطف بها مع المستخدمين هي مشاركة ضحكاتهم». وفق «الغارديان» البريطانية.
عمل الدكتور إينو وزملاؤه على تعليم فن الضحك لنظام الذكاء الصناعي الخاص بهم أثناء المحادثة. وفي سبيل ذلك، جمعوا بيانات التدريب من أكثر من 80 حواراً للتعارف السريع بين طلاب الجامعات الذكور والروبوت، الذي جرى التواصل معهم في البداية من قِبل أربع ممثلات هواة.
وضعت تعليقات توضيحية على بيانات الحوار من أجل الضحك المنفرد والضحك الجماعي وضحك المرح. ومن ثَم استخدمت هذه البيانات لتدريب نظام التعلم الآلي ليقرر ما إذا كان سيضحك أم لا، واختيار النوع المناسب.
قد يبدو الأمر محرجاً اجتماعياً أن تقلد ضحكة مكتومة صغيرة، لكنه ممكن عند مشاركة الآخرين ضحكة قلبية. وبناءً على الملفات الصوتية، تعلمت الخوارزمية الخصائص الأساسية للضحكات الاجتماعية، التي تميل إلى أن تكون أكثر هدوءاً وتتضمن ضحكات مرحة لتنفيذها في المواقف المناسبة.
واستطرد إينو «كان التحدي الأكبر الذي واجهناه، هو تحديد الحالات الفعلية للضحك المشترك، وهو ليس بالأمر السهل لأنه كما تعلم، فإن معظم الضحك لا يُشارك على الإطلاق. كان علينا أن نصنف بدقة الضحكات التي يمكن أن نستخدمها لتحليلنا ولا نفترض فقط أنه يمكن الرد على أي ضحكة».
اختبر الفريق «روح الدعابة» لدى الروبوت «إيريكا» من خلال عمل 4 حوارات قصيرة لمشاركتها مع شخص، ودمج خوارزمية الضحك المشترك الجديدة في برامج المحادثة الحالية. وتمت مقارنتها بالسيناريوهات التي لم يضحك فيها «إيريكا» على الإطلاق أو يصدر ضحكة اجتماعية في كل مرة اكتشف فيها إمكانية الضحك.
شُغلت المقاطع وجُربت مع 130 متطوعاً صنفوا خوارزمية الضحك المشترك بأنها الأكثر تفضيلاً للتعاطف والطبيعية والتشابه مع الإنسان. وأفاد الفريق بأن الضحك يمكن أن يساعد في إنشاء روبوتات ذات طابع مميز خاص بها.


وتابع إينو «نعتقد أنه يمكنها إظهار ذلك من خلال سلوكياتها التخاطبية، مثل الضحك ونظرة العين والإيماءات وأسلوب التحدث»، لكنه أضاف، أن الأمر قد يستغرق أكثر من 20 عاماً قبل أن «نتمكن من الدردشة العادية مع روبوت مثلما نفعل مع صديق».


المملكة المتحدة robot

اختيارات المحرر

فيديو