زلزال الصين: رجال الإنقاذ يكافحون للعثور على ناجين

زلزال الصين: رجال الإنقاذ يكافحون للعثور على ناجين

الأربعاء - 11 صفر 1444 هـ - 07 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 15989]
مبنى تضرر بالزلزال في مقاطعة سيشوان (أ.ف.ب)

كافح رجال الإنقاذ، أمس الثلاثاء، للوصول إلى مناطق وعرة والمساعدة في إجلاء أكثر من 11 ألف شخص، بعدما ضرب زلزال بقوة 6.8 درجة مقاطعة سيتشوان الجبلية في جنوب غربي الصين الاثنين، مما أسفر عن مقتل 66 شخصاً على الأقل.
وأظهرت لقطات نشرتها وسائل إعلام رسمية من مركز الزلزال في مقاطعة لودينغ، رجال الإنقاذ وهم ينقلون شخصاً مصاباً عبر جسر مؤقت مبني من جذوع الأشجار فوق سيول طينية جارفة.
أما الأشخاص الذين يمكنهم السير، فقد سلكوا متحدراً حجرياً على طول النهر. وأظهر مقطع فيديو لوسائل إعلام محلية بعضهم متشبثاً بأمتعتهم، بينما حمل آخرون مصابين على ظهورهم.
ونقلت «رويترز» عن وسائل إعلام حكومية أنه تم إجلاء 11 ألف شخص من المنطقة في خضم محاولات رجال الإنقاذ للوصول إلى الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل وإعادة المرافق العامة للعمل وإرسال إغاثة طارئة.
وارتفع عدد قتلى أقوى زلزال يضرب مقاطعة سيتشوان منذ عام 2017، إلى 66 أمس الثلاثاء، كما أصيب العشرات بجروح خطيرة.
وذكرت وسائل الإعلام الحكومية أن ما يقرب من 250 شخصاً في المجمل يعالجون من إصابات جراء الكارثة.
ووقع الزلزال بعد ظهر الاثنين وشعر به السكان في مناطق تبعد مئات الكيلومترات مثل شانشي وقويتشو.
وذكر التلفزيون الرسمي أمس الثلاثاء أن أكثر من 200 شخص ما زالوا عالقين في هايلوغو، وهي منطقة سياحية تشتهر بالأنهار الجليدية والغابات الخضراء والقمم الشاهقة. وما زال رجال الإنقاذ يعملون على إعادة فتح الطرق المغلقة للوصول إليهم.
وفي لودينغ، مركز الزلزال، تضررت البنية التحتية للكهرباء والمياه والاتصالات السلكية واللاسلكية بشدة، وفقاً للتلفزيون الحكومي.
كما أفاد التلفزيون بانهيار 243 منزلاً وتضرر 13010 منازل أخرى. كما تضررت أربعة فنادق ومئات من كبائن السائحين.
وقطع الزلزال الكهرباء عن عدة بلدات، في وقت أعلنت وزارة الموارد المائية أن سبع محطات للطاقة الكهرومائية تضررت جراء الزلزال. بينما انهارت طرق سريعة عديدة ولحقت أضرار بسبع محطات للطاقة الكهرومائية.
ولفتت إدارة الأرصاد الجوية الصينية إلى أن المناطق التي ضربها الزلزال ستشهد «هطولاً كبيراً للأمطار» حتى الخميس وأن انزلاقات التربة قد تعرقل عمليات الإنقاذ.
وتدرس السلطات تحليق طائرات مُسيرة لتفقد الوضع عند منبع نهر واندونغ، الرافد الرئيسي لنهر دادو.
والزلازل شائعة الحدوث في سيتشوان، خاصة في جبالها في الغرب، وهي منطقة نشطة جيولوجياً.
ووقع الزلزال الأكثر تدميراً في سيتشوان، والصين بأكملها في التاريخ الحديث، في عام 2008، عندما تسببت هزة أرضية قوتها ثماني درجات ومركزها في ونتشوان في مقتل ما يقرب من 70 ألف شخص.


الصين زلزال

اختيارات المحرر

فيديو