غيابات الهلال تغري الفيحاء في «الملز»

غيابات الهلال تغري الفيحاء في «الملز»

يفتتحان الليلة منافسات الجولة الثانية لدوري المحترفين
الأربعاء - 4 صفر 1444 هـ - 31 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15982]
جانب من تحضيرات فريق الفيحاء للهلال (الموقع الرسمي لنادي الفيحاء)

يسعى فريق الهلال لمواصلة رحلة انتصاراته والصعود بصورة مؤقتة لصدارة لائحة ترتيب الدوري السعودي للمحترفين وذلك عندما يستقبل نظيره فريق الفيحاء في ثاني جولات الموسم الحالي في مباراة تقام على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز في العاصمة الرياض.
ونجح الهلال بتحقيق بداية مثالية للحفاظ على لقبه بعدما انتصر على نظيره فريق الخليج بهدفين دون رد، ليخطف أول ثلاث نقاط في مسيرته هذا الموسم ويخرج من المواجهة دون أن تستقبل شباكه أي هدف.
ويتطلع الهلال لفك شراكته مع سبع فرق تملك في سجلاتها ثلاث نقاط بعد الفوز الأول، إذ يفتتح الفريق العاصمي مباريات هذه الجولة وستكون فرصة الانفراد بالصدارة مواتية له قبل خوض بقية منافسات الجولة والتي تستمر حتى مساء السبت المقبل.
ويدرك حامل لقب النسخة الأخيرة من البطولة أن الموسم الحالي سيكون أصعب في ظل الرغبة الجادة من فرق الاتحاد والنصر والشباب للمنافسة على لقب البطولة الذي ظل حكراً على الهلال لثلاث سنوات مضت وذلك بعد الصفقات والإعداد الذي قامت به الفرق الثلاثة خلال الفترة الصيفية.
وينتشي الهلال بعودة البرازيلي ميشايل ديلغادو الذي غاب عن المواجهة الأولى بداعي الإصابة، إذ يمثل اللاعب مصدر قوة للهلال على الجانبين الفردي والجماعي، وذلك بعد دخوله للتدريبات الجماعية وتماثله للشفاء، فيما يترقب الفريق الأزرق جاهزية بقية الأسماء مع مرور الجولات.
ويفتقد الهلال لخدمات عدد من لاعبيه يأتي أبرزهم القائد سلمان الفرج والكوري الجنوبي جيانغ هيون سو وياسر الشهراني، بالإضافة إلى محمد كنو الذي تنتهي عقوبته بعد نهاية هذه الجولة، بالإضافة إلى اللاعبين العائدين من الإصابات وفي مرحلة التأهيل عبد الإله المالكي ومتعب المفرج وصالح الشهري.
أما فريق الفيحاء فسجل بداية غير متوقعة بعد خسارته على أرضه أمام ضمك بهدف وحيد دون رد، ويلتقي الفيحاء بنظيره الهلال على ذكرى مواجهة نهائي كأس الملك وهي المواجهة التي كسبها الأخير وتوج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.
ويدخل الفيحاء اللقاء وسط استقرار فني كبير بدأ بوجود المدرب الصربي فوك رازوفيتش الذي يتطلع للخروج بنتيجة إيجابية من هذا اللقاء بحثاً عن موسم مختلف للفريق الذي تنتظره مشاركتين للمرة الأولى في تاريخه «كأس السوبر السعودي» واللعب بملحق دوري أبطال آسيا.
وعزز الفيحاء صفوفه قبل يومين بصفقتين على صعيد المحترفين الأجانب، إذ تعاقد مع النيجيري أنتوني نواكايمي قادماً من فريق طرابزون سبور التركي، قبل أن يعلن أيضاً التعاقد مع المهاجم الصربي ميلان بافكوف، ولم تتضح إمكانية مشاركتهما في اللقاء.
وفي مدينة حفر الباطن يستقبل الفريق الجريح «الباطن» نظيره الفتح في مواجهة يسعى من خلالها طرفا اللقاء للتعويض بعد خسارتهما في الجولة الأولى، إذ تعرض الباطن لخسارة بثلاثية أمام الشباب فيما خسر الفتح أمام التعاون بهدفين دون رد.
ولم يظهر الباطن بصورة مثالية تماماً أمام منافسه الشباب الذي أمطر شباكه بثلاثية، وكان الباطن الذي نجا بصعوبة من الهبوط في الموسم الماضي تعرض لمشكلة كبيرة قبل انطلاق منافسات هذا الموسم بعد أن عجز عن الحصول على شهادة الكفاءة المالية التي تتيح له تسجيل محترفيه الجدد على الصعيدين المحلي والأجنبي.
وشارك الباطن بقائمة تضم عناصر شابة في مواجهة الشباب، باستثناء حضور الحارس الأوروغوياني مارتن كومانيا والمدافع البرازيلي ماوريسيو أنطونيو، ما يؤزم صعوبة الفريق في الفترة المقبلة وحتى الانتقالات الشتوية التي قد يتمكن النادي فيها من الحصول على الكفاءة المالية وقيد لاعبين جدد.
أما فريق الفتح الذي ظهر بمستويات مميزة في مواجهة التعاون الأخيرة خصوصاً أن المواجهة تقام على أرضه، إلا أن استقباله هدفاً تعاونياً قبل نهاية الشوط الأول أسهم ببعثرة أوراق الفريق خلال الشوط الثاني الذي استقبل فيه أيضاً هدفاً إضافياً للتعاون وخسر معه اللقاء.
ويعيش الفتح استقراراً فنياً على صعيد مدربه اليوناني دونيس الذي بدأ منزعجاً من الخسارة الأخيرة خصوصاً بعد البداية المميزة والمثالية التي ظهر عليها الفريق قبل استقبال شباكه هدفين، وسيحاول جاهداً هذا المساء من الخروج بالنقاط الثلاث وتحقيق أول انتصارات الموسم الجديد.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

فيديو