«ماريوت» الرياض تدعم الحفاظ على البيئة بمحطات لشحن السيارات الكهربائية في فروعها

«ماريوت» الرياض تدعم الحفاظ على البيئة بمحطات لشحن السيارات الكهربائية في فروعها
TT

«ماريوت» الرياض تدعم الحفاظ على البيئة بمحطات لشحن السيارات الكهربائية في فروعها

«ماريوت» الرياض تدعم الحفاظ على البيئة بمحطات لشحن السيارات الكهربائية في فروعها

في سعيها للمحافظة على البيئة وتقليل الانبعاث الكربوني، أعلنت فنادق ماريوت في السعودية تدشين محطات لشحن المركبات الكهربائية، في كافة فروعها في العاصمة الرياض، انطلاقاً من حرصها على خدمة عملائها، وللمساهمة في مواكبة وتحقيق أهداف رؤية 2030، الصديقة للبيئة، ومع التطور المتسارع في مجال السيارات الكهربائية بالسعودية.
وقال معين سرحان المدير العام لفنادق ماريوت الرياض: "تسعى فنادق الماريوت من هذه الخطوة إلى تشجيع المستهلكين على استخدام هذه النوعية من السيارات، لما لها من آثر بالغ في الحفاظ على البيئة، فضلاً عن دعم برامج الاستدامة البيئية والمساعدة في الحفاظ عليها من خلال التوجه نحو الاستفادة من التقنيات الصديقة للبيئة وتأكيد الالتزام بالسياسات التي تُسهم في الحد من الانبعاثات الكربونية بما ينسجم مع مستهدفات برامج التحول والرؤية، بالتزامن مع دفع المساعي الوطنية إلى توطين صناعة السيارات الكهربائية في المملكة.
من جهتها أضافت فريال الميمني  مديرة العلاقات العامة والتسويق فنادق ماريوت الرياض أن فنادق ماريوت تسعي على المساهمة في المحافظة على البيئة،  وكانت من الأوائل في إنشاء هذه المحطات الصديقة للبيئة، ولكون السيارات الكهربائية هي المستقبل المنتظر لصناعة السيارات، بالإضافة إلى أن السيارات الكهربائية لا ينتج عنها أي انبعاثات ضارة للإنسان والبيئة.
وتابعت الميمني مديرة العلاقات العامة والتسويق لفنادق ماريوت الرياض، أنه من المقرر أن توفر هذه الخدمة التي أعلنت عنها فنادق الماريوت، من خلال منصات الشحن الجديدة مستويات متقدمة من النمط التشغيلي عبر أجهزة الشحن السريع والمتوسط، بنموذج مطابق للمواصفات والمعايير المعتمدة في السعودية، إلى جانب بناء نماذج مميزة لمنصات الشحن.
يذكر التنظيمات الجديدة لمحطات الشحن التي اتخذتها السعودية ساهمت في جعل اقتصاد المملكة اقتصادًا أكثر تنوعا واستدامة، معتمدا على تعزيز الإنتاجية ورفع إسهام القطاع الخاص، وبناء قطاعات جديدة مناسبة للمستقبل تكون قادرة على توفير وظائف نوعية للمواطنين والمواطنات.

 



شكوى ضد جندي فرنسي-إسرائيلي بتهمة التعذيب والتواطؤ في حرب غزة

دورية راجلة للقوات الإسرائيلية داخل قطاع غزة (أ.ب)
دورية راجلة للقوات الإسرائيلية داخل قطاع غزة (أ.ب)
TT

شكوى ضد جندي فرنسي-إسرائيلي بتهمة التعذيب والتواطؤ في حرب غزة

دورية راجلة للقوات الإسرائيلية داخل قطاع غزة (أ.ب)
دورية راجلة للقوات الإسرائيلية داخل قطاع غزة (أ.ب)

قدّمت 3 جمعيات شكوى في فرنسا، الخميس، ضدّ مجهول بتهمة التعذيب والتواطؤ استناداً إلى مقطع فيديو يظهر فيه جندي فرنسي - إسرائيلي، وهو يهين رجالاً قُدّموا على أنهم معتقلون فلسطينيون، بحسب وثائق اطلعت عليها «وكالة الصحافة الفرنسية».

ورُفعت هذه الشكوى في باريس أمام النيابة الوطنية لمكافحة الإرهاب، المختصة بالنظر في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، بحسب الشكوى.

والجهات التي قدّمت الشكوى هي جمعية «حركة 30 مارس» البلجيكية، و«عدالة وحقوق بلا حدود» الفرنسية، و«جمعية فلسطينيي فرنسا، اتحاد الجمعيات الفلسطينية في فرنسا».

وأوردت الشكوى تهمة «التعذيب» و«التواطؤ في التعذيب باعتباره جريمة حرب» في «سياق نزاع مسلح دولي».

وقدّمت الشكوى بناء على مقطع فيديو تمّ بثّه على شبكات التواصل الاجتماعي «التقطه جندي فرنسي - إسرائيلي مفترض، وهو يصوّر معتقلين فلسطينيين في وضع مهين، ويتحدث عن أعمال تعذيب».

والتقط مقطع الفيديو في يناير (كانون الثاني) في قطاع غزة، الذي يشهد حرباً بين إسرائيل و«حماس»، وفقاً لعناصر الشكوى.

ونشر المقطع الناشط الفلسطيني يونس تيواري، في 19 مارس (آذار)، على موقع «إكس»، ويسمع فيه شخص يتكلم الفرنسية، ويقول: «هل رأيت هؤلاء اللعينين يا صديقي؟ (...) لقد تبوّل على نفسه. سأريك ظهره، وستضحك، لقد عذّبوه ليتكلّم».

ويضيف الشخص نفسه: «كنتم مسرورين في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) أيها الحقراء»، في إشارة إلى هجوم «حماس» غير المسبوق على جنوب إسرائيل، الذي أدى إلى مقتل 1170 شخصاً، معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة لـ«فرانس برس» استناداً إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

وردّاً على الهجوم، شنّت إسرائيل عملية عسكرية لا تزال مستمرة في غزة، ما أسفر عن مقتل 33970 شخصاً، معظمهم من المدنيين، وفقاً لحصيلة نشرتها الخميس وزارة الصحة التابعة لـ«حماس».

وأعلن جيل دوفير، أحد محامي الجمعيات، لـ«فرانس برس»، أنّ «هذه الحادثة المعزولة تندرج في إطار أوسع من ممارسة التعذيب على يد الجنود الإسرائيليين».

ولدى تسلّمها الشكوى، ستدرس النيابة الوطنية لمكافحة الإرهاب ما إذا كانت يمكن قبولها ومدى اختصاص المحاكم الفرنسية للنظر فيها، قبل أن تقرر فتح تحقيق فيها من عدمه.


إنتر أمام فرصة حسم اللقب الإيطالي في الديربي ضد ميلان


إنزاغي يتطلع للتتويج بلقب الدوري الأوّل له بوصفه مدرباً مع الإنتر في مواجهة ميلان (إ.ب.أ)
إنزاغي يتطلع للتتويج بلقب الدوري الأوّل له بوصفه مدرباً مع الإنتر في مواجهة ميلان (إ.ب.أ)
TT

إنتر أمام فرصة حسم اللقب الإيطالي في الديربي ضد ميلان


إنزاغي يتطلع للتتويج بلقب الدوري الأوّل له بوصفه مدرباً مع الإنتر في مواجهة ميلان (إ.ب.أ)
إنزاغي يتطلع للتتويج بلقب الدوري الأوّل له بوصفه مدرباً مع الإنتر في مواجهة ميلان (إ.ب.أ)

سيكون إنتر أمام فرصة لحسم لقب الدوري الإيطالي حين يواجه جاره وغريمه ميلان ثاني الترتيب الاثنين في ديربي الشمال ضمن المرحلة الثالثة والثلاثين للمسابقة التي تفتتح الجمعة بلقاء يوفنتوس الثالث مع كالياري ولاتسيو مع جنوا.

على ملعب سان سيرو التاريخي، سيكون إنتر قادراً على حسم فوزه بـ«السكوديتو» للمرة العشرين في تاريخه معادلاً رقم ميلان غريمه التاريخي في حال الفوز بالديربي.

ولم يخسر الإنتر في الدوري منذ سبتمبر (أيلول) 2022 (1 - 2 أمام ساسولو) وهي الوحيدة ضمن البطولة هذا الموسم، لكنّه يأمل في تجنّب التعادل السادس أيضاً.

وسيحاول إنتر أن يُحقق الفوز الثالث توالياً على ميلان، 5 - 1 في ذهاب الدوري و1 - 0 في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في أبريل (نيسان) 2023، واستغلال الضغط الذي يعيشه المدرب ستيفانو بيولي الذي بات مستقبله على المحك بسبب النتائج التي حققها الفريق في الأشهر الماضية، وقد تُسرّع الخسارة في الديربي إن حصلت من رحيله.

واعترف بيولي: «سيفوز إنتر باللقب، لكننا سنفعل كل شيء لضمان عدم حدوث ذلك على حسابنا في الديربي».

بدوره، قال سيموني إنزاغي مدرب إنتر الذي سيتوّج بلقب الدوري الأوّل له مدرباً: «هل يجب أن أبقى مع الفريق الموسم المقبل؟ يُمكن أن أقول ما أشعر به... إنتر قدّم لي الكثير في السنوات الثلاث الماضية. لقد نضجنا وقمنا برحلة رائعة. لعبنا الكثير من المباريات وفزنا بكثير من الألقاب. في نهاية الموسم سنجلس (مع الإدارة) ونتحدث. لن تكون هناك مشكلات لاستكمال هذه الرحلة معاً».

وسيضيف إنزاغي لقب الدوري إلى الكأس مرتين، وكأس السوبر الإيطالية ثلاث مرات (2021 و2022 و2023)، علماً أنه وصل مع إنتر إلى نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي.

بدوره، يحاول ماكسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس الثالث تأمين مكانه في المربع الذهبي عندما يلاقي مضيفه كالياري الرابع عشر (الجمعة). وأمام يوفنتوس فرصة جيدة لإنقاذ موسمه والخروج بلقب من خلال التتويج بكأس إيطاليا، حيث إنه مدعو لمواجهة لاتسيو في إياب نصف النهائي يوم 23 أبريل الحالي بعد الفوز ذهاباً 2 - 0.

ويسعى فريق «السيدة العجوز» صاحب الـ63 نقطة إلى تعزيز موقعه بين رباعي القمة بالدوري والعودة إلى دوري الأبطال، إذ يفصل بينه وبين بولونيا الرابع أربع نقاط فقط.

لاعبو يوفنتوس مطالبون بانتفاضة للحفاظ على موقعهم بالمربع الذهبي (رويترز)

وفشل يوفنتوس في تحقيق الفوز في خمس مبارياتٍ متتالية خارج أرضه ضمن الدوري، وتعادل سلبيا مع تورينو في المرحلة الماضية، وهو أمرٌ لم يحصل منذ 2010.

وقال أليغري قبل مواجهة تورينو: «وصلنا إلى الجزء المهم في الموسم، حيث يرتفع مستوى الأدرينالين. المباراة مهمة بالنسبة لنا لأن التأهل لدوري أبطال أوروبا أمر أساسي ليوفنتوس، سواء على مستوى الصورة أو اقتصادياً».

وأضاف: «لا يُمكننا أن نغيب عن البطولة الأوروبية الأكبر لموسمين متتاليين. لذا أمامنا 35 إلى 40 يوماً تكون فيه النقاط غاية في الأهمية، وعلينا أن نقاتل لتحقيق الانتصارات والوصول إلى هدفنا».

ولا يبدو أن المباراة ستكون سهلةً بمواجهة كالياري الذي أوقع إنتر المتصدر بفخّ التعادل 2 - 2 في المرحلة الماضية وحرمه من كسر رقم يوفنتوس القياسي بعدد النقاط في موسمٍ واحد (103).

كالياري بدوره يقاتل لتفادي مناطق الهبوط، ويبتعد حالياً أربع نقاط عن فروزينوني المهدَّد. وارتفعت معنويات لاعبي كالياري مؤخراً ولم يخسر الفريق في آخر أربع مبارياتٍ على أرضه، ومن بينها فوزٌ لافتٌ على أتالانتا السادس، والفائز على ليفربول الإنجليزي في «يوروبا ليغ».

أما لاتسيو الذي تلقّى مجموعة ضرباتٍ متتالية، بخروجه من ثمن نهائي دوري الأبطال على يد بايرن ميونيخ الألماني في 5 مارس (آذار)، وخسر في ذهاب نصف نهائي الكأس أمام يوفنتوس، ثم في ديربي العاصمة ضد روما، فيصطدم مع جنوا في محاولة لإنقاذ الموسم على آخر جبهتين ينافس بهما.

ويحتل الفريق المركز السابع بفارق نقطتين فقط عن أتالانتا السادس، وستٍّ عن روما الخامس. وهو يحاول أن يُحقق فوزه الثاني توالياً حتّى يتقدّم مؤقتاً وتبقى حظوظه قوية في التأهّل إلى مسابقةٍ أوروبية. ذلك، إلى جانب منافسته يوفنتوس في الكأس.

ويفتقد لاتسيو لهدّافه تشيرو إيموبيلي الذي غاب أيضاً عن مواجهة ساليرنيتانا (4 - 1) الماضية بسبب الإصابة، كما تحوم الشكوك أيضاً حول المدافع أليسيو رومانيولي.

وفي بقية المباريات يلتقي أتالانتا مع مونزا في الدوري الأحد في اختبار قلب مواجهة فيورنتينا في نصف نهائي الكأس. أما فيورنتينا العاشر فيحلّ ضيفاً ثقيلاً على ساليرنيتانا الجريح في ذيل الترتيب.

ويلعب روما الخامس بقيادة مدربه دانييلي دي روسي الذي أعلن ناديه أنه سيبقى في منصبه الموسم المقبل، بمواجهة بولونيا.

يغيب عن الفريق لاعبه العاجي إيفان نديكا الذي طمأن دي روسي أنه «بصحة جيدة» بعد انهياره على أرض الملعب خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام مضيفه أودينيزي في المرحلة الماضية.

وتبدو آمال نابولي حامل اللقب بالمشاركة في التأهل لدوري الأبطال ضئيلة، وهو مدعو لمواجهة إمبولي في لقاء تعزيز الآمال بأي مسابقة أوروبية.


تأجيل مباراة الأهلي والهلال بين عاصفة البيانات ونظام «الأيام... والساعات»

ثلاثة أندية اتهمت الرابطة بالتناقص في قضية تأجيل المباريات (الشرق الأوسط)
ثلاثة أندية اتهمت الرابطة بالتناقص في قضية تأجيل المباريات (الشرق الأوسط)
TT

تأجيل مباراة الأهلي والهلال بين عاصفة البيانات ونظام «الأيام... والساعات»

ثلاثة أندية اتهمت الرابطة بالتناقص في قضية تأجيل المباريات (الشرق الأوسط)
ثلاثة أندية اتهمت الرابطة بالتناقص في قضية تأجيل المباريات (الشرق الأوسط)

فيما أصبحت إدارة المسابقات برابطة الدوري السعودي للمحترفين في مرمى الانتقادات بعد قرار تأجيلها مباراة الأهلي وضيفه الهلال ضمن منافسات الجولة 28، والمقرر إقامتها اليوم الجمعة، لتقام في موعد جديد هو السادس من مايو (أيار) المقبل، كشف خبير مسابقات لـ«الشرق الأوسط»: أن الخطأ الاستراتيجي من إدارة المسابقات كان في بداية الجدولة الأولى لمباريات الدوري السعودي للمحترفين، وتحديداً لطرفي نهائي كأس الملك سلمان للأندية العربية «الهلال والنصر».

وأشار خبير المسابقات الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الرابطة طبقت نظام الساعات على النصر والهلال في بداية الدوري السعودي للمحترفين، أما في قرار تأجيل الأهلي والهلال فقد طبقت نظام الأيام، لذلك قامت باتخاذ قرار التأجيل، وهذا اختلاف في آلية العمل.

وعن بيانات الأندية، فقد كشف في حديثه: البيانات الصادرة من الأندية غير قانونية، وفيها تأليب على الرابطة.

وأصدر الأهلي بياناً غاضباً تجاه قرار تأجيل المباراة، قبل أن يتبعه ناديا النصر والاتحاد، مشددين على أهمية تكافؤ الفرص، وعدالة المنافسة، مشيرين إلى طلبات سابقة تم رفضها، وبدت مماثلة لنفس المنطق والمبدأ الذي سارت عليه إدارة المسابقات في تأجيل مباراة الأهلي والهلال.

وأمام الأندية الغاضبة، وقرار إدارة المسابقات الناتج عن تأجيل المباراة الآسيوية، تلوح في الأفق أزمة منتظرة أخرى في حال بلوغ الهلال نهائي دوري أبطال آسيا، حيث من المقرر أن يلعب الأزرق العاصمي مباراته أمام الحزم يوم 9 مايو المقبل، في حين سيقام ذهاب النهائي القاري يوم 11 من ذات الشهر، مما يعني أن قضية التأجيل ستستمر في تلك المباراة وفقاً لذات المبررات التي قادت للتأجيل في مباراة الأهلي والهلال.

وبحسب اللائحة التنظيمية لمسابقة الدوري السعودي للمحترفين، فإن المادة التاسعة الفقرة السادسة تشير إلى أنه يجوز لإدارة المسابقات تعديل تاريخ أو توقيت أو مكان إقامة المباراة متى ما رأت ضرورة لذلك وفقاً لما تقتضيه المصلحة العامة، وتماشياً مع الروزنامة المذكورة أعلاه.

أما في الفقرة الرابعة من المادة التاسعة الخاصة باللائحة التنظيمية لمسابقة الدوري السعودي للمحترفين، فقد أشارت إلى أن تلتزم إدارة المسابقات بمنح كل نادٍ يومين راحة على الأقل في المباريات التي تسبق أو تلي مشاركاته في أي مسابقات رسمية أخرى محلية، أو خارجية.

وأزمة التأجيل لم تكن وليدة اللحظة، إذ تقدم الهلال لأكثر من مرة وطلب من إدارة المسابقات في رابطة الدوري السعودي للمحترفين تأجيل المباراة الواقعة بين مباراتي نصف نهائي دوري أبطال آسيا كونه سيواجه العين في مدينة العين الإماراتية، ثم يعود لملاقاة الأهلي في جدة، ثم يستقبل العين في الرياض، لكن طلبه قوبل بالرفض.

وبعد نهاية كأس الدرعية للسوبر السعودي، تحدث فهد بن نافل رئيس مجلس إدارة شركة «نادي الهلال» وأعاد طرح الطلب مجدداً، مشيراً إلى أن كمية الضغوط التي باتت على فريق الهلال غير طبيعية، موضحاً في الوقت ذاته أن الجدولة السابقة كانت تجعل الهلال يخوض مباراة على أرضه، وهو أمر أقل صعوبة من وجهة نظر رئيس الهلال قبل أن يتم تعديل الجدولة، ثم تصبح مباراة خارج أرضه لتزيد من كثرة تنقلات الفريق.

ولم تصدر إدارة المسابقات أي تجاوب مع طلب الهلال، وكانت المباراة ستقام في موعدها السابق، إلا أن تأجيل مباراة الأزرق العاصمي أمام العين من يوم الثلاثاء إلى يوم الأربعاء بسبب الحالة المطرية التي تمر بها المنطقة ساهم في تأجيل المباراة لذلك التاريخ، كون الفاصل الزمني بين المباراتين أصبح غير متطابق مع اللائحة.

وفجر هذا القرار غضب الأندية الثلاثة، بدءاً بصاحب الشأن الأهلي الذي قال في بيان صحافي إن ما حدث هو قرار فردي لم يكن للنادي الأهلي فيه أي رأي بصفة رسمية، وإن هذا التأجيل لهذا التاريخ لا يحفظ عدالة المنافسة، وتكافؤ الفرص بين الأندية، ويعد خروجاً عن روح اللعب النظيف، والشفافية في رياضة كرة القدم.

وأكدت إدارة النادي الأهلي أن قرار إدارة المسابقات تعسفي، مطالبة في الوقت ذاته بتطبيق القانون على الجميع بمنح يومي راحة على الأقل، وهو ما يعني تأجيل المباراة إلى يوم 20 (السبت) بدلاً عن يوم 6 مايو، ويكون بذلك متماشياً وفقاً للمادة التاسعة فقرة 4 من اللائحة التنظيمية لمسابقة الدوري السعودي للمحترفين.

أما ناي الاتحاد، فقد أشار في بيانه تجاه قرار التأجيل إلى أنه يتعارض مع مبدأ عدالة المنافسة، وتكافؤ الفرص، وما قد يترتب على ذلك في تحديد جدول ترتيب الدوري، وتحديد الأندية المشاركة في المسابقات المختلفة.

وأوضح الاتحاد أنه سبق أن طلب من إدارة المسابقات تأجيل مباراته الدورية خارج أرضه أمام فريق ضمك قبل كأس العالم للأندية، حيث لعب الفريق خمس مباريات خلال أسبوعين، جميعها خارج مدينة جدة رغم موافقة ضمك، إلا أن هذا الطلب قوبل بالرفض، بحجة عدم توفر وقت في الروزنامة.

في الوقت الذي قالت فيه إدارة نادي النصر إنها بعثت بخطاب رسمي «قبل قرار التأجيل» تطلب فيه التزام الرابطة بمواقفها السابقة طوال الموسم فيما يخص طلبات التأجيل، مشيرة إلى أنه تم في وقت سابق رفض طلب النصر تأجيل مباراته أمام الاتفاق التي أقيمت بتاريخ 14 أغسطس (آب)، وسبقها لقاء الفريق في مهمة خارجية يوم 12 أغسطس بالطائف، متحججين باعتماد روزنامة الموسم الرياضي، واتفاقيات النقل التلفزيوني مع العديد من القنوات العالمية.

وأوضح النصر أن القرار حينها يخالف البند الرابع من المادة التاسعة، إلا أنه فضل احترام القرار، وعدم التصعيد، ظناً أن التعامل مع جميع الأندية سيكون بالمثل طوال الموسم.

يذكر أن الموسم الحالي شهد تأجيل مباراة الطائي وضيفه الاتحاد في الجولة 19 من تاريخ 30 ديسمبر (كانون الأول) حتى السابع من شهر فبراير (شباط) الماضي، وذلك بسبب ظروف الطيران التي كانت عائقاً في سفر الفريق إلى مدينة حائل، كما سبق لإدارة المسابقات أن قامت بتعديل مواعيد انطلاق مباريات الهلال والوحدة، والفتح والشباب في الجولة 17، إذ تقرر أن تنطلق هاتان المواجهتان في السادسة مساء عوضاً عن التاسعة مساء، بسبب استضافة السعودية كأس العالم للأندية، ولذات السبب تم تقديم مباراة النصر والاتفاق في الجولة 18.


النصر من دون رونالدو وكاسترو في مواجهة نشوة الفيحاء

من استعدادات الفيحاء للمواجهة (الفيحاء)
من استعدادات الفيحاء للمواجهة (الفيحاء)
TT

النصر من دون رونالدو وكاسترو في مواجهة نشوة الفيحاء

من استعدادات الفيحاء للمواجهة (الفيحاء)
من استعدادات الفيحاء للمواجهة (الفيحاء)

يتطلع فريق النصر إلى استعادة توازنه، بعد خسارته لقب بطولة كأس الدرعية للسوبر السعودي «ثاني الألقاب التي يخسرها الأصفر العاصمي هذا الموسم عقب دوري أبطال آسيا»، وذلك حينما يستضيف نظيره الفيحاء على ملعب الأول بارك في العاصمة الرياض اليوم الجمعة.

يدخل النصر المباراة دون أبرز لاعبيه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قائد الفريق الذي تعرض لحالة طرد في نصف نهائي كأس الدرعية للسوبر السعودي أمام الهلال، حيث تم ترحيل البطاقة بعد نهاية المسابقة إلى المباراة التي تليها.

كما يفتقد الأصفر العاصمي لخدمات مدرب الفريق لويس كاسترو الذي تعرض لوعكة صحية تطلبت تدخلاً جراحياً، حيث سيتولى مساعده فيتور سيفرينو قيادة الفريق لحين عودة المدرب وتماثله للشفاء.

عبدالرحمن غريب خلال تدريبات النصر الأخيرة (النصر)

وسيتعين على مدرب النصر بث الروح المعنوية مجدداً في الفريق الذي يقترب من خوض نصف نهائي كأس الملك أمام نظيره الخليج بعد أيام قليلة من الآن، وهي البطولة الوحيدة التي بات النصر ينافس عليها بقوة لتحقيق لقبها.

في سباق الدوري السعودي للمحترفين يبتعد النصر عن المتصدر الهلال بفارق 12 نقطة مع تبقي سبع جولات على نهاية المنافسة، إذ يحضر في المركز الثاني برصيد 65 نقطة مقابل 77 نقطة لفريق الهلال المنفرد بالصدارة، والذي بات على بُعد خطوات قليلة من إعلان تتويجه باللقب رسمياً.

مستويات النصر الأخيرة أظهرت تفوقاً ملحوظاً عما كان عليه الفريق، خاصة في الجانب الدفاعي الذي بدا بصورة سيئة في الجولات التي سبقت فترة التوقف الأخيرة، إضافة إلى البطولة الآسيوية التي ودعها النصر من ربع النهائي عقب خسارته أمام العين الإماراتي.

وسجل النصر انتصاراً صعباً في مباراته قبل التوقف الأخير أمام ضمك، وهي المواجهة التي شهدت إراحة عدد من عناصر الفريق عن اللقاء، إذ كسب المباراة بهدف قاتل عن طريق الإسباني لابورت، لكنه قبل ذلك خرج بنتيجة كبيرة أمام أبها قوامها ثمانية أهداف.

في المقابل يتطلع الفيحاء الذي يتولى قيادته الصربي فوك رازوفيتش إلى الخروج بنتيجة إيجابية، خاصة بعد استعادة الفريق نغمة انتصاراته، وفوزه في مواجهة الأخدود التي سبقت فترة التوقف.

ودخل الفيحاء مرحلة مثالية، وابتعد بصورة نسبية عن مناطق خطر الهبوط بعدما رفع رصيده إلى النقطة 35 متقدماً في لائحة الترتيب إلى المركز التاسع، ويبحث عن نتيجة إيجابية أمام النصر، خاصة أن الفريق بات في مرحلة أمان، وصار بعيدا عن مخاوف الهبوط.

مهمة الفيحاء في العاصمة الرياض لن تكون سهلة، خاصة أن النصر لن يقبل أي تعثر جديد من شأنه أن يدخله في حالة معنوية سلبية قبل لقاء الخليج دورياً، ثم في نصف نهائي كأس الملك البطولة التي سيراهن عليها الأصفر العاصمي كثيراً.

وتكررت لقاءات النصر والفيحاء هذا الموسم ثلاث مرات كانت الغلبة فيها للنصر، إذ كانت المباراة الأولى التي جمعت بينهما ضمن منافسات الدوري السعودي للمحترفين، وانتهت بنتيجة 3 - 0 للنصر، أما المباراتان الأخيرتان فقد كانتا في دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال آسيا، وكسب النصر المواجهتين ذهاباً وإياباً 1 - 0، و2 - 0.

وعلى ملعب مدينة الأمير فيصل بن فهد الرياضية بالعاصمة الرياض، يحتدم التنافس بين الرياض وضيفه الطائي في مواجهة للهروب من شبح الهبوط الذي بات يهددهما في الجولات الأخيرة.

الطائي أحدث تغييراً على صعيد جهازه الفني، وأعلن تعاقده مع المدرب الأوروغوياني ليوناردو راموس بدلاً من الروماني ريجيكامب الذي تم إبعاده من منصبه منذ المباراة الماضية أمام الشباب التي خرج فيها الفريق متعادلاً بنتيجة سلبية دون أهداف.

ويحضر الطائي في المركز السابع بلائحة الترتيب «قبل الأخير» ويملك في رصيده 23 نقطة وبفارق نقطتين عن فريق الرياض الذي يحضر في المركز الرابع عشر، مما يعني أن فوز الطائي في هذه المباراة يعني خروجه من دائرة الخطر بصورة نسبية، في المقابل سيكون الانتصار لفريق الرياض كفيلاً بابتعاده خطوة عن المنطقة الخطرة.

فريق الرياض الذي سجل سلسلة من النتائج السلبية في مبارياته الأخيرة بات مهدداً بالعودة سريعاً لدوري الدرجة الأولى، لكن مباراته أمام الطائي وتحقيق نقاطها ستكون كفيلة لتجاوز هذا الخطر رغم صعوبة المهمة على الفريقين.


خروج سيتي وآرسنال ضربة لحظوظ إنجلترا في زيادة حصتها بدوري الأبطال


لونين حارس الريال يتصدى بنجاح للركلة التي سددها كوفاتشيتش لاعب سيتي (إ.ب.أ)
لونين حارس الريال يتصدى بنجاح للركلة التي سددها كوفاتشيتش لاعب سيتي (إ.ب.أ)
TT

خروج سيتي وآرسنال ضربة لحظوظ إنجلترا في زيادة حصتها بدوري الأبطال


لونين حارس الريال يتصدى بنجاح للركلة التي سددها كوفاتشيتش لاعب سيتي (إ.ب.أ)
لونين حارس الريال يتصدى بنجاح للركلة التي سددها كوفاتشيتش لاعب سيتي (إ.ب.أ)

جاء خروج مانشستر سيتي (حامل اللقب) ومواطنه آرسنال من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضربة قوية لحظوظ إنجلترا في زيادة حصتها من البطاقات المؤهلة إلى المسابقة الأوروبية الأهم بشكلها الجديد بداية من الموسم المقبل.

ووفقاً للنظام القديم، تحظى كل من البطولات الأربع الكبرى بالقارة على أربع بطاقات مباشرة وفقاً لترتيب فرقها في الدوري المحلي، لكن بإمكان أي منها المنافسة على مكانين إضافيين بعد أن قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) زيادة فرق المسابقة لتصبح 36 بدلاً من 32 بداية من موسم 2024 - 2025، وسيعتمد ذلك على نتائج ممثلي تلك الدول في كافة المسابقات الأوروبية.

وتعززت حظوظ ألمانيا في زيادة حصتها بعد تأهل كل من دورتموند وبايرن ميونيخ لنصف نهائي دوري الأبطال، وسيتأكد ذلك حال تتويج الأول باللقب القاري.

كيميتش يحتفل بهدفه الذي منح البايرن الفوز على آرسنال (أ.ف.ب)

وكان ريال مدريد الإسباني حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (14 مرة) قد جرد مانشستر سيتي من لقبه بالفوز عليه 4 - 3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي لمباراة الإياب على ملعب الاتحاد بالتعادل 1 - 1 بينما كان التعادل سيد الموقف ذهاباً أيضاً 3 - 3 في مدريد. في المقابل، أزاح بايرن ميونيخ نظيره آرسنال بالفوز عليه 1 - صفر إياباً بعد التعادل 2 - 2 ذهاباً، لتغيب الأندية الانجليزية عن نصف النهائي.

وضرب ريال مدريد موعداً مع بايرن ميونيخ في نصف النهائي المقرر ذهاباً في 30 من الشهر الحالي والإياب في 7 مايو (أيار) المقبل، في حين يلتقي دروتموند مع باريس سان جيرمان في نصف النهائي الآخر بعد أن أخرجا برشلونة وأتلتيكو مدريد توالياً الثلاثاء.

وكانت الأنظار مصوّبة على مواجهة سيتي والريال التي وصفت بأنها نهائي مبكر، حيث استطاع الفريق الإسباني الثأر من منافسه الإنجليزي الذي كان جرّده من لقبه الموسم الماضي عندما تغلب عليه برباعية نظيفة في مانشستر بعدما تعادلا 1 - 1 ذهاباً في مدريد في طريق سيتي للتتويج بلقبه القاري الأول في تاريخه. كما استطاع الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الرد على المشككين في فريقه بعد التعادل المثير 3 - 3 ذهاباً، وأفلحت خطته العقلانية التي اعتمدت على الدفاع المحكم في الوصول لمبتغاه.

وتقدم ريال مبكراً عبر المهاجم البرازيلي رودريغو ثم تماسك دفاعياً لمقاومة الضغط الشرس من فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الذي تعادل قبل ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي عبر البلجيكي كيفن دي بروين بعد خطأ نادر من المدافع روديغر الذي أحرز ركلة الترجيح الحاسمة.

غوارديولا محبط بعد خروج سيتي بركلات الترجيح (أ.ف.ب)

وكال أنشيلوتي المديح لفريقه بعد الانتصار قائلاً: «بعد التعادل في ملعبنا ذهاباً، عدّنا الجميع في عداد الموتى، لكن ريال مدريد لا يموت». وأضاف: «كانت هذه الطريقة الوحيدة للتأهل من هنا، ركلات الترجيح مخاطرة، لكنني أثق في اللاعبين، قالوا لي إننا سننتصر، وحارسنا لونين قال إنه سيتصدى لركلات، وفي النهاية سار كل شيء بشكل جيد».

وتحول الحارس الأوكراني أندريه لونين بطلاً لمدريد بعد التصدي لركلتي البرتغالي برناردو سيلفا والكرواتي ماتيو كوفاتشيتش، معيداً الثقة لفريقه بعد أن أضاع القائد الكرواتي لوكا مودريتش أول ركلة.

وتابع المدرب الإيطالي الذي حقق اللقب القاري أربع مرات مع ميلان وريال مدريد: «أردت الابتعاد قليلاً أثناء ركلات الترجيح، نفذناها ببراعة وأدهشني روديغر كثيراً، الفريق ضحى وقاتل وامتلك الجودة، والفوز في ملعب سيتي لا يأتي إلا بهذه الطريقة».

ووفقاً للخبرات التي يتمتع بها في المسابقة، سيكون الريال هو المرشح الأبرز للتتويج وتعزيز رقمه القياسي، لكن عليه أولاً تخطي عقبة بايرن ميونيخ من أجل مقعد في النهائي.

من جهته، دافع غوارديولا عن فريقه بعد خروج سيتي المؤلم بركلات الترجيح، وقال عقب نهاية المباراة: «لقد فعلنا كل شيء، لا أشعر بأي ندم، لاعبونا كانوا استثنائيين، وتهانينا لريال مدريد، لقد دافعوا بعمق بشكل لا يصدق».

وأضاف: «لقد فعلنا كل شيء، دفاعاً وهجوماً، لعبنا بشكل استثنائي في جميع المراكز، لسوء الحظ، لم نتمكن من الفوز، هذا هو الوضع».

كما عبّر روبن دياز مدافع سيتي عن إحباطه وخيبة أمله للخروج من ربع النهائي وصرح: «لا أعرف ماذا أقول حقاً، أشعر بالإحباط، سيطرنا على المباراة على مدار الشوطين ولاحت لنا فرص كافية لحسم النتيجة، لكن في النهاية، اتجهت المباراة إلى ركلات الترجيح، من الصعب قبول هذا».

وأضاف: «بالطريقة التي تحكمنا فيها خلال المباراة، كنا نتوقع حسم النتيجة بالوقت الأصلي وتجنب الذهاب إلى ركلات الترجيح؛ لأن هذا ما كانوا يريدونه بشكل أو بآخر، هناك طريق واحدة فقط الآن وهي النظر هو الأما ، نصارع على لقبين غاية في الأهمية».

وكانت ردود الأفعال في المباراة الثانية أقل درامية، حيث استغل بايرن ميونيخ اللعب أمام جماهيره في ملعب اليانز ارينا، ليحسم الفوز على آرسنال 1 - 0 بعد تعادله ذهاباً في لندن 2-2.

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها الفريق البافاري نصف النهائي منذ عام 2020 عندما توّج باللقب على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي.

وتعدّ المسابقة الأمل الوحيد لبايرن ميونيخ في إنقاذ موسمه بعد أن تنازل عن الدوري الألماني لصالح ليفركوزن بعد سيطرته عليه في المواسم الـ11 الأخيرة وخرج باكراً من مسابقة الكأس المحلية أيضاً. وحسم البايرن تأهله بفضل هدف رائع برأسية لاعبه يوزوا كيميتش في الدقيقة الـ63 ليضرب موعداً ساخناً مع ريال مدريد في نصف النهائي. وأعرب كيميش عن أمله في نهائي ألماني جديد ضد دورتموند الذي سبق وخطف بطاقة التأهل لنصف النهائي من أتلتيكو مدريد الإسباني.

وقال كيميتش: «النهائي الألماني حلم، لكننا سنخوض مباراتين صعبتين في قبل النهائي أولاً، اللعب في ويمبلي حلم كبير». وشاركه الرغبة القائد والحارس مانويل نوير قائلاً: «سيتعين علينا وعلى دورتموند بذل جهد كبير أولاً في قبل النهائي، لكنني لا أمانع الفكرة على الإطلاق».

وسجل نوير أسمه في تاريخ دوري الأبطال برقم قياسي جديد بخوضه 58 مباراة بالمسابقة دون أن تهتز شباكه ليتخطى إنجاز الحارس الإسباني الأسطوري إيكر كاسياس.

وتفوق نوير بفارق مباراة واحدة على كاسياس الذي خاض 177 مباراة في دوري الأبطال من بينها 57 مباراة لم تهتز فيها شباكه، بينما يأتي الحارس الإيطالي الأسطورة جيانلويجي بوفون في المركز الثالث بـ52 مباراة.

ويشعر البايرن بالسعادة لعودته للتواجد بالدور قبل النهائي، وبات عليه أن ينهي التفوق النسبي للريال عليه، حيث سبق أن التقى الفريقان في 26 مباراة، فاز خلالها الملكي الإسباني 12 مرة، في حين فاز البايرن، المتوج باللقب ست مرات، 11 مرة. لكن الريال هيمن على آخر المواجهات بينهما، حيث فاز في خمس مباريات وتعادلا في مباراة.

وقال توماس توخيل، مدرب بايرن: «نصف النهائي سيقام بعد أسبوعين. هناك حافز كبير. سنفعل كل ما في وسعنا لإنهاء الموسم ونحن في النهائي بملعب ويمبلي».

ووصل توخيل للدور قبل النهائي مع ثلاثة أندية مختلفة، وخسر نهائي 2020 مع باريس سان جيرمان أمام بايرن ميونيخ، وتوّج باللقب بعدها بعام مع تشيلسي.

ويحتاج بايرن ميونيخ إلى الارتقاء بمستواه، وخاصة الدفاعي منه لكي نزيح الريال المتكامل، والظهور في نهائي ويمبلي الذي سبق أن توّج على ملعبه في نهائي 2013 ضد درتموند.

أما آرسنال الطرف الانجليزي الآخر الخاسر معركته في ربع النهائي، فيشعر لاعبوه بالغصة نتيجة الخروج، لكن مدربهم الإسباني ميكل أرتيتا يرى أنه لا يزال أمام الفريق شيء «جميل» للمنافسة عليه خلال الأسابيع القليلة الأخيرة من الموسم (لقب الدوري الإنجليزي الممتاز).

ويحتل آرسنال المركز الثاني بالدوري الإنجليزي برصيد 71 نقطة متساوياً في الرصيد مع ليفربول الثالث وبفارق نقطتين عن المتصدر مانشستر سيتي حامل اللقب.

ونتيجة لمشاركة سيتي في كأس إنجلترا مطلع الأسبوع المقبل فسيكون بوسع آرسنال العودة لصدارة الترتيب في حالة نجاحه في الفوز على ولفرهامبتون واندرارز في ملعب الأخير السبت.

وقال أرتيتا: «ما يحتاج إليه اللاعبون هو أن نقف إلى جانبهم مباشرة وتقديم الدعم إليهم والحب... يوم السبت أمامنا مباراة كبيرة، حتى الآن نحن ننافس على لقب الدوري الممتاز وأنا فعلاً أريد ذلك، علينا الآن إظهار أن بوسعنا تغيير هذا».

وأضاف: «هناك (ألم)، لكني أؤكد لكم أنه مع حلول الغد سيكون تركيزنا منصباً بالكامل على مواجهة ولفرهامبتون وستكون الروح المعنوية للفريق بكامله عالية؛ الأمر الذي لا يزال علينا القتال من أجله جميل».

وكانت هذه أول مشاركة لآرسنال في دوري الأبطال منذ 2017 وأول ظهور له في دور الثمانية منذ 2010، وأوضح أرتيتا: «الفوارق تكون صغيرة بين الفرق خلال هذه المرحلة من البطولة، الفوارق أحياناً تأتي من جوانب مختلفة ربما لا تتوفر لدينا الآن، علينا التعلم.

عندما تتابعون التاريخ فستدركون أن جميع الفرق تحتاج إلى سبعة أو ثمانية أو ربما عشرة أعوام للوصول لمستوى معين».


خروج سيتي وآرسنال ضربة لحظوظ إنجلترا في زيادة حصتها بدوري الأبطال

لونين حارس الريال يتصدى بنجاح للركلة التي سددها كوفاتشيتش لاعب سيتي (إ.ب.أ)
لونين حارس الريال يتصدى بنجاح للركلة التي سددها كوفاتشيتش لاعب سيتي (إ.ب.أ)
TT

خروج سيتي وآرسنال ضربة لحظوظ إنجلترا في زيادة حصتها بدوري الأبطال

لونين حارس الريال يتصدى بنجاح للركلة التي سددها كوفاتشيتش لاعب سيتي (إ.ب.أ)
لونين حارس الريال يتصدى بنجاح للركلة التي سددها كوفاتشيتش لاعب سيتي (إ.ب.أ)

جاء خروج مانشستر سيتي (حامل اللقب) ومواطنه آرسنال من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضربة قوية لحظوظ إنجلترا في زيادة حصتها من البطاقات المؤهلة إلى المسابقة الأوروبية الأهم بشكلها الجديد بداية من الموسم المقبل.

ووفقاً للنظام القديم، تحظى كل من البطولات الأربع الكبرى بالقارة على أربع بطاقات مباشرة وفقاً لترتيب فرقها في الدوري المحلي، لكن بإمكان أي منها المنافسة على مكانين إضافيين بعد أن قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) زيادة فرق المسابقة لتصبح 36 بدلاً من 32 بداية من موسم 2024 - 2025، وسيعتمد ذلك على نتائج ممثلي تلك الدول في كافة المسابقات الأوروبية.

وتعززت حظوظ ألمانيا في زيادة حصتها بعد تأهل كل من دورتموند وبايرن ميونيخ لنصف نهائي دوري الأبطال، وسيتأكد ذلك حال تتويج الأول باللقب القاري.

وكان ريال مدريد الإسباني حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (14 مرة) قد جرد مانشستر سيتي من لقبه بالفوز عليه 4 - 3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي لمباراة الإياب على ملعب الاتحاد بالتعادل 1 - 1 بينما كان التعادل سيد الموقف ذهاباً أيضاً 3 - 3 في مدريد. في المقابل، أزاح بايرن ميونيخ نظيره آرسنال بالفوز عليه 1 - صفر إياباً بعد التعادل 2 - 2 ذهاباً، لتغيب الأندية الانجليزية عن نصف النهائي.

وضرب ريال مدريد موعداً مع بايرن ميونيخ في نصف النهائي المقرر ذهاباً في 30 من الشهر الحالي والإياب في 7 مايو (أيار) المقبل، في حين يلتقي دروتموند مع باريس سان جيرمان في نصف النهائي الآخر بعد أن أخرجا برشلونة وأتلتيكو مدريد توالياً الثلاثاء.

وكانت الأنظار مصوّبة على مواجهة سيتي والريال التي وصفت بأنها نهائي مبكر، حيث استطاع الفريق الإسباني الثأر من منافسه الإنجليزي الذي كان جرّده من لقبه الموسم الماضي عندما تغلب عليه برباعية نظيفة في مانشستر بعدما تعادلا 1 - 1 ذهاباً في مدريد في طريق سيتي للتتويج بلقبه القاري الأول في تاريخه. كما استطاع الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الرد على المشككين في فريقه بعد التعادل المثير 3 - 3 ذهاباً، وأفلحت خطته العقلانية التي اعتمدت على الدفاع المحكم في الوصول لمبتغاه.

وتقدم ريال مبكراً عبر المهاجم البرازيلي رودريغو ثم تماسك دفاعياً لمقاومة الضغط الشرس من فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الذي تعادل قبل ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي عبر البلجيكي كيفن دي بروين بعد خطأ نادر من المدافع روديغر الذي أحرز ركلة الترجيح الحاسمة.

غوارديولا وأنشيلوتي معركة خارج الخطوط ابتسمت لصالح الإيطالي في النهاية (إ.ب.أ)

وكال أنشيلوتي المديح لفريقه بعد الانتصار قائلاً: «بعد التعادل في ملعبنا ذهاباً، عدّنا الجميع في عداد الموتى، لكن ريال مدريد لا يموت». وأضاف: «كانت هذه الطريقة الوحيدة للتأهل من هنا، ركلات الترجيح مخاطرة، لكنني أثق في اللاعبين، قالوا لي إننا سننتصر، وحارسنا لونين قال إنه سيتصدى لركلات، وفي النهاية سار كل شيء بشكل جيد».

وتحول الحارس الأوكراني أندريه لونين بطلاً لمدريد بعد التصدي لركلتي البرتغالي برناردو سيلفا والكرواتي ماتيو كوفاتشيتش، معيداً الثقة لفريقه بعد أن أضاع القائد الكرواتي لوكا مودريتش أول ركلة.

وتابع المدرب الإيطالي الذي حقق اللقب القاري أربع مرات مع ميلان وريال مدريد: «أردت الابتعاد قليلاً أثناء ركلات الترجيح، نفذناها ببراعة وأدهشني روديغر كثيراً، الفريق ضحى وقاتل وامتلك الجودة، والفوز في ملعب سيتي لا يأتي إلا بهذه الطريقة».

ووفقاً للخبرات التي يتمتع بها في المسابقة، سيكون الريال هو المرشح الأبرز للتتويج وتعزيز رقمه القياسي، لكن عليه أولاً تخطي عقبة بايرن ميونيخ من أجل مقعد في النهائي.

من جهته، دافع غوارديولا عن فريقه بعد خروج سيتي المؤلم بركلات الترجيح، وقال عقب نهاية المباراة: «لقد فعلنا كل شيء، لا أشعر بأي ندم، لاعبونا كانوا استثنائيين، وتهانينا لريال مدريد، لقد دافعوا بعمق بشكل لا يصدق».

وأضاف: «لقد فعلنا كل شيء، دفاعاً وهجوماً، لعبنا بشكل استثنائي في جميع المراكز، لسوء الحظ، لم نتمكن من الفوز، هذا هو الوضع».

كما عبّر روبن دياز مدافع سيتي عن إحباطه وخيبة أمله للخروج من ربع النهائي وصرح: «لا أعرف ماذا أقول حقاً، أشعر بالإحباط، سيطرنا على المباراة على مدار الشوطين ولاحت لنا فرص كافية لحسم النتيجة، لكن في النهاية، اتجهت المباراة إلى ركلات الترجيح، من الصعب قبول هذا».

غوارديولا محبط بعد خروج سيتي بركلات الترجيح (أ.ف.ب)

وأضاف: «بالطريقة التي تحكمنا فيها خلال المباراة، كنا نتوقع حسم النتيجة بالوقت الأصلي وتجنب الذهاب إلى ركلات الترجيح؛ لأن هذا ما كانوا يريدونه بشكل أو بآخر، هناك طريق واحدة فقط الآن وهي النظر هو الأما ، نصارع على لقبين غاية في الأهمية».

وكانت ردود الأفعال في المباراة الثانية أقل درامية، حيث استغل بايرن ميونيخ اللعب أمام جماهيره في ملعب اليانز ارينا، ليحسم الفوز على آرسنال 1 - 0 بعد تعادله ذهاباً في لندن 2-2.

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها الفريق البافاري نصف النهائي منذ عام 2020 عندما توّج باللقب على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي.

وتعدّ المسابقة الأمل الوحيد لبايرن ميونيخ في إنقاذ موسمه بعد أن تنازل عن الدوري الألماني لصالح ليفركوزن بعد سيطرته عليه في المواسم الـ11 الأخيرة وخرج باكراً من مسابقة الكأس المحلية أيضاً. وحسم البايرن تأهله بفضل هدف رائع برأسية لاعبه يوزوا كيميتش في الدقيقة الـ63 ليضرب موعداً ساخناً مع ريال مدريد في نصف النهائي. وأعرب كيميش عن أمله في نهائي ألماني جديد ضد دورتموند الذي سبق وخطف بطاقة التأهل لنصف النهائي من أتلتيكو مدريد الإسباني.

كيميتش يحتفل بهدفه الذي منح البايرن الفوز على آرسنال (أ.ف.ب)

وقال كيميتش: «النهائي الألماني حلم، لكننا سنخوض مباراتين صعبتين في قبل النهائي أولاً، اللعب في ويمبلي حلم كبير». وشاركه الرغبة القائد والحارس مانويل نوير قائلاً: «سيتعين علينا وعلى دورتموند بذل جهد كبير أولاً في قبل النهائي، لكنني لا أمانع الفكرة على الإطلاق».

وسجل نوير أسمه في تاريخ دوري الأبطال برقم قياسي جديد بخوضه 58 مباراة بالمسابقة دون أن تهتز شباكه ليتخطى إنجاز الحارس الإسباني الأسطوري إيكر كاسياس.

وتفوق نوير بفارق مباراة واحدة على كاسياس الذي خاض 177 مباراة في دوري الأبطال من بينها 57 مباراة لم تهتز فيها شباكه، بينما يأتي الحارس الإيطالي الأسطورة جيانلويجي بوفون في المركز الثالث بـ52 مباراة.

ويشعر البايرن بالسعادة لعودته للتواجد بالدور قبل النهائي، وبات عليه أن ينهي التفوق النسبي للريال عليه، حيث سبق أن التقى الفريقان في 26 مباراة، فاز خلالها الملكي الإسباني 12 مرة، في حين فاز البايرن، المتوج باللقب ست مرات، 11 مرة. لكن الريال هيمن على آخر المواجهات بينهما، حيث فاز في خمس مباريات وتعادلا في مباراة.

وقال توماس توخيل، مدرب بايرن: «نصف النهائي سيقام بعد أسبوعين. هناك حافز كبير. سنفعل كل ما في وسعنا لإنهاء الموسم ونحن في النهائي بملعب ويمبلي».

ووصل توخيل للدور قبل النهائي مع ثلاثة أندية مختلفة، وخسر نهائي 2020 مع باريس سان جيرمان أمام بايرن ميونيخ، وتوّج باللقب بعدها بعام مع تشيلسي.

ويحتاج بايرن ميونيخ إلى الارتقاء بمستواه، وخاصة الدفاعي منه لكي نزيح الريال المتكامل، والظهور في نهائي ويمبلي الذي سبق أن توّج على ملعبه في نهائي 2013 ضد درتموند.

أما آرسنال الطرف الانجليزي الآخر الخاسر معركته في ربع النهائي، فيشعر لاعبوه بالغصة نتيجة الخروج، لكن مدربهم الإسباني ميكل أرتيتا يرى أنه لا يزال أمام الفريق شيء «جميل» للمنافسة عليه خلال الأسابيع القليلة الأخيرة من الموسم (لقب الدوري الإنجليزي الممتاز).

ويحتل آرسنال المركز الثاني بالدوري الإنجليزي برصيد 71 نقطة متساوياً في الرصيد مع ليفربول الثالث وبفارق نقطتين عن المتصدر مانشستر سيتي حامل اللقب.

ونتيجة لمشاركة سيتي في كأس إنجلترا مطلع الأسبوع المقبل فسيكون بوسع آرسنال العودة لصدارة الترتيب في حالة نجاحه في الفوز على ولفرهامبتون واندرارز في ملعب الأخير السبت.

وقال أرتيتا: «ما يحتاج إليه اللاعبون هو أن نقف إلى جانبهم مباشرة وتقديم الدعم إليهم والحب... يوم السبت أمامنا مباراة كبيرة، حتى الآن نحن ننافس على لقب الدوري الممتاز وأنا فعلاً أريد ذلك، علينا الآن إظهار أن بوسعنا تغيير هذا».

وأضاف: «هناك (ألم)، لكني أؤكد لكم أنه مع حلول الغد سيكون تركيزنا منصباً بالكامل على مواجهة ولفرهامبتون وستكون الروح المعنوية للفريق بكامله عالية؛ الأمر الذي لا يزال علينا القتال من أجله جميل».

وكانت هذه أول مشاركة لآرسنال في دوري الأبطال منذ 2017 وأول ظهور له في دور الثمانية منذ 2010، وأوضح أرتيتا: «الفوارق تكون صغيرة بين الفرق خلال هذه المرحلة من البطولة، الفوارق أحياناً تأتي من جوانب مختلفة ربما لا تتوفر لدينا الآن، علينا التعلم.

عندما تتابعون التاريخ فستدركون أن جميع الفرق تحتاج إلى سبعة أو ثمانية أو ربما عشرة أعوام للوصول لمستوى معين».


إنتر أمام فرصة حسم اللقب الإيطالي في الديربي ضد ميلان

إنزاغي يتطلع للتتويج بلقب الدوري الأوّل له كمدرب مع الأنتر في مواجهة ميلان (ا ب ا)
إنزاغي يتطلع للتتويج بلقب الدوري الأوّل له كمدرب مع الأنتر في مواجهة ميلان (ا ب ا)
TT

إنتر أمام فرصة حسم اللقب الإيطالي في الديربي ضد ميلان

إنزاغي يتطلع للتتويج بلقب الدوري الأوّل له كمدرب مع الأنتر في مواجهة ميلان (ا ب ا)
إنزاغي يتطلع للتتويج بلقب الدوري الأوّل له كمدرب مع الأنتر في مواجهة ميلان (ا ب ا)

سيكون إنتر أمام فرصة لحسم لقب الدوري الإيطالي حين يواجه جاره وغريمه ميلان ثاني الترتيب الاثنين في ديربي الشمال ضمن المرحلة الثالثة والثلاثين للمسابقة التي تفتتح اليوم بلقاء يوفنتوس الثالث مع كالياري ولاتسيو مع جنوا.

على ملعب سان سيرو التاريخي، سيكون إنتر قادراً على حسم فوزه بـ«السكوديتو» للمرة العشرين في تاريخه معادلاً رقم ميلان غريمه التاريخي في حال الفوز بالديربي.

ولم يخسر الإنتر في الدوري منذ سبتمبر (أيلول) 2022 (1 - 2 أمام ساسولو) وهي الوحيدة ضمن البطولة هذا الموسم، لكنّه يأمل في تجنّب التعادل السادس أيضاً. وسيحاول إنتر أن يُحقق الفوز الثالث توالياً على ميلان، 5 - 1 في ذهاب الدوري و1 - 0 في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في أبريل (نيسان) 2023، واستغلال الضغط الذي يعيشه المدرب ستيفانو بيولي الذي بات مستقبله على المحك بسبب النتائج التي حققها الفريق في الأشهر الماضية، وقد تُسرّع الخسارة في الديربي إن حصلت من رحيله. واعترف بيولي: «سيفوز إنتر باللقب، لكننا سنفعل كل شيء لضمان عدم حدوث ذلك على حسابنا في الديربي».

بدوره، قال سيموني إنزاغي مدرب إنتر الذي سيتوّج بلقب الدوري الأوّل له مدرباً: «هل يجب أن أبقى مع الفريق الموسم المقبل؟ يُمكن أن أقول ما أشعر به... إنتر قدّم لي الكثير في السنوات الثلاث الماضية. لقد نضجنا وقمنا برحلة رائعة. لعبنا الكثير من المباريات وفزنا بكثير من الألقاب. في نهاية الموسم سنجلس (مع الإدارة) ونتحدث. لن تكون هناك مشكلات لاستكمال هذه الرحلة معاً».

وسيضيف إنزاغي لقب الدوري إلى الكأس مرتين، وكأس السوبر الإيطالية ثلاث مرات (2021 و2022 و2023)، علماً أنه وصل مع إنتر إلى نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي.

بدوره، يحاول ماكسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس الثالث تأمين مكانه في المربع الذهبي عندما يلاقي مضيفه كالياري الرابع عشر اليوم (الجمعة). وأمام يوفنتوس فرصة جيدة لإنقاذ موسمه والخروج بلقب من خلال التتويج بكأس إيطاليا، حيث إنه مدعو لمواجهة لاتسيو في إياب نصف النهائي يوم 23 أبريل الحالي بعد الفوز ذهاباً 2 - 0. ويسعى فريق «السيدة العجوز» صاحب الـ63 نقطة إلى تعزيز موقعه بين رباعي القمة بالدوري والعودة إلى دوري الأبطال، إذ يفصل بينه وبين بولونيا الرابع أربع نقاط فقط.

وفشل يوفنتوس في تحقيق الفوز في خمس مبارياتٍ متتالية خارج أرضه ضمن الدوري، وتعادل سلبيا مع تورينو في المرحلة الماضية، وهو أمرٌ لم يحصل منذ 2010.

وقال أليغري قبل مواجهة تورينو: «وصلنا إلى الجزء المهم في الموسم، حيث يرتفع مستوى الأدرينالين. المباراة مهمة بالنسبة لنا لأن التأهل لدوري أبطال أوروبا أمر أساسي ليوفنتوس، سواء على مستوى الصورة أو اقتصادياً». وأضاف: «لا يُمكننا أن نغيب عن البطولة الأوروبية الأكبر لموسمين متتاليين. لذا أمامنا 35 إلى 40 يوماً تكون فيه النقاط غاية في الأهمية، وعلينا أن نقاتل لتحقيق الانتصارات والوصول إلى هدفنا». ولا يبدو أن المباراة ستكون سهلةً بمواجهة كالياري الذي أوقع إنتر المتصدر بفخّ التعادل 2 - 2 في المرحلة الماضية وحرمه من كسر رقم يوفنتوس القياسي بعدد النقاط في موسمٍ واحد (103).

كالياري بدوره يقاتل لتفادي مناطق الهبوط، ويبتعد حالياً أربع نقاط عن فروزينوني المهدَّد. وارتفعت معنويات لاعبي كالياري مؤخراً ولم يخسر الفريق في آخر أربع مبارياتٍ على أرضه، ومن بينها فوزٌ لافتٌ على أتالانتا السادس، والفائز على ليفربول الإنجليزي في «يوروبا ليغ».

أما لاتسيو الذي تلقّى مجموعة ضرباتٍ متتالية، بخروجه من ثمن نهائي دوري الأبطال على يد بايرن ميونيخ الألماني في 5 مارس (آذار)، وخسر في ذهاب نصف نهائي الكأس أمام يوفنتوس، ثم في ديربي العاصمة ضد روما، فيصطدم مع جنوا في محاولة لإنقاذ الموسم على آخر جبهتين ينافس بهما.

ويحتل الفريق المركز السابع بفارق نقطتين فقط عن أتالانتا السادس، وستٍّ عن روما الخامس. وهو يحاول أن يُحقق فوزه الثاني توالياً حتّى يتقدّم مؤقتاً وتبقى حظوظه قوية في التأهّل إلى مسابقةٍ أوروبية. ذلك، إلى جانب منافسته يوفنتوس في الكأس.

ويفتقد لاتسيو لهدّافه تشيرو إيموبيلي الذي غاب أيضاً عن مواجهة ساليرنيتانا (4 - 1) الماضية بسبب الإصابة، كما تحوم الشكوك أيضاً حول المدافع أليسيو رومانيولي.

وفي بقية المباريات يلتقي أتالانتا مع مونزا في الدوري الأحد في اختبار قلب مواجهة فيورنتينا في نصف نهائي الكأس. أما فيورنتينا العاشر فيحلّ ضيفاً ثقيلاً على ساليرنيتانا الجريح في ذيل الترتيب.

ويلعب روما الخامس بقيادة مدربه دانييلي دي روسي الذي أعلن ناديه أمس أنه سيبقى في منصبه الموسم المقبل، بمواجهة بولونيا. يغيب عن الفريق لاعبه العاجي إيفان نديكا الذي طمأن دي روسي أنه «بصحة جيدة» بعد انهياره على أرض الملعب خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام مضيفه أودينيزي في المرحلة الماضية.

وتبدو آمال نابولي حامل اللقب بالمشاركة في التأهل لدوري الأبطال ضئيلة، وهو مدعو لمواجهة إمبولي في لقاء تعزيز الآمال بأي مسابقة أوروبية.


الرباط الصليبي يحرم الفراعنة والبنك الأهلي من خدمات «أبو جبل»

الرباط الصليبي سيبعد أبو جبل لفترة طويلة عن الملاعب (الشرق الأوسط)
الرباط الصليبي سيبعد أبو جبل لفترة طويلة عن الملاعب (الشرق الأوسط)
TT

الرباط الصليبي يحرم الفراعنة والبنك الأهلي من خدمات «أبو جبل»

الرباط الصليبي سيبعد أبو جبل لفترة طويلة عن الملاعب (الشرق الأوسط)
الرباط الصليبي سيبعد أبو جبل لفترة طويلة عن الملاعب (الشرق الأوسط)

أعلن نادي البنك الأهلي إصابة حارسه الدولي محمد أبو جبل بقطع في الرباط الصليبي سيبعده عن الملاعب لفترة طويلة، ما يشكّل ضربة معنوية قوية لمنتخب «الفراعنة» في استحقاقاته المقبلة.

وأصيب أبو جبل خلال الخسارة أمام طلائع الجيش 0 – 1، الأربعاء، على ملعب القاهرة الدولي، بعدما تصدى لركلة جزاء سددها يسري وحيد.

وذكر أشرف نصّار رئيس البنك الأهلي في بيان رسمي أن نتيجة التشخيص المبدئي من جانب طبيب الفريق الدكتور وليد عبد الرحمن عقب إجراء صور أشعة الرنين المغناطيسي أظهرت وجود قطع في الرباط الصليبي.

وأكد نصّار أن أبو جبل سيخضع لفحوصات جديدة للتأكد من الإصابة، وذلك خلال 48 ساعة، عقب الاختفاء التدريجي للورم.

ويحتل البنك الأهلي المركز الثالث عشر في ترتيب الدوري المصري برصيد 18 نقطة من 5 انتصارات و3 تعادلات و10 هزائم.

وكان أبو جبل قد حرس عرين منتخب مصر خلال الدورة الودية الدولية التي خاضها في مارس (آذار) الماضي بمشاركة منتخبات كرواتيا وتونس ونيوزيلاندا، كبديل لحارس الأهلي محمد الشناوي المصاب بكسر في كتفه منذ النسخة الماضية من كأس أمم أفريقيا.

وتأتي إصابة أبو جبل لتضع الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة حسام حسن في مأزق قبل خوض مباراتي بوركينا فاسو وغينيا بيساو في يونيو (حزيران) المقبل في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026 مع استمرار إصابة الشنّاوي.


فرنسي يروي تجربته الصعبة في السجون الإيرانية بعد عام على إطلاق سراحه

الفرنسي بنجامين بريار يروي تجربته في السجون الإيرانية (أ.ف.ب)
الفرنسي بنجامين بريار يروي تجربته في السجون الإيرانية (أ.ف.ب)
TT

فرنسي يروي تجربته الصعبة في السجون الإيرانية بعد عام على إطلاق سراحه

الفرنسي بنجامين بريار يروي تجربته في السجون الإيرانية (أ.ف.ب)
الفرنسي بنجامين بريار يروي تجربته في السجون الإيرانية (أ.ف.ب)

بعد مرور نحو عام على إطلاق سراحه من السجون الإيرانية؛ حيث أمضى ثلاث سنوات، روى الفرنسي بنجامين بريار تجربته الصعبة، في مقابلة أجرتها معه قناة «فرانس 2» التلفزيونية.

ونقلاً عن «وكالة الصحافة الفرنسية»، يقول الرجل، البالغ من العمر 38 عاماً، في مقتطفات من شهادته التي بُثّت، مساء الأربعاء، بعد أن أمضى ثلاث سنوات في سجون إيران: «لا أستطيع النوم في الظلام، يجب أن تبقى الغرفة مضاءة، أحتاج إلى ضوء صغير يبقى مضاءً طوال الليل تماماً كطفل». وأضاف: «بقي الضوء في زنزانتي على مدار الساعة طوال ثلاث سنوات». وتابع: «أضطرب عند سماع أيّ ضجيج، وأشعر بالخوف وأنظر من حولي بترقّب».

وأُوقف بريار، في مايو (أيار) 2020، بإيران، أثناء رحلة عبر البلاد؛ وذلك لالتقاطه بواسطة طائرة مُسيّرة صوراً «لمناطق محظورة». وحُكم عليه بالسجن ثماني سنوات بتهمة «التجسس»، قبل إطلاق سراحه في مايو 2023 مع الفرنسي برنار فيلان.

وعن محاكمته قال إن «القاضي ليس مَن يصدر القرار... يعطيه أحدهم ورقة ويقرؤها، إنّها وقاحة. يعلمون أن تهمة التجسّس غير صحيحة، إنّها مهزلة». كما تطرّق إلى شروط احتجازه بسجن مشهد، شمال شرقي إيران: «مهاجع مكتظة إلى حدّ ما ومتداعية، نبقى داخل الزنزانة 21 ساعة في اليوم، أنا الأجنبي الوحيد، ولا أستطيع التحدث أو التفاعل مع أيّ شخص».

ويروي الرجل، الذي من الواضح أن هذه التجربة أثّرت عليه سلباً، أنه «رأى مئات الأشخاص يُمضون ليلتهم الأخيرة في السجن؛ لأنه في صباح اليوم التالي كان سيجري إعدامهم شنقاً. كيف يمكن أن ننسى وجوه هؤلاء الاشخاص؟!».

وتُعدّ إيران إحدى الدول التي تنفذ أكبر عدد من عمليات الإعدام في العالم. ووفق منظمة العفو الدولية، أُعدم ما لا يقل عن 853 شخصاً في 2023 بإيران، بزيادة قدرها 48 في المائة، مقارنة بعام 2022، و172 في المائة مقارنة بعام 2021.

وأثناء احتجازه، أضرب بريار عن الطعام مراراً. وقال: «إنه الشيء الوحيد الذي أملكه، والشيء الوحيد الذي لا يمكنهم السيطرة عليه، وسلاحي الوحيد».

ولا يزال أربعة فرنسيين محتجَزين في إيران، كعشرات السجناء الأجانب الذين يحملون جنسيتين. وتتهم باريس سلطات طهران بممارسة «دبلوماسية الرهائن».


خادم الحرمين يتلقى رسالة من ملك البحرين

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس) - العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى (بنا)
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس) - العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى (بنا)
TT

خادم الحرمين يتلقى رسالة من ملك البحرين

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس) - العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى (بنا)
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس) - العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى (بنا)

تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، رسالة خطية، من العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، تتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

تسلم الرسالة نيابة عن الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية، الدكتور عبد الرحمن الرسي وكيل الوزارة للشؤون الدولية المتعددة، لدى استقباله في الرياض، الخميس، الشيخ علي بن عبد الرحمن آل خليفة السفير البحريني لدى السعودية.

وكيل وزارة الخارجية السعودية للشؤون الدولية المتعددة يتسلم الرسالة من السفير البحريني (واس)

واستعرض الجانبان خلال الاستقبال العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، وناقشا الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.