«اتحاد المغرب العربي» يدعو لعقد «خلوة خماسية»

«اتحاد المغرب العربي» يدعو لعقد «خلوة خماسية»

تجمع موريتانيا وليبيا وتونس والمغرب والجزائر
الثلاثاء - 2 صفر 1444 هـ - 30 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15981]

قال بيان صدر أمس عن الأمين العام لـ«اتحاد المغرب العربي»، الطيب البكوش، إنه «في الوقت الذي سعینا فیه لنصح تونس بالقیام بمبادرة صلح إثر قطع العلاقات بين الجزائر والمغرب، ثم لعقد خلوة مغاربية بين وزراء خارجية الدول المغاربية والأمين العام لصالح الحل السياسي في ليبيا، نرى بكل أسف وألم فرصة أخرى تهدر، وتغیب فیها المبادرة خلال انعقاد القمة الیابانیة - الأفریقیة الثامنة بتونس، التي انتهت أشغالها (أول من أمس)، وذلك على غرار جهودنا في القمة السابعة في الیابان عام 2019».
وزاد البكوش قائلاً: «الأدهى أن نفاجأ بأزمة جدیدة جعلت العلاقات بین تونس والمغرب تمر بامتحان عسیر آخر، یضاف إلى ما یعیشه المغرب الكبیر من أزمات».
وتابع البكوش موضحاً: «لكل هذا؛ نغتنم فرصة استجابة لیبیا وموریتانیا أخیراً لدعوتنا إلى عقد خلوة مغاربية لوزراء الخارجية مع الأمين العام، خاصة بالأزمة اللیبیة، لنوجه نداء في العلن إلى الدول المغاربیة لاستكمال الاستجابة لعقد هذه الخلوة الخماسیة وإنجاحها، واغتنام مناسبتها لتحقیق الأهداف المتمثلة في صیاغة خطة سلام في لیبیا، وعقد لقاءات ثنائیة على هامش الخلوة لحل المشكلات الثنائیة، وتعیین أمین عام جدید للاتحاد یواصل العمل الذي أنجزناه مغاربیاً وأفریقیاً ودولیاً خلال السنوات الست الماضیة (من 1 أغسطس/ آب 2016 إلى 1 أغسطس 2022)»، مشيراً إلى أنه سيواصل تحمل مسؤولياته كاملة.
وعبر البكوش عن أمله في أن یساهم ذلك في التقدم بالعمل المغاربي المشترك، متمنياً أن یكون اشتداد الأزمات الأخیرة «بدایة الانفراج، وعودة التآخي والتفاهم والتكامل»، تحقیقاً للأهداف المرسومة منذ تأسیس الاتحاد المغاربي في 17 فبراير (شباط) 1989 في مراكش.
في سياق ذلك، ذكر البكوش أنه منذ الوقت الذي أخذت فیه الأمانة العامة لـ«اتحاد المغرب العربي» مكانتها الطبیعیة بین التجمعات الإقلیمیة الأفریقیة الثمانية، واندمجت كلیاً في جمیع الهیاكل والمؤسسات الأفریقیة، «اغتنم فرص القمم الأفریقیة واللقاءات الأممیة والعربیة والمتوسطیة، بما فیها هیكل (5 5) لغرب المتوسط لجمع المجالس التنفیذیة ذات القرار للرؤساء أو لوزراء الخارجیة، دون فقد الأمل في تحقیق الإجماع الضروري لتفعیلها».
يذكر أن «اتحاد المغرب العربي» يوجد في حالة موت سريري، منذ تعذر انعقاد قمة طرابلس جراء تداعيات نزاع الصحراء بين المغرب والجزائر في بداية العشرية الأولى من القرن الحالي. وقد واجه «الاتحاد» منذ تأسيسه عراقيل لتفعيل هياكله، وتحقيق الوحدة المغاربية؛ حيث لم تُعقد أي قمة على مستوى قادة الاتحاد منذ قمة 1994 التي استضافتها تونس.


المغرب magarbiat

اختيارات المحرر

فيديو