1200 قتيل من قوات البيشمركة في المعارك ضد «داعش»

1200 قتيل من قوات البيشمركة في المعارك ضد «داعش»

وزير كردي: عدد الجرحى والمصابين 7 آلاف
الاثنين - 27 شعبان 1436 هـ - 15 يونيو 2015 مـ

قتل 1200 عنصر على الأقل من قوات البيشمركة الكردية خلال المعارك مع تنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات واسعة في شمال العراق وغربه منذ عام، بحسب ما أفاد به مسؤول كردي أمس.
وقال مصطفى سيد قادر، وزير البيشمركة في حكومة إقليم كردستان: «لدينا حتى الآن 1200 شهيد»، مضيفا أن «الجرحى والمصابين عددهم اقترب من سبعة آلاف شخص». وكانت السلطات الكردية أعلنت في فبراير (شباط) الماضي، أن عدد القتلى من عناصرها قارب الألف في المعارك مع التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في شمال العراق وغربه منذ هجوم شنه في يونيو (حزيران) 2014.
وشن التنظيم في أغسطس (آب) هجوما متجددا في شمال البلاد واقترب من حدود إقليم كردستان المؤلف من محافظات أربيل ودهوك والسليمانية. وتمكنت القوات العراقية والكردية من استعادة بعض المناطق التي سقطت في يد المتطرفين، بدعم من ضربات جوية لتحالف دولي تقوده واشنطن. إلا أن التنظيم لا يزال يسيطر على مناطق ومدن رئيسية، أبرزها الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)، والرمادي مركز محافظة الأنبار (غرب).
وكان مسؤولون في البيشمركة أكدوا لـ«الشرق الأوسط» الأسبوع الماضي، أن أكثر من 10 آلاف من عناصر تنظيم داعش قتلوا في معارك مع قوات البيشمركة وفي غارات طيران التحالف الدولي منذ اقترابهم من حدود إقليم كردستان في أغسطس الماضي.


اختيارات المحرر

فيديو