هادي مطر المتهم بطعن سلمان رشدي يدفع ببراءته والمحكمة تجدّد حبسه

هادي مطر المتهم بطعن سلمان رشدي يدفع ببراءته والمحكمة تجدّد حبسه

الخميس - 21 محرم 1444 هـ - 18 أغسطس 2022 مـ
هادي مطر يمثل أمام المحكمة بتهمة الشروع في القتل والاعتداء على الكاتب سلمان رشدي، في مايفيل بنيويورك في 18 أغسطس 2022 (رويترز)

دفع هادي مطر المتّهم بطعن الروائي سلمان رشدي في غرب ولاية نيويورك، الأسبوع الماضي، ببراءته من تهمة الشّروع في القتل من الدرجة الثانية، وتهمة الاعتداء من الدرجة الثانية، وجدّدت المحكمة حبسه على ذمّة القضية، دون إمكان الإفراج عنه بكفالة، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.

ومطر (24 عاماً) هو شيعي أميركي من أصول لبنانية من مواليد ولاية كاليفورنيا، متّهم بإلحاق إصابات برشدي (75 عاماً) يوم الجمعة الماضي، عندما كان مؤلّف رواية «آيات شيطانية» يهمّ بإلقاء محاضرة على منصّة في مركز تعليمي قرب بحيرة إيري. وخضع رشدي للعلاج من إصابات خطيرة لحقت به في ما وصفه كتّاب وسياسيون في أنحاء العالم بأنّه اعتداء على حرّية التعبير.

ومثل مطر في جلسة توجيه الاتّهام أمام محكمة مقاطعة تشاوتاكوا، بعد أن وجّهت إليه هيئة محلّفين كبرى في وقت سابق، اليوم (الخميس)، تُهمة واحدة بالشّروع في القتل من الدرجة الثانية تبلغ عقوبتها القصوى السجن 25 عاماً، وتهمة أخرى بالاعتداء من الدرجة الثانية.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1560639472856928257

وجاء الهجوم بعد 33 عاماً من إصدار المرشد الإيراني آنذاك، الخميني، فتوى دعا فيها المسلمين إلى اغتيال رشدي بعد شهور من نشر كتاب «آيات شيطانية».

وأُودع مطر السّجن منذ القبض عليه، وحُدّد يوم 22 سبتمبر (أيلول) موعداً تالياً لمثوله أمام المحكمة.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة «نيويورك بوست»، أمس (الأربعاء)، قال مطر إنّه يحترم الخميني، لكنّه لم يقل ما إذا كان هجومه جاء بإلهام من الفتوى، وأضاف أنّه «قرأ بضع صفحات» من رواية آيات شيطانية، كما شاهد مقاطع فيديو للمؤلف على موقع يوتيوب.

وقال عن رشدي: «لا أحبّه أبداً... إنّه شخص هاجم الإسلام، لقد هاجم معتقداتهم (المسلمين) ومنظومات عقيدتهم».

وقال ناثانيال بارون، محامي مطر، الّذي عيّنته المحكمة، إنّه لم يكن يعلم أنّ «نيويورك بوست» اتّصلت بموكله لإجراء مقابلة، وإنّه لم يصرّح بأيّ محادثة لموكله مع مصادر خارجية.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن ممثلي الادّعاء قولهم إنّ مطر استقلّ حافلة إلى معهد تشاوتاكوا على مسافة 19 كيلومتراً من بحيرة إيري؛ حيث اشترى تذكرة لحضور محاضرة رشدي.

وقال شهود إنّه لم يكن هناك تدقيق أمني واضح في مكان المحاضرة، وإنّ مطر لم يتحدّث، وهو يهاجم رشدي.

وألقى فرد من شرطة الولاية، كان موجوداً في المكان، القبض على مطر بعد أن طرحه الحاضرون أرضاً.

وقال وكيل أعمال رشدي إنّه أُصيب بجروح خطيرة في الهجوم، من بينها قطع في أعصاب إحدى ذراعيه وأضرار بالكبد، وقد يفقد إحدى عينيه.

وعاش رشدي، الذي وُلد في الهند لأسرة مسلمة من كشمير، تحت التهديد بقتله بمكافأة، وأمضى 9 سنوات مختبئاً تحت حماية الشرطة البريطانية.


أميركا إيران سياسة الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو