أمستردام: الحكم في كارثة إسقاط الطائرة الماليزية في نوفمبر

أمستردام: الحكم في كارثة إسقاط الطائرة الماليزية في نوفمبر

4 انفصاليين تدعمهم موسكو يحاكمون غيابياً
الاثنين - 18 محرم 1444 هـ - 15 أغسطس 2022 مـ
بعض من حطام الطائرة الماليزية المنكوبة (أ.ف.ب)

قالت محكمة هولندية في لاهاي أمس الاثنين إنّها سوف تعلن في 17 نوفمبر (تشرين الثاني) حكمها بحقّ أربعة أشخاص متّهمين في إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية رقم «إم إتش 17» شرقي أوكرانيا قبل 8 سنوات في حادث أودى بحياة 298 شخصاً كانوا على متنها.

وتم إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية في يوليو (تموز) 2014 شرقي أوكرانيا بينما كانت في طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور، وفي ذلك الوقت، كان هناك قتال عنيف بين قوات من الجيش الأوكراني والانفصاليين المدعومين من روسيا.

وخلص الخبراء والمحققون الدوليّون إلى أنّ الطائرة أُسقطت بصاروخ سطح-جو روسي من طراز «بوك». ونظراً إلى أن معظم الضحايا كانوا من الهولنديين، فإنّ المحاكمة تجري في هولندا، ويطالب ممثّلو الادّعاء العام بعقوبة السجن مدى الحياة للمتورّطين.

وبدأت محاكمة أربعة من الانفصاليين السابقين المدعومين من روسيا، جميعهم غيابياً، في مارس (آذار) 2020، وطالبت النيابة بسجنهم مدى الحياة، ومن المعتقد أنّ المتّهمين، وهم ثلاثة روس وأوكراني واحد، موجودون في روسيا، لكنّ موسكو رفضت تسليمهم واتّهمت أوكرانيا بالوقوف وراء الحادث.

وتردّد أنّ المتّهمين اشتروا ونقلوا وأطلقوا الصاروخ المضاد للطائرات، بناء على أدلّة من بينها صور فوتوغرافية ولقطات بالأقمار الاصطناعية ومكالمات هاتفية ورسائل لاسلكيّة تمّ التقاطها.


اختيارات المحرر

فيديو