تجدد قصف زابوريجيا يفاقم الخطر النووي

تجدد قصف زابوريجيا يفاقم الخطر النووي

ترجيح استخدام مسيّرات في «هجوم القرم»
الجمعة - 15 محرم 1444 هـ - 12 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15963]
جندي يقف خارج محطة زابوريجيا النووية في 4 أغسطس (رويترز)

تبادلت كييف وموسكو، أمس (الخميس)، الاتّهامات بشن ضربات جديدة استهدفت محطة زابوريجيا، فيما حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من خطر «كارثة»، وحثّ على الوقف الفوري للنشاط العسكري قرب المحطة الكبرى في أوروبا.

وتبادل مسؤولون محليون، عيّنتهم كل من روسيا وأوكرانيا، الاتهامات عن قصف أمس. وقال فلاديمير روغوف، عضو إدارة الإقليم التي عيّنتها روسيا، إن 3 ضربات على الأقل وقعت بالقرب من منشأة تخزين النظائر المشعة، فيما قالت شركة الطاقة النووية الأوكرانية «إنرغواتوم» إن منطقة المحطة تعرضت للقصف 5 مرات، في مواقع قريبة من مخزون المواد المشعة، لافتة إلى تضرر عدة أجهزة استشعار للإشعاعات.

من جهتها، دعت الولايات المتحدة روسيا إلى وقف كل عملياتها العسكرية داخل المحطات النووية الأوكرانية ومحيطها، مؤكدة تأييدها إقامة منطقة منزوعة السلاح حول زابوريجيا.

في سياق متصل، أظهرت صور نشرتها شركة «بلانيت لابز»، المختصة في الأقمار الصناعية، تدمير ما لا يقل عن 8 طائرات حربية روسية في «الانفجارات» التي تعرضت لها قاعدة جوية روسية في القرم. وكشفت الصور عن دمار كبير لحق بالقاعدة، تسبب فيه هجوم رجّحت مصادر أوكرانية أن قوات كييف تقف وراءه. وتتعارض هذه الرواية مع تصريحات موسكو التي قالت إن حريقاً نشب في مستودع للذخيرة أثناء عملية نقل للوقود. ورغم رفض كييف تأكيد مسؤوليتها، رجّح خبراء عسكريون أن الهجوم نُفذ بـ«طائرات مسيّرة»، جرى تشغيلها من قبل قوات سرية في مكان قريب من القاعدة الجوية.
... المزيد


أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو