السياحة الألمانية تتعافى من آثار «كورونا»

السياحة الألمانية تتعافى من آثار «كورونا»

الخميس - 14 محرم 1444 هـ - 11 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15962]
مدينة بالقرب من فيسبادن وفرانكفورت تجذب السائحين في الصيف (شاترستوك)

تواصل السياحة الألمانية التعافي من آثار جائحة «كورونا»، حيث بلغت الإقامات الليلية في يونيو (حزيران) الماضي، تقريباً مستويات ما قبل الأزمة.

وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في فيسبادن، أمس (الأربعاء)، أن عدد ليالي المبيت السياحية في ألمانيا تراجع في يونيو الماضي بنسبة 3.4 في المائة، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2019. مسجلاً 48.9 مليون ليلة.

ويتقلص الفارق الكبير لمستويات ما قبل الأزمة على نحو مطرد منذ بداية عام 2022. وفق «وكالة الأنباء الألمانية».

وتجاوز عدد ليالي المبيت للسائحين الداخليين بشكل طفيف مستوى ما قبل الأزمة بنسبة 0.3 في المائة في يونيو، بينما لا يزال عدد ليالي المبيت للسائحين الأجانب أقل بنسبة 22.2 في المائة.

وسجلت الفنادق ودور الضيافة وأماكن الإقامة الأخرى إجمالاً 187.6 مليون ليلة مبيت في النصف الأول من العام الحالي، بزيادة قدرها 146.3 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

واستحوذ السائحون على 162.4 مليون ليلة مبيت، بزيادة قدرها 132.2 في المائة، وكان الانتعاش أكثر وضوحاً بين السائحين الأجانب بتسجيلهم 25.2 مليون ليلة مبيت، بزيادة قدرها 304.4 في المائة.

ومع ذلك، لم ينتشر الانتعاش بالتساوي في القطاع، حيث أبلغت الفنادق ودور الضيافة والنزل التي تحتوي على أكثر من 10 أسرة عن انخفاض بنسبة 4.5 في المائة بالإقامة الليلية في شهر يونيو، مقارنة بما كانت عليه قبل ثلاث سنوات. في المقابل، كانت الإقامة في منازل العطلات والمعسكرات أعلى قليلاً من مستويات ما قبل الأزمة.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

فيديو