«الإطار التنسيقي» يدعو لاحترام المؤسسات الدستورية بعد دعوة الصدر لحل البرلمان

«الإطار التنسيقي» يدعو لاحترام المؤسسات الدستورية بعد دعوة الصدر لحل البرلمان

الأربعاء - 13 محرم 1444 هـ - 10 أغسطس 2022 مـ
جانب من الاحتجاجات داخل مجلس النواب العراقي الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

دعت قوى «الإطار التنسيقي» الشيعي، مساء اليوم (الأربعاء)، إلى احترام المؤسسات الدستورية في العراق، وفي مقدمتها السلطة القضائية والتشريعية، ورفض كل أشكال التجاوز عليها وعدم تعطيلها عن أداء مهامها الدستورية.
وطالبت قوى «الإطار» خلال اجتماع، عقد مساء اليوم، بالإسراع في حسم مرشح رئاسة الجمهورية، وتشكيل حكومة خدمية تعالج المشكلات الخدمية والأمنية التي يعاني منها المواطن.
ودعا «الإطار»، في بيان، إلى «العمل سوياً للحفاظ على المكتسبات الديمقراطية واستمرار الحوارات البناءة للتوصل إلى حلول للأزمة الحالية، وتشكيل حكومة قادرة على تجاوز التحديات التي تواجهها البلاد؛ خصوصاً في مجال الطاقة وشح المياه وعدم إقرار الموازنة الاتحادية». وناشد «الجماهير العراقية المؤمنة بالقانون والدستور والشرعية الدستورية الوقوف مع جميع الخطوات القانونية والدستورية لتشكيل الحكومة والدفاع عن المسار الديمقراطي الذي نؤمن به جميعاً».
وكان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر قد دعا، اليوم، مجلس القضاء الأعلى في العراق إلى حل البرلمان العراقي خلال مدة لا تتجاوز نهاية الأسبوع المقبل وتكليف رئيس الجمهورية بتحديد موعد لانتخابات مبكرة مشروطة بمدة ستعلن لاحقاً. ولم يعلق مجلس القضاء الأعلى على دعوة الصدر له بحلّ البرلمان.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

فيديو