سفينتان محملتان بالحبوب تغادران أوكرانيا

سفينتان محملتان بالحبوب تغادران أوكرانيا

«رازوني» ترسو في تركيا بعد رفض المشتري اللبناني تسلّمها
الثلاثاء - 12 محرم 1444 هـ - 09 أغسطس 2022 مـ
حقل مزروع بدوار الشمس في منطقة تشيرنيهيف بشمال أوكرانيا (رويترز)

أعلنت تركيا الثلاثاء مغادرة سفينتي شحن محمّلتين بالذرة وبذور دوار الشمس الموانئ الأوكرانية، بموجب توقيع اتفاقية الممر الآمن للحبوب بالبحر الأسود.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إنّ «سفينة شحن تحمل العلم الليبيري تتجه إلى كوريا الجنوبية محمّلة بـ64 ألف طن و720 كيلوجراماً من الذرة، بينما ستفرغ السفينة الثانية التي تحمل العلم التركي، 5 آلاف طن و300 كيلوغرام من بذور دوار الشمس في إسطنبول»، وسيتم تفتيش السفينتين من قبل مركز التنسيق المشترك بإسطنبول بعد وصولهما قبل التوجه إلى وجهتيهما النهائيتين.

في سياق متصل، رست سفينة الحبوب «رازوني» - أول سفينة غادرت ميناء أوديسا الأوكراني بعد توقيع اتفاقية الممر الآمن - في ميناء مرسين جنوب تركيا الثلاثاء، بعدما ألغى تاجر لبناني تسلم شحنتها التي تبلغ أكثر من 26 ألف طن من الذرة بدعوى احتمال أن تكون فسدت بسبب سوء التخزين، فيما غادرت سفينتان جديدتان موانئ أوكرانيا محملتين بالذرة وبذور دوار الشمس.

وأعلنت السفارة الأوكرانية في بيروت، عبر «تويتر» أنه كان مقرراً وصول سفينة «رازوني» إلى ميناء طرابلس اللبناني يوم الأحد الماضي إلا أنه تم إلغاء الطلب بعد رفض التاجر تسلم الشحنة لاحتمال أن تكون فسدت بسبب سوء التخزين بعد وجودها في الباخرة لأكثر من 5 أشهر، حيث كان قد تم تحميلها على الباخرة قبل الاجتياح الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير (شباط) الماضي بأيام.

وبحسب وكالة «تاس» الروسية، قال مورّد الحبوب الأوكرانية إنه يبحث عن مشتر جديد، لأن التاجر اللبناني رفض شراء الشحنة، ولهذا السبب غيّرت ناقلة البضائع مسارها وألغت وجهة الوصول النهائية.

وأكدت وسائل الإعلام التركية دخول السفينة، التي ترفع علم سيراليون وتحمل 26 ألفاً و527 طناً، إلى ميناء مرسين ونشرت صوراً ومقاطع فيديو لها وهي راسية على رصيف الميناء، لكنها لم تحدّد إذا ما كان سيتم إفراغ شحنتها في مرسين أو العثور على مشتر جديد في أي دولة مجاورة، بحسب ما ذكرت السفارة الأوكرانية في لبنان.

وبحسب خدمة تتبع السفن «مارين ترافيك»، تم تغيير حالة وجهة ناقلة البضائع إلى «طلبية»، ما يعني أن السفينة تنتظر العثور على مشتر جديد للذرة.

وكانت السفينة «رازوني» قد غادرت ميناء أوديسا في الأول من أغسطس (آب) الحالي، وتأخر وصولها قليلاً إلى مدخل البوسفور، وجرى تفتيشها الأربعاء من قبل موظفي مركز إسطنبول للتنسيق المشترك، وغادرت الخميس في طريقها إلى ميناء طرابلس.


أوكرانيا بحر الأسود تركيا لبنان أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو