دراسة: انخفاض مستوى فيتامين «د» يسبب الالتهابات

دراسة: انخفاض مستوى فيتامين «د» يسبب الالتهابات

الاثنين - 11 محرم 1444 هـ - 08 أغسطس 2022 مـ

يُظهر بحث جيني هو الأول في العالم من جامعة جنوب أستراليا وجود صلة مباشرة بين المستويات المنخفضة من فيتامين (د) والمستويات العالية من الالتهاب، ما يوفر علامة بيولوجية مهمة لتحديد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة ذات المكون الالتهابي أو شدتها، وذلك حسبما نشر موقع «ميديكال إكسبريس» الطبي المتخصص.
ووفق الموقع، فحصت الدراسة الجديدة البيانات الجينية لـ 294.970 مشاركًا في البنك الحيوي بالمملكة المتحدة، باستخدام التوزيع العشوائي المندلي لإظهار الارتباط بين مستويات البروتين التفاعلي من فيتامين (د) ، وهو مؤشر على الالتهاب.
وفي ذلك يقول الباحث الرئيسي للدراسة الدكتور أنج زو من جامعة جنوب أستراليا «UniSA»، إن النتائج تشير إلى أن زيادة فيتامين D لدى الأشخاص الذين يعانون من نقصه قد يقلل من الالتهاب المزمن.
ويضيف أنج زو ان «الالتهاب هو طريقة جسمك لحماية أنسجتك إذا تعرضت للإصابة بعدوى... إذ ينتج الكبد مستويات عالية من البروتين التفاعلي C استجابةً للالتهاب، لذلك عندما يعاني جسمك من التهاب مزمن، فإنه يُظهر أيضًا مستويات أعلى من بروتين سي التفاعلي... وقد فحصت هذه الدراسة بروتينات فيتامين (د) والبروتينات التفاعلية (ج) ووجدت علاقة أحادية الاتجاه بين المستويات المنخفضة من فيتامين (د) والمستويات العالية من البروتين التفاعلي C. حيث ان تعزيز فيتامين (د) لدى الأشخاص الذين يعانون من نقصه قد يقلل من الالتهابات المزمنة، ويساعدهم على تجنب عدد من الأمراض ذات الصلة».
وتثير الدراسة التي تمت بدعم من المجلس الوطني للبحوث الصحية والطبية ونشرت بالمجلة الدولية لعلم الأوبئة، الى احتمال أن وجود تركيزات كافية من فيتامين (د) قد يخفف من المضاعفات الناشئة عن السمنة ويقلل من مخاطر أو شدة الأمراض المزمنة ذات المكون الالتهابي مثل الأمراض القلبية الوعائية والسكري وأمراض المناعة الذاتية.
من جانبه، تقول كبيرة الباحثين مديرة المركز الأسترالي للصحة الدقيقة في الجامعة الأستاذة إلينا هايبونين، إن هذه النتائج مهمة وتوفر شرحًا لبعض الخلافات في الارتباطات المبلغ عنها مع فيتامين (د)، التي تؤكد «لقد رأينا مرارًا وتكرارًا أدلة على الفوائد الصحية لزيادة تركيزات فيتامين (د) لدى الأفراد ذوي المستويات المنخفضة جدًا، بينما بالنسبة للآخرين، يبدو أن هناك فائدة ضئيلة أو معدومة... حيث تسلط هذه النتائج الضوء على أهمية تجنب نقص فيتامين (د) السريري، وتوفر المزيد من الأدلة على الآثار واسعة النطاق لفيتامين د الهرموني».


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو