مؤسسات دينية مصرية تدعو لمساندة الفلسطينيين ودعم قضيتهم

مؤسسات دينية مصرية تدعو لمساندة الفلسطينيين ودعم قضيتهم

اعتبرت ممارسات إسرائيل في غزة «انتهاكاً للمواثيق الدولية والإنسانية»
السبت - 8 محرم 1444 هـ - 06 أغسطس 2022 مـ
الجامع الأزهر في القاهرة (بوابة الأزهر الإلكترونية)

دعت مؤسسات دينية في مصر إلى «مساندة الفلسطينيين ودعم قضيتهم»، معتبرة أن «الممارسات الإسرائيلية في غزة (انتهاكاً للمواثيق الدولية والإنسانية)».

ودانت لجنة «القدس والحوار» بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر (السبت)، بأشدّ العبارات الأعمال الإسرائيلية في حق المدنيين الفلسطينيين، بعد الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة وقتل العشرات من الأطفال والنساء، وسط صمت عالمي ضد هذه «الأعمال الوحشية والعنصرية».

وأكدت اللجنة في بيان لها أن «هذه الممارسات من جانب إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني الأعزل، هي (انتهاك واضح وصريح لكل المواثيق والأعراف الدولية بل والإنسانية)»، كما أن «استمرار الاحتلال في تلك الانتهاكات والتعدي على الحقوق واغتصاب الأراضي، لن يكون وسيلة ضغط أبداً في تخلى الفلسطينيين والعرب عن مقدساتهم والتفريط في أراضيهم».

ودعت اللجنة قادة العالم والمؤسسات الحقوقية بالمجتمع الدولي، إلى «اتخاذ موقف (جاد) تجاه هذه الممارسات ضد أبناء الشعب الفلسطيني، الذي عانى - ولا يزال - بسبب عدم قيام النظام العالمي بحماية هذا الشعب ومقدراته ومقدساته التي تتعرض لانتهاكات صارخة منذ زمن بعيد». كما دعت وسائل الإعلام العالمية إلى «(فضح ممارسات) الكيان الإسرائيلي الذي يدعي الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان».

وكانت مشيخة الأزهر قد دانت قتل المدنيين الفلسطينيين وإصابة العشرات منهم واستهداف أطفالهم ونسائهم. واستنكرت مشيخة الأزهر «الصمت العالمي (غير المعقول) و(غير المقبول)، والذي يمنح الكيان الإسرائيلي تشجيعاً لا حضارياً لمواصلة انتهاكاته في حق الإنسان والإنسانية، واعتداءاته المتكررة في حق الفلسطينيين الأبرياء».

وأكدت مشيخة الأزهر في إفادة لها مساء (الجمعة)، أن «ما يمارسه الكيان الإسرائيلي في حق الفلسطينيين من انتهاك لحقوق الإنسان، واستهداف المدنيين الآمنين ومنازلهم، واغتصاب أراضيهم وممتلكاتهم، وتوسع في بناء المستوطنات، وتغيير الواقع التاريخي والقانوني للمدن الفلسطينية، لهو (نقطة سوداء) في جبين الإنسانية»، مشدداً على «ضرورة مساندة الفلسطينيين ودعم قضيتهم ونضالهم المشروع».

وكانت مشيخة الأزهر قد أكدت في وقت سابق «دعم الأزهر الكامل للشعب الفلسطيني في الدفاع عن قضيته العادلة والحصول على حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف».

كما قال مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، إن «سلطات الاحتلال لا تزال تضرب بالاتفاقيات والقوانين الدولية عرض الحائط، وسط صمت المجتمع الدولي الذي من المفترض أن يتحرك لمنع هذه الممارسات العدوانية التي يقوم بها الاحتلال تجاه المدنيين الأبرياء». وطالب علام كافة المنظمات الدولية المعنية بـ«التدخل السريع والعاجل لوقف الممارسات والانتهاكات من الكيان الإسرائيلي المحتل تجاه الفلسطينيين».


مصر غزة

اختيارات المحرر

فيديو