بأعلى المعايير... «البحر الأحمر للتطوير» تنتهي من تشييد أطول جسور السعودية المائية

بأعلى المعايير... «البحر الأحمر للتطوير» تنتهي من تشييد أطول جسور السعودية المائية

مصدر مسؤول في الشركة: «اكتمال 50% من أعمال الوجهة»
الخميس - 6 محرم 1444 هـ - 04 أغسطس 2022 مـ
اكتمال تشييد الهيكل الأساسي لجسر «جزيرة شورى»

قالت شركة البحر الأحمر للتطوير، إنها احتفلت بتركيب آخر قطعة خرسانية تزن 400 طن في عملية تشييد «جسر شورى» الذي يعد جزءاً أساسياً من البنية التحتية للمرحلة الأولى من مشروع وجهة البحر الأحمر، التي ينتظر أن يتم الانتهاء منها - بحسب الشركة - بحلول نهاية العام المقبل 2023.

ووفقاً لمصدر مسؤول في «شركة البحر الأحمر للتطوير»، فقد تم تصميم الجسر «طبقاً لأعلى معايير الالتزام البيئي والاستدامة ليكون أيقونة معمارية مع حماية البيئة والحفاظ عليها أثناء تشييد الجسر وتشغيله».

ونوّه المصدر، في حديث مع «الشرق الأوسط»، بأن الهيكل الأساسي للجسر قد «تم الانتهاء من تشييده، ويجري العمل الآن على سفلتة الجسر».
https://twitter.com/TheRedSeaSA/status/1554836628782256132?s=20&t=ZHwaYKWTz-5O9119C_B3xA

وأضاف المصدر أن المرحلة الأولى من مشروع وجهة البحر الأحمر «أظهرت تطوراً مهماً باكتمال أكثر من 50 في المائة من أعمالها علاوة على تشغيل العديد من الأصول الرئيسية بشكل كامل بما فيها فندق ذو 4 نجوم خاص بإدارة شركة البحر الأحمر للتطوير، ومكاتب الشركة في موقع الوجهة، وأكبر مشتل في منطقة الشرق الأوسط، ويتواصل العمل لاستقبال الضيوف بحلول نهاية العام الجاري، عندما يتم افتتاح أول فنادق الوجهة».

ويعد «جسر شورى» من أطول الجسور المائية في السعودية، بطول يبلغ 3300 متر، وعرض يبلغ 28 متراً يحتوي على حارتين لمرور السيارات الذكية من وإلى الجزيرة وحارات للمشاة والدراجات، ويمثّل الجسر شريان الحياة للجزيرة؛ حيث يعد نقطة الوصول الرئيسية لجزيرة شورى، ويربط بين الجزيرة والبر الرئيسي.
https://twitter.com/aawsat_news/status/1555316398389329920

وفي التفاصيل الهندسية، تتكون كباري «جسر شورى» من أكثر من 600 قطعة خرسانية مصبوبة مسبقاً، وتتراوح أوزانها من 80 إلى 400 طن، وترتكز هذه العناصر على 124 ركيزة بحرية تم صبّها جميعاً في مصنع داخل المشروع وجرى نقلها من خلال البحر وتثبيتها وفقاً لأعلى المعايير العالمية لهندسة الجسور.

وحرصت مجموعة «ARCHIRODON»، الرائدة عالمياً في مشروعات البنية التحتية والأعمال البحرية، على تحقيق الاستدامة في عملية تشييد الجسر المائي الأطول في السعودية، من خلال تنفيذ دراسات لتقييم الأثر البيئي للجسر لضمان عدم تأثر المنطقة والحفاظ على البيئة البحرية، والمقارنة بين بدائل مختلفة للتصميم ووقع الاختيار على أكثرها استدامة وأفضلها من ناحية الأثر البيئي. كما كان أكثر من 90 في المائة من الخرسانات المستخدمة صديقة للبيئة، ومسبقة الصب، بدلاً من الخرسانة التقليدية لضمان عدم حدوث أي تسريب أو مشكلات بيئية في موقع الجسر.

وأكد المصدر أن عمليات التشييد «راعت الحفاظ على النباتات المحلية الموجودة في موقع الجسر مثل نباتات المانغروف، التي تم الاعتماد عليها كجزء من الجانب الجمالي في تصميم الجسر والتي تسعى شركة البحر الأحمر لتعزيزها والحفاظ عليها».


اختيارات المحرر

فيديو