أوكرانيا تدعو لبنان لعدم السماح بمغادرة سفينة الحبوب «المسروقة»

أوكرانيا تدعو لبنان لعدم السماح بمغادرة سفينة الحبوب «المسروقة»

الخميس - 6 محرم 1444 هـ - 04 أغسطس 2022 مـ
السفينة الأولى (رازوني) التي تحمل ما يزيد على 26 ألف طن من الذرة إلى لبنان تغادر ميناء أوديسا (أ.ف.ب)

دعت أوكرانيا اليوم (الخميس) لبنان إلى التراجع عن قرار أصدرته محكمة في طرابلس يسمح بمغادرة سفينة سورية محتجزة تحمل ما تقول كييف إنه حبوب أوكرانية مسروقة.
وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان إنها تشعر بخيبة أمل من قرار المحكمة بالسماح للسفينة لاوديكيا التي ترفع العلم السوري بالمغادرة، وذكرت أن موقف كييف لم يؤخذ في الاعتبار، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.
في سياق متصل، غادرت سفينة الحبوب «رازوني» مضيق البوسفور، أمس (الأربعاء)، متجهة إلى ميناء طرابلس في لبنان بعد تفتيشها بواسطة فريق من مركز التنسيق المشترك في إسطنبول ضم ممثلين عن روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة للتأكد من عدم حملها أي أسلحة أو معدات عسكرية، فيما قال مسؤول تركي كبير إن ثلاث سفن قد تغادر الموانئ الأوكرانية يومياً بدلاً من سفينة واحدة في اليوم، بعد أن نجحت أول سفينة تحمل حبوباً في مغادرة ميناء أوديسا وتم السماح لها بالمرور عبر مضيق البوسفور بعد عمليات التفتيش. ونفذت أعمال التفتيش وفق الأسس المتفق عليها في «وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية»، بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.
وكانت قد رست السفينة في منطقة «روملي فنار» شمال مضيق البوسفور، الذي وصلت إليه مساء الثلاثاء، وبدأ تفتيشها صباح الأربعاء واستغرق نحو ساعة ونصف الساعة.


اختيارات المحرر

فيديو