ترجمة عربية لـ«إيقاعات الزمن... إعادة سرد تاريخ فلسطين القديم»

ترجمة عربية لـ«إيقاعات الزمن... إعادة سرد تاريخ فلسطين القديم»

الخميس - 6 محرم 1444 هـ - 04 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15955]

صدرت حديثًا عن دار «العائدون للنشر والتوزيع - عمّان»، الترجمة العربية الأولى لكتاب الباحث البريطاني كيث وايتلام بعنوان «إيقاعات الزمن: إعادة سرد تاريخ فلسطين». وقامت بالترجمة د. لمى سخنيني، وجاء الكتاب في 236 صفحة من القطع الوسط. وجاء في مقدمة المؤلف الخاصة بالنسخة العربية: «لطالما كان عملي في تاريخ فلسطين القديمة مستوحى من مقولة جورج أورويل المعروفة في روايته (1984)، التي يرى فيها أن من يتحكّم بالماضي يتحكّم في المستقبل؛ من يتحكّم في الحاضر يتحكّم في الماضي». خطابات لا حصر لها من قبل السياسيين الغربيين، وخاصة الأميركيين - ممهورة بإشارات متكررة إلى التراث التوراتي لإسرائيل، وإشارات إلى «إسرائيل التاريخية» الوطن، أو إلى القدس باعتبارها «عاصمة إسرائيل القديمة»- خطابات توضح تمامًا أن إسرائيل لديها الحق في خنق الماضي والحاضر والمستقبل. لا يوجد أيّ ذكر في هذه الخطابات لماضي فلسطين. فيبدو الفلسطينيون وكأن جذورهم سطحية وضحلة في التربة الحديثة. ولكن ثلاثة آلاف سنة من التاريخ لمختلف السكّان، التحركات، والرحلات التي لا حصر لها على طول الساحل، أو الطريق من قبل التجار والبدو، أو صعود وسقوط مدنها وقراها التي تم تجاهلها وكأنها لا علاقة لها بسكانها المعاصرين. وهكذا بما أنه لا سيطرة للفلسطينيين على الماضي، فلا سيطرة لهم على المستقبل.
تمّت كتابة «إيقاعات الزمن: إعادة سرد تاريخ فلسطين» لتحدّي السرد المهيمن. يُنظر إلى فترة معيّنة - الفترة المرتبطة بالروايات الكتابية – في إظهار أنها ليست فترة فريدة من نوعها، ولكنها جزء من الأنماط الغنية لتاريخ فلسطين. إنه مصمم لإظهار أنه جزء صغير من تاريخ متماسك لفلسطين يمتد من الماضي القديم، بما في ذلك فترات الكتاب المقدس، حتى الوقت الحاضر. إنّ النضال الثقافي من أجل تاريخ فلسطين، الذي يربط تلك الأزمان بالحاضر، هو أمر حاسم في النضال من أجل تقرير المصير. آمل أن يظهر ذلك بطريقة مختصرة، فإيقاعات الزمن لدى فلسطين والفلسطينيين، ماضٍ ثريّ يتدفق إلى حاضرهم ويعلّمهم. وتحقيق الحقيقة بأن تاريخًا شاملًا لفلسطين لن يضيء فقط ماضيها الغنيّ، ويعلّم حاضرها، ولكن أيضًا، وكما نأمل، فهو يساهم في مستقبل غني وحيويّ».


كتب

اختيارات المحرر

فيديو