إضراب في «كومودو} الإندونيسي وتذكرة الدخول إلى 252 دولاراً

إضراب في «كومودو} الإندونيسي وتذكرة الدخول إلى 252 دولاراً

الثلاثاء - 5 محرم 1444 هـ - 02 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15953]
متنزّه كومودو الوطني في إندونيسيا (شاترستوك)

أطلق العاملون في قطاع السياحة بـ«متنزّه كومودو الوطني» في إندونيسيا، إضراباً أمس (الاثنين)، يمتدّ على شهر، بعدما رفعت الحكومة سعر تذكرة الدخول ارتفاعاً شديداً.
ويقضي الهدف من زيادة تكلفة الدخول إلى أشهر جزيرتين في المتنزّه 20 مرّة، بالحد من عدد الزائرين بغية حماية كبرى السحايا في العالم المعروفة باسم «تنانين كومودو»، من التعرّض المفرط للبشر والأضرار البيئية، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».
ورُفع سعر تذكرة الدخول إلى جزيرتي كومودو وبادار في المتنزّه المدرج في قائمة التراث العالمي والواقع بمقاطعة نوسا تنغارا الشرقية، من 200 ألف روبية (13 دولاراً) إلى 3.75 مليون (252 دولاراً).
القرار دخل حيّز التنفيذ أمس، لكنه أثار سخط السكان المحليين الذين يعوّلون على السياحة وأصحاب المشاريع السياحية في المتنزّه الذي لا يزال يرزح تحت وطأة تداعيات جائحة «كورونا».
واحتجاجاً على هذا الإجراء، أطلق هؤلاء إضراباً أمس، من المرتقب أن يشارك فيه 700 عامل على الأقلّ حتى نهاية أغسطس (آب)، حسب أحد القيّمين على هذه الحملة. ويخشى أبناء المنطقة أن يردع هذا الارتفاع الشديد في الأسعار، السياح محدودي الميزانية من زيارة المتنزّه الذي كان شبه خالٍ من الزائرين في أوج الجائحة.
وقال ماتيوس سياغيان، الذي يملك فندقاً ومطعماً في الموقع: «نتعافى ببط،ء وإذا ألغيت الحجوزات سينهار القطاع».
ولا توجد تنانين كومودو سوى في المتنزّه الوطني وفي جزيرة فلوريس المجاورة، ولم يبقَ منها سوى 3458 حيواناً، حسب الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.


إندونيسيا أخبار إندونيسيا

اختيارات المحرر

فيديو