صبا مبارك لـ«الشرق الأوسط»: أحلم بتقديم سيرة الفلسطينية ليلى خالد

صبا مبارك لـ«الشرق الأوسط»: أحلم بتقديم سيرة الفلسطينية ليلى خالد

قالت إنها سعيدة بتعليقات الجمهور السعودي على «بنات عبد الرحمن»
السبت - 23 ذو الحجة 1443 هـ - 23 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15943]
صبا في مشهد من فيلم «بنات عبد الرحمن»

قالت الفنانة الأردنية صبا مبارك إنها سعيدة بردود فعل الجمهور السعودي تجاه فيلمها «بنات عبد الرحمن» بعد طرحه أخيراً في صالات العرض السعودية، وأكدت في حوارها مع «الشرق الأوسط» أن الفيلم يعد إنجازاً كبيراً بمشوارها الفني، بعدما تطلب دورها زيادة في الوزن بشكل لافت، مؤكدة أنها واجهت تحدياً كبيراً أثناء تصوير مسلسلي «سوتس بالعربي»، و«توبة» اللذين عُرِضَا في موسم دراما رمضان 2022 بسبب اختلاف الشخصيتين، وكشفت مبارك أنها تحلم بتقديم السيرة الذاتية للمناضلة الفلسطينية «ليلى خالد» وتنتظر عرض الموسم الثاني من مسلسل «عنبر 6» عبر إحدى المنصات الرقمية قريباً. وإلى نص الحوار:

> كيف وجدت ردود الفعل عقب عرض فيلم «بنات عبد الرحمن» في السعودية؟

- سعدت كثيراً بتفاعل الجمهور مع الفيلم بعد طرحه بصالات العرض السعودية أخيراً، ومن قبل خلال عرضه في مهرجان البحر الأحمر السينمائي في دورته الأولى بمدينة جدة، واستمعت إلى تعليقات الجمهور عن كثب التي جعلتني أشعر بسعادة بالغة كوني منتجة وممثلة أيضاً وهذا في حد ذاته إنجاز كبير وصعب للغاية.

> في تقديرك... هل تسبب عرض الفيلم بمهرجانات دولية وحصوله على جوائز في رواجه تجارياً بالخليج؟

- ليس بالضرورة أن تكون هناك علاقة بين العروض بالمهرجانات الدولية أو الحصول على جوائز من جهة، ورواجه تجارياً من جهة ثانية، لكنني أؤمن أنه كلما كان العمل صادقًا وواقعياً استطاع أن يلمس الجمهور على نطاق أوسع سواء بالمهرجانات أو في صالات العرض، وهذه المعادلة تحققت في فيلم «بنات عبد الرحمن»، الذي يعرض أيضاً في مهرجان «عمان السينمائي الدولي» في نسخته الثالثة.

> هل واجهتك صعوبات خلال تصوير «بنات عبد الرحمن»؟

- كواليس تصوير «بنات عبد الرحمن» كانت لطيفة للغاية ويسودها الحب والود، بين جميع العاملين في الفيلم، لم تكن هناك صعوبات على المستوى الإنتاجي ولكن كان هناك بعض الصعوبات على المستوى الفني، خصوصاً بعد اضطراري لزيادة وزني لأكثر من 15 كيلوغراماً، هذا في حد ذاته كان تحدياً كبيراً من أجل الوصول لهذا الوزن، قبل التخلص منه فيما بعد، أما المشاهد الحركية الصعبة فقد قمت بتأديتها كلها باستثناء مشهد وحيد استعنت فيه بـ«دوبلير» لأن ذلك كان ضرورياً.



الفنانة الأردنية صبا مبارك


> بعيداً عن السينما... ما هي أحدث تفاصيل دورك في مسلسل «ليلة السقوط»؟

- مسلسل «ليلة السقوط» يتناول الفترة الصعبة التي عاشها الشعب العراقي بسبب الإرهاب ووجود تنظيم «داعش»، وأقوم في المسلسل بدور فتاة يزيدية تقع أسيرة في يد الجماعات المتطرفة، ومن المنتظر أن يتم عرضه قريباً عبر الشاشات والمنصات الإلكترونية.

> قدمت دور «فتاة شعبية» للمرة الأولى عبر مسلسل «توبة» كيف تقيمين هذه التجربة؟

- في مسلسل توبة قدمت شخصية «إحسان» الفتاة الشعبية لأول مرة، وهي حبيبة «توبة» الأولى قبل أن يهرب إلى بورسعيد، وتحل محل والدها في تجارته، وتتولى رعايته قبل أن يموت، وتواجه مطامع تجار السوق بمفردها، وتدخل في صراعات مختلفة مع التجار من جانب ومع زوجة أبيها من جانب آخر. لذلك شخصية «إحسان» تطلبت مجهوداً كبيراً في التحضير، فكان لا بد أن أتعرف على شكل الحياة في الأحياء الشعبية، والتواصل مع سكانها لفهم عقليتهم وطريقة تفكيرهم ونظرتهم للأمور وتعاملهم مع المواقف المختلفة.

> لكنك قمت أيضاً بتجسيد شخصية «فريدة في «سوتس بالعربي» في الفترة ذاتها؟

- كان ذلك تحدياً كبيراً بالنسبة لي، لا سيما أن العمل خلال شهر رمضان مرهق للغاية والجميع يعلم ذلك، لكنني أحب هذا النوع من التحدي، كما أن الشخصيتين كانتا عامل جذب كبير خاصة أن السيناريو والمعالجة في العملين على قدر كبير من الجودة الفنية. كما أن الشخصيتين مختلفتين للغاية، لهذا فإن الأمر زاد من حماستي كثيراً وأصبح تحدياً بالنسبة لي كممثلة أن أكون مقنعة في كلا الدورين، وهذا ممتاز لأي ممثل أن يتقمص شخصيته بعمل ما من دون أن يتأثر بالأخرى.

> بعض المتابعين والخبراء انتقدوا ظاهرة اقتباس الأعمال الأجنبية... ما تعليقك؟

- اقتباس الأعمال الأجنبية ظاهرة موجودة في كل العالم، حتى داخل «هوليوود» معقل صناعة السينما والدراما في العالم، هناك الكثير من الأعمال الأميركية المقتبسة من ثقافات ولغات أخرى، ولكن ما يميز العمل هو قدرته على الخروج بروح وثقافة مجتمعيه، وتقديم معالجة مختلفة ومميزة. وفي الوقت نفسه لا أرى أن هناك أزمة في النصوص المكتوبة للسينما أو التلفزيون، وهناك العديد من الأصوات الجديدة، والمختلفة من الأجيال الجديدة، ولكن قد يكون الحماس لإنتاج هذه الأعمال أقل من أعمال أخرى.

> هل فكرت في خوض تجربة المسرح؟

أفكر جدياً في خوض تجربة المسرح وهذا الأمر يشغلني بشكل كبير ولكنني أنتظر المشروع المناسب.

> ما آخر مستجدات الموسم الثاني من مسلسل «عنبر 6»؟

لا يزال العمل في مرحلة التحضير، نجاح الجزء الأول رفع من سقف توقعات الجمهور وبالتالي ضاعف من مسؤولية الخروج بنفس المستوى والجودة الفنية في الجزء الثاني، وهو ما يتطلب الكثير من التحضيرات للمفاجآت التي يتضمنها الجزء الثاني التي سيتم الإفصاح عنها قريبا وعرضه عبر إحدى المنصات الإلكترونية.

> هل تطمحين لتقديم أعمال سيرة ذاتية لإحدى الشخصيات المعروفة؟

كممثلة أحب أعمال السيرة الذاتية بشكل كبير، وسبق لي تقديم عدد من الشخصيات التاريخية في أعمال مثل «عمر الخيام»، و«الحجاج»، وشخصية «بلقيس» التي أعتز بها كثيراً، أما الشخصية التي أحلم بتقديمها سواء كممثلة أو منتجة فهي شخصية المناضلة الفلسطينية «ليلى خالد».


الأردن دراما ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو