الاتحاد الأوروبي يقدم 500 مليون يورو دعماً عسكرياً إضافياً لأوكرانيا

الاتحاد الأوروبي يقدم 500 مليون يورو دعماً عسكرياً إضافياً لأوكرانيا

الاثنين - 19 ذو الحجة 1443 هـ - 18 يوليو 2022 مـ
رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل (أ.ف.ب)

أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، اليوم (الاثنين)، أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اتفقوا على تقديم 500 مليون يورو (504.3 مليون دولار) إضافية في صورة مساعدات عسكرية لأوكرانيا.

وكتب ميشيل، الذي أعلن القرار عبر «موقع تويتر»: «أوروبا تواصل العمل من أجل السلام ومن أجل الدفاع عن قيمنا».
https://twitter.com/CharlesMichel/status/1548973858056814593?s=20&t=KiBYnc0WHBznhutEzthYjw

ويرفع القرار، الصادر عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، القيمة الإجمالية للمساعدات العسكرية المرسلة إلى أوكرانيا إلى 2.5 مليار يورو منذ انطلاق الغزو الروسي للبلاد. وتجدر الإشارة إلى أن معاهدات الاتحاد الأوروبي تمنع التكتل من استخدام أموال ميزانيته في المشاريع العسكرية. وتأتي المساهمة الدفاعية لأوكرانيا في شكل آلية بقيمة 500 مليون يورو يتم تمويلها بشكل منفصل.

واتخذ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي القرار خلال اجتماع في بروكسل لمناقشة حزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا، تشمل فرض حظر على صادرات الذهب الروسي للكتلة الأوروبية، بالإضافة إلى سبل تعزيز الإجراءات العقابية الحالية.

وتأتي المساعدات من موازنة يطلق عليها آلية السلام الأوروبية، وهي آليه تمويل منفصلة عن الموازنة الأوروبية. كما تقدم الدول الأوروبية أسلحة لأوكرانيا عبر جهود ثنائية منفصلة عن الكتلة الأوروبية.

وقبل الاجتماع، أبرز وزير خارجية ليتوانيا جابريليوس لاندسبيرجيس أهمية إمدادات الأسلحة لأوكرانيا، وقال: «هذا ما ساعد الأوكرانيين في وقف الهجوم على أراضيهم»، موضحاً أن المساعدات العسكرية تعد الحل الأكثر ترجيحاً لفتح موانئ أوكرانيا لاستئناف شحنات الحبوب.

ويشار إلى أن الحرب في أوكرانيا والتنقيب في موانئها منعا تصدير ملايين الأطنان من الحبوب من واحدة من أكبر المصدرين في العالم. وتواجه دول في الشرق الأوسط وأفريقيا نقصاً حاداً نتيجة لذلك. وتنفي روسيا أنها تمنع تصدير الحبوب.

ويجري ممثلو الأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا وتركيا مباحثات في إسطنبول حول كيفية تسهيل تصدير الحبوب.

وقال وزراء الخارجية، اليوم، إنه لا يجب أن يكون هناك أي شك بشأن التزامهم تجاه العقوبات على روسيا لغزوها أوكرانيا، رغم تزايد التوترات بسبب ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا.

قال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل قبل الاجتماع إن الاتحاد «لن يوقف دعم أوكرانيا وفرض عقوبات على روسيا».


الاتحاد الاوروبي حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو