مصر وبريطانيا تنسقان تحديث الالتزامات الدولية في «كوب 27»

مصر وبريطانيا تنسقان تحديث الالتزامات الدولية في «كوب 27»

الأحد - 18 ذو الحجة 1443 هـ - 17 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15937]
سامح شكري (أ.ب)

بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز أمير ويلز، سبب تحديث الالتزامات الدولية بشأن تخفيض الانبعاثات الكربونية ومقاومة التغيرات المناخية، وذلك في إطار الاستعدادات المصرية لاستضافة «مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ» (كوب 27) بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
وقال السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصري، إن شكري تناول خلال اتصال هاتفي مع ولي العهد البريطاني «رؤية مصر وأهدافها للدورة المقبلة لمؤتمر الأطراف، والجهود التي تقوم بها في الوقت الراهن في إطار استعداداتها لرئاسة المؤتمر، بما في ذلك حث كل الدول الأطراف على تحديث مساهماتها المحددة وطنياً، وفقاً لاتفاق باريس ورفع طموح عملها المناخي بكل مكوناته بما في ذلك الدعم والتمويل الموجه للدول النامية في مجالات خفض الانبعاثات والتكيُف مع الآثار السلبية لتغير المناخ وبناء القدرة على تحملها».
وأضاف أن شكري «أشاد كذلك في هذا الإطار بالدور الذي لعبته المملكة المتحدة في إطار رئاستها للدورة 26 لمؤتمر الأطراف، خصوصاً الجهد الذى يقوم به الأمير تشارلز في دعم وتعزيز عمل المناخ العالمي، خصوصاً من القطاع الخاص والجهات غير الحكومية».
وأشار وزير الخارجية المصري خصوصاً إلى مبادرة الأسواق المستدامة التي أطلقها الأمير تشارلز والتي تضم عدداً من كبرى الشركات العالمية.
كما أكد وزير الخارجية كذلك خلال الاتصال تطلع مصر للعمل مع الأمير تشارلز خلال الفترة المقبلة لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في الجهد العالمي لمواجهة تغير المناخ، بما في ذلك خلال الدورة 27 لمؤتمر الأطراف في مصر عبر حشد الدعم للمبادرات القطاعية المختلفة التي ستطلقها مصر خلال المؤتمر وحشد مشاركة واسعة من كل الأطراف الحكومية وغير الحكومية للمشاركة في أنشطتها، وكذلك المشاركة بشكل فعال في الأيام الموضوعية المختلفة التي سيتضمنها المؤتمر.


مصر تغير المناخ

اختيارات المحرر

فيديو