تقصير يمكن تلافيه

تقصير يمكن تلافيه

الجمعة - 15 ذو الحجة 1443 هـ - 15 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15935]

> هناك سينمائيون عرب يستحقون أن يُحتفى بهم في المهرجانات الدولية أو على الأقل إعادة اكتشافهم في تلك المهرجانات وتقديم الأفلام التي صنعوها برؤى إبداعية خاصة. مخرجون من أمثال الناصر خمير وصلاح أبو سيف ومارون بغدادي ومحمد خان ورضا الباهي وقلّة أخرى.


> إن لم يكن احتفاءً لأحدهم فعلى الأقل إعادة تقديم أفلام تحت رايات مثل «السينما الواقعية المصرية» أو «أفلام الصحراء» أو «استعادات لبنانية» إلخ...


> لكن هذا لا يحدث ولن يحدث. الوحيد الذي حظي باحتفاء خاص كان الراحل يوسف شاهين في «كان». لماذا لا يحدث؟ لأن علاقة المهرجانات الغربية بالسينما العربية تتوقف عند حد انتقاء بعض الجديد وعرضه ضمن عشرات الأفلام الآتية من كل حدب وصوب. نعم بعضها داخل المسابقات، لكن الكثير منها خارجها والعديد من الأفلام العربية المتسابقة لا تفوز.


> كذلك هناك تقصير عربي كان يمكن تلافيه بإحداث مؤسسة ترويج مثل Unifrance التي تقف، منذ عقود، وراء الإنتاجات الفرنسية وتروّج لها وتشرف على إقامة مظاهرات لها.


> للمناسبة، هناك احتفاء هذا العام بالمخرج الأميركي بول شرادر (فيلمه الأخير The Card Counter تحفة لم تنل ما تستحقه) في مهرجان ساراييڤو المقبل، وكان احتفي به في العام الماضي في مهرجان فنيسيا).


> وعدد الجوائز التي حظي بها مارتن سكورسيزي في حياته المهنية: 170 جائزة (صغيرة وكبيرة) وعدد الترشيحات إجمالاً: 283... عش يا مارتن بهذه النعمة.
م. ر


العالم العربي سينما

اختيارات المحرر

فيديو