ضربة موجعة لجونسون بعد استقالة وزيرين بارزين

ضربة موجعة لجونسون بعد استقالة وزيرين بارزين

الأربعاء - 6 ذو الحجة 1443 هـ - 06 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15926]

استقال وزيرا المالية والصحة في بريطانيا أمس (الثلاثاء)، فيما بدا أنها ضربة موجعة لرئيس الوزراء بوريس جونسون الذي حاول الاعتذار عن أحدث فضيحة تتعلق بشكوى بشأن سوء سلوك جنسي ضد أحد وزرائه.

وأعلن وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد استقالته في بيان قال فيه: «من الواضح بالنسبة لي أن الوضع لن يتغير تحت قيادتكم ومن ثم فقد فقدت الثقة بكم»، في إشارة إلى جونسون.

وبعد لحظات، أعلن وزير المالية ريشي سوناك استقالته هو الآخر، وكتب في بيان: «يتوقع الجمهور أن تقاد الحكومة على نحو صحيح وكفء وجدّي (...) أدرك أن هذا قد يكون آخر منصب وزاري أتولاه، لكنني أعتقد أن هذه المعايير تستحق النضال من أجلها، ولهذا السبب أستقيل».

وجاءت استقالة الوزيرين البارزين في الوقت الذي اعتذر فيه جونسون عمّا قال إنه خطأ بعدم إدراكه أن كريس بينشر لم يكن مناسباً لمنصب بالحكومة بعد تقديم شكاوى ضده من سوء السلوك الجنسي. وصرح جونسون للصحافيين: «بعد فوات الأوان، كان من الخطأ فعل ذلك (تكليفه). أعتذر لكل من تضرر بشدة من ذلك».

بدوره، قال زعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر، إنه من الواضح أن حكومة جونسون تنهار الآن بعد استقالة وزيري الصحة والمالية. وقال ستارمر في بيان: «بعد كل الفساد والفضائح والفشل من الواضح أن هذه الحكومة تنهار الآن».


اختيارات المحرر

فيديو