محامو آمبر هيرد يتقدمون بطلب لإبطال حكم المحكمة بقضية التشهير

محامو آمبر هيرد يتقدمون بطلب لإبطال حكم المحكمة بقضية التشهير

الاثنين - 4 ذو الحجة 1443 هـ - 04 يوليو 2022 مـ
صورة تجمع جوني ديب وآمبر هيرد (أ.ف.ب)

تقدم محامو الممثلة آمبر هيرد بطلب لإبطال الحكم الصادر ضدها في قضية التشهير التي رفعها عليها زوجها السابق جوني ديب.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد قال محامو هيرد في مذكرة من 43 صفحة أنه يجب إلغاء حكم هيئة المحلفين الخاص بهذه القضية، على أساس أنه «لم يكن مدعوماً بأدلة»، و«كان مبالغاً فيه».


وادعى المحامون أيضاً أن أحد أعضاء هيئة المحلفين لم يتم التدقيق في بياناته بشكل صحيح من قبل مسؤولي المحكمة. وأوضحوا قائلين: «جاء في الدعوى أن المحلف رقم 15 ولد في عام 1945. في حين أنه وفقا لأوراقه الرسمية، فقد ولد في عام 1970». وأضافوا: «هذا التناقض يثير التساؤل عما إذا كان من المفترض أن يُسمح للمحلف رقم 15 بالعضوية في هيئة المحلفين».

وكان ديب قد رفع دعوى على زوجته السابقة لنشرها مقالاً في صحيفة «واشنطن بوست» سنة 2018 وصفت نفسها بأنها «شخصية عامة تشكّل نموذجاً على العنف الأسري».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1530959928793280512?s=20&t=2RRQiY0sxp8I_8Mwik2OiQ

ومع أن هيرد لم تذكر اسم جوني ديب صراحة فيما كتبته، اعتبر الممثل أن المقال شوّه سمعته وقوّض مسيرته المهنية، وطالب بتعويضات قدرها 50 مليون دولار.


واستمعت هيئة المحلفين منذ 11 أبريل (نيسان) الماضي إلى عشرات الساعات من الشهادات والتسجيلات الصوتية أو المرئية التي كشفت تفاصيل مروعة من حياة الزوجين بين 2011 و2016.

والشهر الماضي، أدانت هيئة المحلفين هيرد بتهمة التشهير بديب، وقضت بإلزام الممثلة الأميركية بدفع تعويض قدره 15 مليون دولار لزوجها السابق.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو